نباتات و أعشاب

نبات ست الحسن

نبات ست الحسن

صورة نبات ست الحسن

يعتبر نبات ست الحسن من النباتات ذات الشجيرات الطويلة التي قد يصل طولها إلى أكثر من متر ونصف المتر تقريباً في بعض الأحيان ويعرف علمياً باسم Belladonna وتكون أوراق تلك الشجيرة بيضاء ومزهرة تأخذ شكل القمع وتشبه شكل الجرس وتسمى بإسم “نبات البلادونا” كما أن بعضها يكون ذات ألوان بنفسجية وثمار خضراء ولكن في بعض الأحيان يتغير لونها إلى اللون الأسود كما أن أغلبية جذورها منحنة وملتوية وبنيـة اللون, وعند أستعمالها نستخدم الجذور والأوراق والساق فقط أما موطنها الأصلي والتي ظهرت فيه تلك النبتة فهو قارة أوروبا ولكنها أنتشرت بعد ذلك لتشمل غرب قارة أسيا وشمال قريبة أفريقيا لأن تلك النبات تكثر في التربة الجيرية والتي توجد في قارة أسيا بشكل كبير حيث يتم جني أوراق تلك النبتة خلال فصل الصيف اما الجذور فيمكن أن تجنى بعد عام من زرعها في فصل الخريف.

الخصائص

تتكون تلك النبتة من مركبات عضوية ومواد سامة وقلويات كما أن سم تلك النبتة قوي المفعول جداً وفي المستقبل القريب استطاع العلماء أستعمال تلك النبتة في الطب وصناعة الأدوية والعقاقير حيث أنها تستخدم في علاج ترخية الأعضاء المتشنجة وتساعد في علاج أمراض ألام المفاصل وعلاج أمراض المعدة وتخفيف من حدة المغص القلوي, وتستخدم لعلاج القرحة المعوية التي تصيب المعدة والجهاز الهضمي للأنسان. ولها فائدة كبيرة للغاية في علاج مشاكل المسالك البولية وبات الطب الحديث يتستخدم تلك النبتة في علاج أمراض الجهاز العصبي المركزي وذلك بالتحكم في اللعاب وافرازات المعدة والقصبة الهوائية كمان أن تلك النبتة ساعدت على زيادة ضربات القلب لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل أمراض القلب.

ولتلك النبتة أهمية أقتصادية كبيرة جداً حيث أن شركات الأدوية تتهافت على شرائها لأنها تدخل بشكل كبير في صناعة العديد من أنواع العقاقير الطبية التي تعالج الكثير من الأمراض وتستعمل أيضاً نبتة ست الحسن كمخدر ومسكن موضعي للألام الناتجة عن الأمراض فهي في الوقت الحالي تعالج نزلات البرد الحادة والتقلصات العضلية ولكن لتلك النبتة بعض المحاذير عند استخدامها.

محاذير استخدام نبات ست الحسن وموانع الاستعمال

1- تلك النبتة سامة أذن يرجي الحذر الشديد عن أستخدامها فلا يجب استخدام تلك النبتة دون أستشارة من الطبيب
2- لا تقترب من تلك النبتة لإنها تؤدي لإذابة العين في بعض الأوقات فعندما تقوم بملامسة العين البشرية بعد مسك نبات ست الحسن فإن ذلك يؤدي إلى أحمرار العين.
3- كما أن التعرض لتلك النبتة باللمس قد يعرض جسمك للجفاف حيث أن استعمالها يعمل على جفاف الافرازات الجسمنية بشكل عام والحلق بشكل خاص حيث أنها تقلل من أفرازات العرق.

موانع الاستعمال

1 الحمل والرضاعة .
2 كبار السن والاطفال وخاصة الذين اصيبوا بازمات قلبية .
3 الذين يعالجون بمضادات الكولينيرجين anticholinergic agents.
4 الزرق العيني ارتفاع ضغط العين او مايعرف بالغلوكوما).
5 ضخامات البروستات الحميدة وغير الحميدة واحتباس البول.
6 ارتفاع ضغط الدم المفاجئ
7 تناذر سجوغرن Sjögren syndrome وجفاف الأعين.
8 متلازمة داون Down’s syndrome
8 الوهن العضلي الوخيم myasthenia gravis.
9 الحميات المختلفة ارتفاع الحرارة يجب استعماله هنا بشكل حذر جداً .

المكونات الكيمائية في البلادونا:

تتكون الجذور والاوراق والسيقان لتلك النبتة من قلويدات و من مجموعة التروبان واهم هذه القلويدات الهوسيامين Hyoscymine والاتروبين Atropine كما تحتوي على كمية قليله من الهيوسين Hyoscine كما تتكون على فلافونيدات وكومارينات وقواعد طيارة توجد على شكل مادة سائلة في النبات لها صفة النيكوتين.

الفوائد العلاجية لنبتة ست الحسن

فوائد نبات ست الحسن

فوائد نبات ست الحسن

1- تستخدم تلك الزهرة كمركب فعال في توسيع حدقة العين يسمى بالأتروبين
2- تخفض من السوائل وافرازات المعدة والقصبات الهوائية لانها تقلل من نسب السوائل في الجسم.
3- تزيد من القلويدات في دقات القلب وتوسع من حدقة العين
4- تعمل على تثبيط عمل الجهاز العصبي اللاودي والذي يتحكم في جميع أنشطة جسم الأنسان
5- تحتوي نبتة ست الحسن على قلويدات تعمل كمركبات مضادة لتشنجات العضلات وتقلل من أفراز العرق في جسم الأنسان.
6- تحتوى العشبة على مادة سامة تعرف بـ “البلادونا” على تخفيض ألام القلب وتعالج مشكلة الكبد والمرارة.
7- تعمل نبتة ست الحسن على إيقاف إدرار اللبن لدى الأمهات
8- تقوم العديد من المصانع العالمية لإنتاج العقاقير بشراء تلك النبتة من أجل استخدامها في صناعة العديد من الأدوية التي تدخل تلك العشبة في تكوينها لعلاج العديد من الأمراض.
9- تستخدم تلك النبتة في علاج الربو الشعبي واعضاء الجهاز التنفسي لإنها تحتوي على مركب فعال وهو البلادونا

أترك تعليق