ورود و أزهار

ورد صيني

ورد صيني

ورد صيني وردي اللون

يعرف ورد صيني بأنه من أجمل الورود على الأطلاق حيث يرجع ذلك إلي عددها غير الطبيعي و الذي يزهر بشكل متتالي من الربيع حتى بداية فصل الشتاء, زهورها المنفردة تبدأ بالإزهار باللون الأصفر الشبيه بلون العسل حتى تتحول إلي اللون الوردي ثم إلي اللون الأحمر منتهية إلي لون الماهوجني الشهير. تعد من الورود المقاومة للأمراض و التي تنمو بشكل أمثل في المناطق المناخية الدافئة, جدير بالذكر أنه قد تتعدد مسمياته لكنها في الأغلب مشتقة من الاسم الرسمي السابق ذكره.

يمكن أن يتم إستنباته و معاملته على أساس أنه عشبه أو كنبات متسلق من خلال جعله يتأقلم على ذلك, حيث تصل أطوالها إلي ما يقدر ب 10 أقدام أما إتساعها يصل إلي الستة أقدام. بينما يتضح من الأسم “ورد صيني” أن موطن هذا النبات يرجع إلي الصين لا يزال يعد موطنه بشكل دقيق مجهولاً. من المناسب زراعتها على الحدود المختلطة أو في حاويات.

ينمو على التربة الخصبة الرطبة معرض بشكل كامل أو جزئي لضوء الشمس, و يفضل زراعة ورد صيني بمناطق جيدة التهوية و المعرضة للرياح بشكل جيد مع مراعاة إزالة الأجزاء المتساقطة لمنع الأصابة بالأمراض. في فصل الشتاء تدخل النبتة في مرحلة من السبات حتى نهاية الفصل أو في بداية فصل الربيع حيث تتفتح بشكل متناسق و بديع الجمال.

خصائص ورد صيني

  • يتراوح إرتفاعها ما بين 6 قدم إلي 10 قدم
  • يتراوح إتساعها ما بين 3 قدم إلي 6 قدم
  • تنمو في مجموعات عشبية بشكل معتدل
  • الضوء: كلي أو جزئي
  • المناخ متوسط الرطوبة
  • مقدار الرعاية الذي يحتاجه منخفض
  • يزهر في نهاية فصل الشتاء و الربيع و الصيف

من الشائع إستخدام هذا النوع من الورود في الإهداء بالمناسبات و الإحتفالات خاصة بمناطق شرق أسيا حيث يعد من الورود الشهيرة هناك لجمالها الخلاب حيث يميل لونها لدرجة خاصة من الوردي بجانب شكل و عدد أوراقها المتراص في تناسق و تناغم تام, من الطبيعي أن تجدها في معظم متاجر الورود في الصين و مقارنة بتوافرها في دول الشرق الأوسط فيمكن العثور عليها حيث يتم إستنباتها أيضاً.

أترك تعليق