فوائد

قائمة أهم فوائد البروكلي الصحية

فوائد البروكلي

صورة ثلاثة رؤس من البروكلي على طبق

تتعدد فوائد البروكلي المدهشة على جسم الأنسان حيث يتم و بشكل متواصل إكتشاف و فهم تلك الفوائد بشكل أفضل و أوضح حيث أجريت العديد من الدراسات على البروكلي و ذلك لتوافر خصائص مميزة فيه تسهم في الوقاية من السرطان. نبدأ معكم بجديد ما تم إكتشافة من فوائد البروكلي الصحية على جسم الأنسان في نقاط.

  • البروكلي هو إحدى تلك الخضراوات المميزة التي تستطيع أن تزود جسمك بفوائد خاصة مخفضة لمستويات الكولسترول إذا كنت ستقوم بطبخة بواسطة البخار. يمكن ربط فوائد الألياف التي تتواجد في البروكلي بزيادة نسبة إفراز الصفراء بالجهاز الهضمي و بالتالي خفض نسب الكولسترول بالدم. تجدير الأشارة أن تلك الفائدة تتواجد بالبروكلي الخام الذي لم يتعرض لأي خطوات لإنضاجه سواء بالبخار أو على النار لكن بالطبع بنسبه أقل من المهيء على البخار.
  • من فوائد البروكلي الرئيسية أن له تأثير قوي على إزالة السموم من نظام جسم الأنسان حيث توصل الباحثون مؤخراً عن سبب هذه الخاصية و يرجع ذلك إلي تواجد عناصر “Glucoraphanin، gluconasturtiin، وglucobrassicin” حيث يعمل الثلاث في تناغم مميز على طرد السموم من الجسم بما في ذلك التخلص من الملوثات و العناصر الضارة الأخرى الغير مرغوب بها, و يسهم تواجد عنصر “ايزوثيوسيانيتس” في التخلص من السموم على المستوى الجيني في جسم الأنسان.
  • قد يساعد في حل مشكلة وباء إنخفاض معدلات فيتامين (د) لدى شائع البشر, حيث تلزم الحاجه إلي كميات أعلى من عنصر فيتامين (د) لتعويض النقص في فيتامين (ك) و فيتامين (أ) للحفاظ على مستوى عمليات الأيض في توازن. البروكلي يحتوي على مزيج غير إعتيادي من كلا فيتامين (أ) و فيتامين (ك), لذلك للأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (د) لديهم ينصح لهم و بشدة بتناول البروكلي و إضافته لنظامهم الغذائي كحل أمثل.
  • تخفيض تأثير العناصر المحفزة للحساسية بالجسم و هو إحدى فوائد البروكلي التي ترجع أسبابها لكونه غني بعنصر يسمى ب”كايمبفيرول”, حيث يسهم أيضاً هذا العنصر في تفسير خصائص البروكلي المضادة للألتهابات. مما يجب أن يفتح المجال للأبحاث في هذا المجال للأستفادة بالشكل الأمثل من هذه الفوائد في إنشاء أنظمة غذائية صحية أفضل في المستقبل.

و قد أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون البروكلي بإستمرار و معجبون بنكهته على عكس أغلب سائر الأطفال أن ذلك يرجع إلي طريقة الطبخ حيث تعتبر عامل هام و رئيسي في جذب الأطفال لتناوله. ينصح دائماً بطبخة على البخار حيث تعد الطريقة الصحية الأمثل و يجدر التوضيح هنا أن طبخ البروكلي بشكل زائد عن اللزوم يؤدي إلي كونه ناعم و طري و هو إشارة تدل على فقدان كلا العناصر المغذية و النكهه. ينصح بقطع البروكلي إلي أرباع متساوية ثم تركه عدة دقائق قبل طبخه لتحسين خصائصة و فوائدة الصحية. بعد ذلك يعرض للبخار لمدة 5 دقائق.

فوائد البروكلي الصحية:

في حالة إذا أردت أن تضمه كإحدى الخضراوات التي تتناولها بشكل دائم و منتظم للحصول على فوائد البروكلي المدهشة التي يوفرها عنصر “كايمبفيرول” يجب على الأقل ضمه كجزء من نظامك الغذائي الصحي بعدد يتراوح بين 2-3 مرات أسبوعياً بينما بالنسبة إلي الكمية فتتراوح في المرة بين إتساع كوب إلي كوبين. للحصول على إستفادة أعلى قم بتناول البروكلي و الخضراوات الأخرى التي تحتوي على عنصر “كايمبفيرول” بعدد مرات 4-5 مرات أسبوعياً بإتساع كوبين في المرة.

ليس و من المصادفة أنه قد تم إجراء أكثر من 300 بحث في البروكلي في نقطة معينة و خاصة من علم الصحة – تطور السرطان – و علاقته مع ثلاثة مشاكل رئيسية في التمثيل الغذائي بالجسم. هذه المشاكل الثلاثة تمثل (1) الألتهابات المزمنة (2) مشاكل الأكسدة (3) زيادة معدل السموم بالجسم “ضغط السموم”. تتركز دائرة الضوء في مجال علم الصحة العامة على تلك العناصر من أجل فهم أفضل و أوضح لفوائد البروكلي الصحية. حيث و على مدار أكثر من 5 سنوات من الأبحاث قد أصبح من الواضح أن خطر الأصابة بالسرطان يرجع لتواجد تلك المشاكل الثلاثة.

الوقاية من السرطان/الألتهابات/إنخفاض معدل التأكسد/إرتفاع نسبة السموم

التعرض الدائم للمواد السامة في الطعام الذي نتناوله و الماء الذي نستهلكه أو حتى في الهواء الذي نستنشقه يؤدي إلي حدوث أثار سلبية على الصحة بشكل عام, بجانب سوء التغذية و إستخدام الوصفات الطبية و تعاطي الأدوية حتى بدون وصفات بالإضافة لأنماط الحياة الأخرى التي بممارستها ترفع من مستوى الخطر على الجسد البشري, مما يؤدي إلي تنبيه نظام جسم الإنسان و دفعه للعمل 24 ساعة في اليوم/7 أيام في الأسبوع, لك أن تدرك حجم الأجهاد و الضغط الناتج من هذا العمل المستمر على تنقية الجسم من السموم. إذا كان الكبد أو الجلد الخاص بالأنسان بجانب الأجهزة الأخرى لا تستطيع مواكبة هذا الضغط و إزالة ذلك الكم من السموم الذي يتعرض لها ينتج أن تتراكم تلك السموم بالجسم. مما يؤدي إلي حدوث أضرار و مشاكل على جسم الأنسان و زيادة خطر الأصابة بالألتهابات المزمنة.

على أساس مؤقت و منخفض الزمن التعرض للألتهاب هو علامة تدل على الصحة الجيدة. سواء كان ناتجاً عن سبب فيزيائي أو كيميائي تكون النتيجة من ردة فعل الجسم للأستجابة للأثر الناتج من التعرض للجروح لمحاولة التعافي منها في كنتيجة طبيعية مضادة للألتهاب. تدل تلك العملية كما أشرنا على صحة عمل الجسم إلا في حالة كانت تلك النتيجة مستمرة و لم تنقطع حتى بعد التعافي من الأصابة. عندما يطغى الألتهاب المزمن على أجسامنا يوماً بعد يوم يمكن أن تخرج توازنات الأيض خارج السيطرة أيضاً. يبدأ حدوث خلل غير مرغوب فيه حيث يتكون العديد من جزيئات الأكسجين بشكل مفرط, ينتج عن تزايد التواجد من تلك الجزيئات المتفاعلة أضرار على خلايا جسم الأنسان حيث تشمل تلك الأضرار أيضاً التأثير على المواد الجينية متضمنة ال(DNA). حيث يؤدي الأضرار بال(DNA) بشكل مستمر داخل الخلايا زيادة الخطر بتحويل الخلايا الصحية و السليمة إلي خلايا سرطانية.

فوائد البروكلي و التخسيس

فوائد البروكلي في تخفيض الكولسترول بالجسم

من الوارد أن تلك السلسلة من الأحداث لا ينتج عنها ألتهاب مزمن لكن قد ينتج عنها حدوث ضغط على عمليات الأكسدة بشكل متزايد. مع مرور الوقت عندما تؤثر جزيئات الأكسجين على (DNA) الجسم البشري بجانب بنية الخلايا السليمة, جسم الأنسان يدرك هذا كخطر من مستوى عالي لينتج ردة فعل تؤدي إلي حدوث الألتهاب للحد من الخطر الناتج عن الأكسدة بشكل زائد. في حالة أخرى ينتج تزايد لكمية من مزيج من السموم بالجسم بجانب حدوث الألتهابات المزمنة و زيادة الأكسدة عن الحد الطبيعي مما يؤدي الي زيادة الخطر و إحتمال تطور الأمر إلي حدوث الأصابة بالسرطان.

في طريقة مميزة عن باقي الأغذية تتواجد العناصر الغذائية في البروكلي التي تؤدي إلي تغيير الأرتباط بين الألتهابات, الأكسدة الزائدة , زيادة السموم بالجسم و حدوث السرطان. بصيغة أخرى يقاوم البروكلي تلك العناصر المضرة مما يؤدي إلي تخفيض إحتمالية تطور الأمر لحدوث السرطان. في الواقع من الأمانة وصف فوائد البروكلي أنها مضادة لحدوث الألتهابات, مضادة لحدوث الأكسدة, مضادة للسموم و بالتالي مضادة للسرطان.

تحسين عملية الهضم

فوائد البروكلي الصحية تتجلى أيضاً في تحسين أداء الجهاز الهضمي بجسم الأنسان حيث تنقسم إلي قسمين رئيسيين و هما زيادة نسبة الألياف التي تساعد على الهضم بجانب زيادة “الثيوسينات”. حيث أن حوالي 1 جرام من الألياف الصحية تنتج من حوالي 10 كالوري, ليس عليك تناول الكثير من البروكلي للحصول على نسبة كبيرة من الحاجه اليومية لجسمك. لكل 100 كالوري فقط 5% من نظام غذاء صحي يحتوي على 2000 كالوري – تحصل على حوالي 10 جرام من الألياف و هو ما يوازي حوالي 40% من حاجتك اليومية. يمكنك أجراء الحسابات اللازمة لتحديد الكمية التي تكفي لسداد حاجة جسمك اليومية ببساطة إعتماداً على النسب التي تم توضيحها. القليل من العناصر الغذائية حولنا تدعم الجهاز الهضمي مثل الألياف التي تسهم في زيادة السرعة التي ينتقل بها الغذاء داخل الجسم بجانب إتساق سريان الغذاء في المعدة و زيادة أعداد البكتيريا الصحية.

صحة القلب و الأوعية الدموية

على الرغم من أن البحث في هذا السياق لا يزال مبكراً, تزايد الأهتمام يوماً بعد يوماً على تواجد العناصر المضادة للألتهابات في الخضراوات حيث يرجع ذلك الأهتمام إلي أن تلك الخصائص يكون لها تأثير إيجابي على الوقاية من أمراض القلب. تندرج الخصائص المخفضة لنسب الكولسترول أسفل فوائد البروكلي الصحية حيث يسهم الكولسترول بشكل أساسي في تغذية الكبد الذي ينتج عنه تكوين وحدة و بنية العصارة الصفراء التي تساعد العناصر الأخرى على الهضم و أمتصاص الدهون.

أثار تناول البروكلي

أثار تناول البروكلي الطبيعي

تحسين صحة العيون و دقة النظر

حيث يحتوي البروكلي على عنصرين أساسيين يسميان ب (Zeaxanthin) و (Lutein) يسهمان و بشكل رئيسي في تغذية العيون و علاج مشاكل إنخفاض مدى الرؤية.

صحة الجلد و علاج البشرة

حيث يسهم في التعافي من الأثار الضارة و الناتجة عن التعرض للشمس لتواجد عنصر “الجلوكورافنين” في البروكلي الذي يتحول الي عنصر “سولفورافان” بواسطة الجسم,حيث لطالما جذب هذا أهتمام الباحثين حيث أن خلايا الجلد تستطيع أن تقوم بعملية مضادة للأكسدة, لذلك و من الوارد أنه يمكن لبعض الفوائد المتعلقة بالأكسدة الناتجة بالأخص من “سولفورافان” أن يكون لها أهمية بالغة في الوقاية و العلاج من أضرار الشمس على الجلد و البشرة.

أترك تعليق