فوائد

فوائد حبة البركة لصحة جسم الإنسان

حبة البركة

فوائد حبة البركة “الحبة السوداء”

قد شاع مؤخرًا مدى أهمية حبة البركة وإزداد الحديث عن فوائدها حيث أنها تستخدم كأحد التوابل لما تحتويه من فوائد صحية متعددة. يطلق عليه أيضا “الكمون الأسود” أو “الكزبرة الروماني”. تعتبر حبة البركة المعروفة بفوائدها القوية بتوفير الحماية ضد الكثير من الأشياء المضرة كالجراثيم والسرطان حتى أنهم قد أطلقوا عليها أنها “دواء لكل داء سوى الموت”. كما كشف الباحثون أستخدامات جديرة بالاهتمام أكثر وأكثر من ذلك لهذه البذور، في حين أننا مازلنا في طور إكتشاف كيفية الحصول على المادة الطبيعية بداخلها بدون شوائب. فوائد حبة البركة لا حصر لها ولكن يمكن ذكر بعضًا منهم.

فوائد حبة البركة الصحية:

تعرف على الآثار الإيجابية الناتجة من تناول حبة البركة على جسم الإنسان في نقاط بالتفصيل كما يلي:

1. ضبط ضغط الدم

نشرت مجلة “أساسيات علم الأدوية السريرية” مقال عن حبة البركة حيث وجد الباحثون أن المقتطف من حبة البركة تسبب انخفاض كبير في الكولسترول وضغط الدم وتقدم علاج طبيعي لأشكال خفيفة من ارتفاع ضغط الدم.

2. الربو

أثبتت دراسات متعددة تم نشر نتائجها في مجلة “فيتوميدسين” انها تمتلك آثار مكافحة الربو حتى أنه أكتشف أنها قادرة على علاج هذا المرض بالعقاقير الطبية التقليدية.

3. التهاب الحلق

تشير البحوث إلى أن حبة البركة علاج فعال لمرض “تونسيلوفارينجيتيس الحاد” وهو التهاب  اللوزتين أو أنسجة الحلق وفي الأساس فإنه يمكنها تخفيف التهاب الحلق الفيروسى.

4. التحكم بأضرار الإشعاع

هذه النقطة هي من أهم فوائد حبة البركة حيث تم العثور على المركب النشط “ثيموكوينوني” الذى يعمل على حماية أنسجة المخ من التلف الناتج عن الإشعاع. ويقول الباحثون أن هذه المادة قادرة بوضوح على”حماية أنسجة المخ من الإشعاع الناتج عن الإجهاد.

[إقرأ أيضاً : فوائد الحلبة]

5. الوقاية من الإدمان والتسمم

نشرت دراسة في مجلة “العلوم من الحياة القديمة” وجدت أن حبة البركة  تعمل على الحد من البوادر التي تشير إلى إحتمال التسمم بالمورفين وإدمانه. فهل حقًا يمكن لهذه البذور أن تكون مضادة للإعتماد على المواد الأفيونية كمخدر؟

6. الحماية ضد آثار الأسلحة الكيميائية

وجد الباحثون فى جامعة “مشهد للعلوم الطبية” في إيران أن الصبغة فى الحبة السوداء قادرة على تقليل أعراض التعرض للأسلحة الكيميائية والآثار السلبية الناتجة عنها بما في ذلك حالات الإختناق وضيق التنفس وحتى الحاجة إلى العلاج من تعاطي المخدرات.

7- إلتئام ندبات ما بعد الجراحة

بإختبار المناطق الجراحية بعد العمليات قد وجد ان حبة البركة تحمى السطوح البروتينية للجلد من تشكيل التندب أو الإلتصاق.

8- الصدفية

يدهن موضعياً لالتهاب الصدفية حيث أن حبة البركة قادرة على زيادة سماكة البشرة وتهدئة الهيجان.

9- مرض الشلل الرعاش

محتوى مادة “ثيموكوينوني” من حبة البركة قادر على حماية الخلايا العصبية من السمية المرتبطة بمرض الشلل الرعاش والخرف كما نشر مندرج عن فوائد حبة البركة فى دراسة “خطابات علم الأعصاب”.

10- علاج سرطان الرحم

وفى خلايا سرطان عنق الرحم تؤثر مادة “ثيموكوينوني” على بطء تطور الخلايا السرطانية ووقف انتشاره.

حبة البركة أو الحبة السوداء أو الكمون الأسود أو الكزبرة السوداء –كيفما أردت تسميتها– ليس توابل هزيلة، لها خصائص قوية فى عامل الشفاء كمضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا والفطريات فهى متنوعة وسهلة العثور عليها.

ما هي فوائد زيت حبة البركة؟

زيت حبة البركة

زيت حبة البركة

قد أظهرت الدراسات أن زيت الحبة السوداء مضاد فعال للأكسدة ومضادة للبكتيريا والإلتهابات ونتيجة لذلك غالباً ما يستخدم لمكافحة العدوى وتقوية جهاز المناعة وملائم لعلاج الحالات التالية:

الصداع -ألم الأسنان- احتقان الأنف – نزلات البرد والإنفلونزا – الجهاز الهضمي والمشاكل المتعلقة به – مشاكل الشعر والبشرة – الحساسية – مرض السكري

كيف يمكنك استخدام زيت حبة البركة؟

ستختلف كمية زيت الحبة السوداء التي ستحتاجها بإختلاف نوع العلاج اعتماداً على مجموعة متنوعة من العوامل. وتعتمد هذه العوامل على صحتك وعمرك وعوامل أخرى مؤثرة. تتوفر حاليًا نتائج علمية غير كافية تحدد مدي الجرعات المسموح بتناولها من هذه المادة. يجب عليك أن تراعي أنه ليس كل المنتجات الطبيعية آمنة للإستخدام. قم باتباع الإرشادات والتوجيهات الخاصة بكل منتج أو الأفضل استشارة طبيب أو صيدلي.

الاحتياطات اللازمة لإستخدام حبة البركة

فوائد تناول حبة البركة

فوائد تناول حبة البركة بحرص

حبة البركة تصبح أكثر أمانًا عند استخدامها كحبوب صغيرة وإستخدامها كتوابل في الأطعمة. ليس هناك ما يكفى من الأدلة لدعم أو دحض مدى سلامة تناول زيت حبة البركة بكميات كبيرة فقد وجد أنه يسبب طفح جلدي عند دهانها مباشرة على الجلد.

وفيما يخص إستخدامه في الغذاء أثناء فترة الحمل، فإنه حتى الآن لم يتم الكشف عن أي آثار جانبية ضارة له، بيد أنه من غير المأمون تناول كميات كبيرة منه للأغراض الطبية بل أنه يمكن أن يؤثر فعلياً في قدرة الرحم على الانقباض، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن ليس هناك ما يكفي من المعلومات عن الآثار من زيت الحبة السوداء أثناء الرضاعة الطبيعية فمن الأفضل توخى الحذر وتجنب استخدامه بدون توجيهات من الطبيب.

أترك تعليق