ورود و أزهار

مسك الليل

مسك الليل

صورة نبات مسك الليل في الغابة

نبات مسك الليل هو نبات يعرف بعدة أسماء منها ملكة الليل ونجمة الليل وكولونيا فهو ينتمي لفرع النباتات الأرضية قسم الوعائيات شعبة البذريات شعيبة مستورات البذور صنف ثنائيات الفلقة رتبة الباذنجنياتفصيلة الباذنجانية جنس ملكة الليل، ويعرف علمياً بإسم Cestrum nocturnum وتعتبر شجيرة هذا النبات من الشجيرات الدائمة الخضرة والتي تنمو بمنتهي السرعة وتتميز بتعدد فروعها التي قد يصل أرتفاعها إلى أكثر من ثلاث أمتار، ومن مميزاتها أيضاً إن جذورها تنتشر وتمتد محلياً وأوروقها تتكون من شكل رمحي بسيط أما أزهارها فتكون على هيئة أنبوبة  ذات لون أبيض تتجمع في عناقيد وتتفتح في في أواخر الليل وتأخذ زهرتها ألوان كثيرة مثل اللون البنفسجي واللون الأصفر أما ثمارها فتحتوى على بذور صغيرة جداً.

وتنتج شجيرة مسك الليل الزهور التي تتميز برائحتها النفاذة حيث تطلق تلك العشبة أريجها في الليل عندما تتفتح أزهارها وترجع تسميتها بهذا الإسم لهذا السبب وتصل الرائحة العطرية لهذه لزهور شجيرة مسك الليل إلى مسافة بعيدة وعلى فترات متفاوتة من الزمن أما بخصوص زراعة تلك الشجيرة فأن زراعتها ليست صعبة حيث تتكاثر عن طريق العقل الخضراء في فصل الربيع والعقل شبة الجافة في فصل الخريف حيث يفضل أن يزرع هذا النوع من النباتات من الاراضي الغنية التي تتمتع بسطوع الشمس و جيدة الصرف.

ويحتاج نبات مسك الليل إلى تربة خفيفة له صرف جيد كما سبق لنا الأشارة وهو مايعني أنها تفضل أن يزرع بداخل التربة الرملية الغنية بكافة مكونات التربة العضوية الغنية أما بخصوص الضوء فهي تفضل أن تتعرض لأشعة الشمس المباشرة مدة لا تقل عن ست ساعات بشكل يومي  حيث إنها تتحمل أقل من ذلك ولكن في أضعف الظروف لا يقل وقت التشمس اليومي عن ثلاث ساعات بشكل مباشر حتي تنمو في ظروف طبيعية، أما بخصوص ريها فهي تفضل أن تزرع في تربة رطبة دون غمرها بالماء الزائد الذي يؤدي إلى أغراقها فهي  من الممكن ان تتحمل قليلاً من الجفاف غلى أن تغرق في مياه الري أما التسميد فتلك الشجيرة تحتاج توفير السماد المناسب لها من فصل الربيع الي فصل الصيف و ذلك حسب نوع السماد. ،بالنسبة لنباتات الزينة لأنها غير قابلة للاستهلاك فلا أرى حرجاً من استعمال المخصبات الكيماوية و خاصة اذا كانت ستزرع في أوعية صغيرة فستكون الكيماويات محصورة ضمن الوعاء. على أي حال مهما كان نوع السماد الكيماوي المستخدم فيجب ان تكون العناصر الأساسية معتدلة و نسبته كالتالي: 10-10-10.
أما اذا كانت النبتة ستنمو  في تربة الحديقة فعند ذلك يفضل أن يتم اللجوء الى الأسمدة العضوية بقدر المستطاع من أجل الحفاظ  على التربة نظيفة من المكونات الكميائية الضارة وأذا أردنا التسميد العضوي لتلك النبتة فيجب أن تفرشوا طبقة كومبوست عام أو زبل مخمّر أو كومبوست الدود، أو كومبوست المشروم بسماكة 2-3 سم حول النبتة و ذلك مرّة واحدة خلال فترة النمو. حتى إذا كانت النبتة في الوعاء يمكنكم القيام بتلك الخطوة.

إستعمالات ومخاطر مسك الليل

ولتلك الشجيرة استعمالات عديدة في الحياة حيث تستخدم لتزين الحدائق الخاصة والمنتزهات العامة كما يتم استخدامها كسياج غير فائدتها الكبيرة في طرد الناموس من الشوارع والبيوت ولكن لتلك الشجيرة خطورة على أطفالنا الصغار حيث أن جميع أجزاء تلك الشجيرة سامة، حتي ثمارها أيضاً لذلك ينصح بتجنب أقتراب الأطفال منها أو لمسها أو وضعها في أفواههم.

وقد تتعرض عناقيد زهرة نبات مسك الليل إلى ألأصفرار أو الذبول رغم أن سيقان النبات تنمو بشكل جيد إلأ أن أزهاره تموت ويرجع ذلك ألى أصابة بعض وريقات الشجيرة بأحد الأفات أو عدم وصول درجة الحرارة المناسبة والمطلوبة في التربة التي تزرع فيها وفي تلك الحالة يجب توفير تغطيه بواسطة المشبك البلاستيكي الانتباه للسقي وكثرتها لان السقس الكثير يسبب تساقط الازهار ويفضل اضافة سماد كيماوي وحسب المتوفر من اليوريا او السماد المركب بنسيه قليله عند الري

أترك تعليق