نباتات و أعشاب

نبات الأرقطيون

نبات الأرقطيون

نبات الأرقطيون

يعد نبات الأرقطيون من النباتات العشبية ثنائية الحول التي يشيع تناول جذرها بحالتيه سواء كان طازجاً أو مجففاً للإعتقاد في فوائدها الحصية, حيث يسهم في علاج مشاكل و أمراض الجهاز الهضمي بجانب أن له تأثير مدر للبول و منقي للدم من السموم. جدير بالذكر أنه و حتى هذه اللحظة لم يتم عمل دراسة علمية و متعمقة تثبت تواجد تلك الفوائد و تأثيرها بشكل مباشر و إيجابي على صحة جسم الإنسان.

الخصائص

نتطرق إلي خصائص نبات الأرقطيون حيث ينمو إلي إرتفاعات متوسطة نسبياً بمعدل شائع ما بين 80 سم إلي متر و نصف قد يصل في بعض الأحيان إلي الثلاثة أمتار, و يتواجد زغب واضح على ساق النبات بجانب أن أوراقة القريبة من سطح التربة الزراعية كبيرة بشكل واضح حيث يكون لها أعناق متبادلة على ساقه و تتخذ شكل القلب.

أما بالنسبة لأزهار النبات فهي قرمزية اللون مستديرة الشكل ملساء الملمس, ثمارها صغيرة الحجم تسقط عندما تصل إلي مرحلة النضج, تجدر الإشارة إلي أنه يتم زراعة نبات الأرقطيون في خلال شهر أبريل بواسطة البذور. رجع موطنه إلي بلاد دول العالم القديم تشمل الدول الإسكندنافية و دول البحر المتوسط و روسيا و دول الشرق الأوسط و الصين و اليابان و الهند.

النمو

تتم زراعتها في شتى أنحاء العالم حيث تم العثور عليها في العديد من الأماكن الجغرافية المختلفة, خاصة في المناطق التي تحتوي على تربة غنية بعنصر النيتروجين. يفضل زراعتها على تربة نشطة تم الزراعة عليها مؤخراً و ينصح بزراعتها في المناطق المعرضة و المكشوفة لضوء الشمس بالكامل, نشير إلي أن نبات الأرقطيون شديد التفاعل و التأثير بالأسمدة النيتروجينية. الحصاد يكون بعد مرور من ثلاثة إلي أربعة أشهر بعد الزراعة في أواخر فصل الخريف.

الإستخدامات

تستخدم جذور النبات كغذاء شائع في الصين حيث إنتشر تناولها أيضاً في اليابان و كوريا بشكل كبير, كان من الشائع تناولها أيضاً في الدول الأوروبية بالعصور الوسطى كأحد أنواع الخضراوات لكن أصبح ذلك نادرأ في زمننا الحالي, اما بالنسبة لبريطانيا فحالياً يشيع إستخدامها لإكساب نكهه خاصة لإحدى أنواع المشروبات هناك.

أترك تعليق