نباتات و أعشاب

نبات البامبو “الخيزران”

نباتات البامبو من فصيلة (Bambusoideae)، وهي من النباتات المزهرة دائمة الخضرة في عائلة الحشائش النجيلية. ونباتات البامبو العملاقة تعد أكبر أعضاء تلك العائلة. وفي نبات البامبو، عادة ما تكون المناطق الداخلية في الساق جوفاء، وتنتشر الحزم الوعائية في جميع أنحاء الساق بشكل عرضي بدلا من الترتيب الأسطواني. وتشتمل أنواع نباتات البامبو (الخيزران) على النباتات الأسرع نموًا في العالم نظرًا لاعتمادها على نظام جذموري (ساق أرضية شبيهة بالجذر) فريد من نوعه. ناهيك عن بعض المعلومات الرائعة المتعلقة بنات البامبو؛ حيث يمكن لتلك النباتات أن تنمو إلى 91 سم (3 قدم) في غضون 24 ساعة، بمعدل حوالي 4 سم (1.5 في) في الساعة (أي تنمو حوالي 1 مم كل 90 ثانية، أو بوصة واحدة كل 40 دقيقة).
وبات البامبو من النباتات التي تتميز بأهميتها الاقتصادية والثقافية البارزة في جنوب وجنوب شرق وشرق آسيا حيث تستخدم تلك النباتات هناك لتصنيع مواد البناء وتمثل مصدر من مصادر الغذاء ومنتج خام متعدد الاستخدامات لذا فهي لا غنى عنها. كما تتميز نباتات البامبو بقوة ضغط أعلى من الخشب أو الطوب أو الخرسانة، بالإضافة إلى قوة شد تنافس الصلب في قوتها.

قد يتساءل البعض عن سر تسمية هذا النبات بهذا الاسم؛ السبب إن اسم البامبو أتى من المصطلح الكندي “بامبو”، والذي قدمته إلى اللغة الإنجليزية اللغة الإندونيسية والماليزية.

مظهر نبات البامبو

مظهر عدد من سيقان نبات البامبو

بيئة النمو

كما أشرنا سابقًا إلى اعتبار نباتات البامبو من أكثر النباتات السريعة في النمو، ومع ذلك، فإن معدل النمو يعتمد على التربة والظروف المناخية المحلية، فضلا عن الأنواع. وعادة ما يتراوح معدل النمو الأكثر من نموذجي في المناخات المعتدلة إلى 3-10 سم في اليوم الواحد خلال فترة النمو. وتمت زراعة نباتات البامبو بشكل رئيسي في الظروف الجوية الأكثر دفئًا أثناء العصر الطباشيري المتأخر، وما زالت بعض الحقول والمناطق الواسعة المزروعة موجودة حتى الآن في آسيا. كما أن بعض نباتات البامبو الخشبية الكبيرة قد يصل نموها من ناحية الطول إلى أكثر من 30 مترًا (98 قدم)، ويصل حجمها من ناحية القطر إلى 25-30 سم.
ومع ذلك، فإن حجم نباتات البامبو الناضجة الكبيرة يعتمد على النوع، إذ أن أصغر نباتات البامبو يصل طولها إلى عدة بوصات عند النضج في مرحلة النمو. كما أن ارتفاع نباتات البامبو المشهورة التي تُزرع في الولايات المتحدة 6.4 حتي 12 متر (15-39 قدم)، وذلك اعتمادًا على الأنواع المزروعة. وتوفر مقاطعة أنجي الصينية- المعروفة باسم “مدينة البامبو”- الظروف المناخية والتربة المثالية لزراعة وحصاد ومعالجة أعواد البامبو الأكثرثمنًا والمتوفرة في شتى بقاع العالم.

خطوات زراعة البامبو

أولاً: كن على دراية بأنواع نباتات البامبو، حيث وبكل بساطة يوجد أكثر من ألف نوع من تلك النباتات. وتتكيف تلك الأنواع مع عدد من البيئات المختلفة. وبالتالي لا يمكن للفرد افتراض البيئة المناسبة وظروف كل نوع، لذا حدد النوع الذي ستكون قادر على توفير ظروفه الخاصة بعد الاطلاع عليها. ويجب أن تفكر على وجه خاص بكمية الشمس التي يحتاجها النوع الذي ستزرعه ومدى حساسية النبات من تغييرات الرطوبة ومعدل نموه.

ثانياً: ابحث عن وعاء مناسب لنبات البامبو: تتم عملية البحث عن وعاء بشكل خاص، إذ يجب الحصول على وعاء متسع من الجزء العلوي أكثر من الجزء السفلي، وهذا سيجعل وضع النبات في الوعاء أسهل بكثير، وهذا يعني أيضًا أنك أقل عرضة لتلف الجذور عند زرع النبات. ويجب أن يكون الوعاء كبير أيضًا بما فيه الكفاية للحفاظ على ما لا يقل عن مسافة اتنين بوصة بين الكرة الجذرية وجانبي الوعاء. ويجب أن يكون ذات ثقوب صرف كبيرة حيث أن معظم الأنواع حساسة للغاية والحفاظ على مستوى صرف جيد هو المفتاح الوحيد لبقاء النبات.

ثالثاً: ازرع نبات البامبو بشكل صحيح: لا يحتاج نبات البامبو لزرعه بعمق في التربة نظرًا لإن ساق النبات حساسة للبيئات الرطبة للغاية. أما إذا كدّست التربة لتكون عالية، فأنت بهذا تعرض النبات لخطر تعفن الساق وقتل النبات. استخدم تربة ذات مستوى كثافة خفيف إلى متوسطة، ولايجب أن تكون التربة رملية للغاية ولا طينية جدًا، وتحتاج إلى طريقة جيدة لتصريف المياه. وقد يكون من المستحسن أن تضع الحصى في قاع الإناء، وفي هذه الحالة يمكنك الحفاظ على مستوى مياه أعلى من النبات. وبهذا فإن الجذر الرئيسي لن يصل إلى أسفل الحصى، ولكن الجذور المغذية الصغيرة ستنحدر إلى الحصى وتمتص الرطوبة. وعليك بريّ النبات بعناية إذ أن بعض الأنواع تحتاج إلى ريّها بانتظام، ولكن تختلف كمية المياه المطلوبة من نوع إلى آخر.

رابعاً: رش نبات البامبو بخفة يوميًا باستخدام زجاجة رذاذ، بالإضافة إلى تسميد النبات مرة واحدة على الأقل في السنة. ومع ذلك فإنه ينمو بشكل جيد من غير تسميد.

نظرة مقربة إلى نبات البامبو

نظرة مقربة إلى نبات البامبو

حقائق حول نبات البامبو

نادرًا ما نشاهد زهور البامبو؛ حيث أن زهور بعض الأنواع تنمو بعد 65 أو 120 سنة. وتوجد حقيقة مثيرة للاهتمام حول الزهور وهي أن جميع نباتات النوع الواحد تنمو جميعها في وقت واحد بغض النظر عن المكان التي توجد فيه في جميع أنحاء العالم.

تطلق نباتات البامبو 30% من الأكسجين إلى الغلاف الجوي، وتمتص نسبة أكبر من غاز ثاني أكسيد الكربون مقارنة بغيرها من النباتات. وبسبب هذا فإن البامبو يقلل إلى حد كبير كمية من الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الغلاف الجوي، وينظف الهواء.

لا تحتاج نباتات البامبو الأسمدة للنمو الأمثل حيث أن الأوراق المهملة من النبات توفر العناصر الغذائية اللازمة للنبات بعد تحللها.

أترك تعليق