فوائد

فوائد زهرة البابونج لنزلات البرد و الصحة

زهرة البابونج

الفوائد الصحية والعلاجية لزهرة البابونج

رغم أن هناك العديد من الأنواع المختلفة إلا أن جميعها يشترك في فوائد زهرة البابونج، مصطلح البابونج في الواقع يشير إلى مجموعة من النباتات المختلفة تدعي “ديزي”، هما الأكثر شيوعاً من بينهم  هما (مارتيكاريا ريكوتيتا). قد استخدمت منذ العصور القديمة لخصائصها المضادة للالتهابات بجانب العديد من الفوائد الأخرى التي تنفرد ببعضها فقط دونًا عن باقي النباتات.

يرجع تاريخ البابونج إلى أنها أعشاب طبية قديمة كانت معروفة وشائعة للغاية في مصر القديمة واليونان وروما. إزدادت شعبية البابونج طوال العصور الوسطى عندما تحول الناس إليها كعلاج للعديد من الشكاوى الطبية بما في ذلك الربو، المغص، الحمى، الإتهابات، الغثيان، الجهاز العصبي وشكاوى المرضى من الأطفال.

موطنه الأصلي

إن موطن البابونج الأصلي يقع في كثير من البلدان في جميع أنحاء أوروبا، وتزرع في بلدان مثل ألمانيا، ومصر، وفرنسا، وإسبانيا وإيطاليا، والمغرب، وأجزاء من أوروبا الشرقية. معظم نباتات البابونج مختلفة ومتميزة للغاية وتتطلب العناية الخاصة بها مجموعة من الشروط من أجل أن تنمو جيدًا. على سبيل المثال، البابونج الروماني هو نبات معمر (أي أنه قد يعيش أكثر من عامين في التربة). إنها تنمو قريبة من الأرض مصاحبة لبعض الزهور الصغيرة البديعة. أن مذاقها يميل للمرارة خاصة عندما تستخدم في الشاي. من ناحية أخرى، فإن البابونج الألماني متنوع للغاية، وهو نبات سنوي ويمكن أن ينمو كالأزهار الكبيرة حتي أنه يمكن أن يصل إرتفاعه إلى ثلاثة أقدام عن الأرض.

فوائده تناول زهرة البابونج الصحية:

تتعدد إستعمالات زهرة البابونج لإحتوائها على عدد من العناصر الغذائية المميزة و الهامة للجسم حيث يتم إعدادها كمشروب صحي:

1. علاج نزلات البرد

قد استخدم هذا النبات لعدة قرون في الشاي كنكهة بالإضافة إلى أنه يساعد على الاسترخاء اللازم للنوم العميق ويساعد أيضًا في علاج الحمى، ونزلات البرد، وأمراض المعدة، ومضاد للالتهابات، وهذه كلها -على سبيل المثال- فقط عدد قليل من الإستخدامات العلاجية له. يمكن استخدام البابونج داخليا أو خارجياً. قد أكدت البحوث العلمية الواسعة النطاق على مدى ال 20 عام الماضين على الاستخدامات التقليدية القديمة له وعلى وجود الآليات الدوائية اللازمة للنشاط العلاجي لهذا النبات، بما في ذلك نشاط مسكن وخافض و مضاد للبكتيريا و مضاد للحساسية.

[إقرأ أيضاً : فوائد العصفر]

فوائد مشروب زهرة البابونج

فوائد تناول مشروب زهرة البابونج

2. مضاد للإلتهابات و البكتيريا

وقد حددت البحوث الحديثة والجارية على البابونج أنه يكثر إستخدامه بالتحديد فيما يخص الالتهابات والمضاد للبكتيريا وارتخاء العضلات والتشنجات وخصائص مضادة للحساسية ومسكنة وتم التحقق من صحة هذه الأبحاث منذ زمن بعيد. قد إزداد هذا الاهتمام و زادت شعبية هذه الأعشاب مؤخرًا وفي الوقت الحاضر فإن البابونج مدرج كدواء في الصيدلة في حوالي 26 بلدا.

على وجه التحديد، قد يؤدي إستعمال البابونج إلى :

  •  كشاي: فهو مفيد لمرضى اللومباجو والمشاكل الروماتيزمية، والطفح الجلدي.
  • كمرهم: يستخدم للبواسير والجروح.
  • كعطر: يمكن استخدامه للتخفيف من أعراض البرد أو الربو.

3. علاج فعال للأرق

يستخدم في التخفيف من الأرق والمشاكل العويصة والمغص عند الأطفال. وللتخفيف من الحساسية، بقدر المضادات الحيوية. علاوة على ذلك إستخدامه في المساعدة على الهضم عند اتخاذها كشاي بعد الوجبات. يساعد ايضا علي تخفيف غثيان الصباح خلال الحمل و سرعة شفاء تقرحات الجلد أو الجروح أو الحروق وعلاج التهاب المعدة والتهاب القولون التقرحي وتسهيل حركة الأمعاء دون استخدام ادوية كميائية.

فوائد شاي زهرة البابونج

فوائد تناول شاي زهرة البابونج

فوائد زهرة البابونج للجلد و البشرة:

يستخدم في علاج أعراض الإلتهابات للجلد نتيجة لإحتوائه على مواد تحفز الجسم على تحسين صحة الجلد:

4. صحة الجلد

تستعمل هذه الزهرة كغسول لمشاكل الجلد والإتهابات، بما في ذلك التهابات الأنسجة المخاطية وتعمل على تعزيز الاسترخاء العام وتخفيف الضغط. وتظهر دراسات أجريت على الحيوانات أن البابونج يحتوي على المواد التي تعمل على نفس الأجزاء من المخ والجهاز العصبي كالعقاقير المضادة للقلق. لذلك توقف عن تناول الأدوية والوصفات الطبية ولكن دون استشارة الطبيب. يمكنك التحكم بالأرق عن طريق البابونج كملطف او مسكن وله تأثير على إسترخاء العضلات لذلك يمكن أن يساعد أولئك الذين يعانون من الأرق على النوم بسهولة أكثر من ذي قبل. له تأثير في علاج مشاكل القولون والشكاوى المعوية المختلفة لبطانة المعدة والأمعاء. ولذلك قد يساعد العشب لتخفيف الغثيان والحرقة وانتفاخ البطن المتعلق بالإجهاد.

5. علاج العدوى البكتيرية

كما يكون من المفيد في علاج اضطرابات التهابات الأمعاء مثل مرض كرون. يمكنه ايضا تهدئة الطفح الجلدي (بما في ذلك الإكزيما) وحروق الشمس الطفيفة. يستخدم كمحلول أو يضاف على شكل زيت إلى سائل الإستحمام. قد يساعد أيضا بسرعة الشفاء ومنع العدوى البكتيرية وعلاج التهاب العين وإنتقال العدوى. يساعد على شفاء تقرحات الفم، ومنع أمراض اللثة. إستخدام البابونج في الفم قد يساعد على تهدئة التهابات الفم والحفاظ على صحة اللثة. يقوم بتقليل تشنجات الحيض. ويعتقد أن له القدرة على استرخاء العضلات الملساء للرحم ويساعد على سهولة التخلص من آلام تقلصات الطمث

أترك تعليق