نباتات و أعشاب

نبات متسلق

نبات متسلق كما يوحي الاسم هو عبارة عن نبات يتسلق الأشجار وغيرها من الأشياء الطويلة. وتمثل النباتات المعترشة عددًا كبيرًا من النباتات المتسلقة التي تلتف سيقانها حول الأشجار والفروع وتلك السيقان تمتلك قدرة ضئيلة وأحيانًا معدومة لتحمل أي وزن أو ضغط نظرًا لضعفها، ولكن بدلا من ذلك فهي تعتبر مرنة جدًا وتتمتع بقوة شد كبيرة، وهذا يعني أن سيقانها تتمتع بخصائص متطورة في مقاومة السحب والإلتواء والإمتداد. ولا تقتصر طريقة التسلق على الالتفاف فقط، حيث توجد مجموعة طرق أخرى للتسلق لا بأس بها! كما تستخدم غيرها من النباتات الأخرى والصخور والهياكل التي يصنعها الإنسان لتقديم دعامات النمو لها. تجدر الإشارة هنا إلي معلومة طريفة دائماً ما يتم السؤال عنها بالمسابقات و الألغاز و هي عن نبات متسلق من خمسة أحرف، الإجابة هي لبلاب.

كيف تنمو النباتات المتسلقة؟

تنمو النباتات المتسلقة بشكل رئيسي في اتجاهين مختلفين؛ رأسيًا وأفقيًا. وتحتاج إلى دعم يحاكي اتجاه النمو سواء رأسيًا أو أفقيًا. ويجب التأكد من إستخدام دعامات قوية بما فيه الكفاية، نظرًا لإن بعض النباتات المتسلقة ذات أوزان كبيرة، وتضغط بصورة لا يُستهان بها على المباني أو الهياكل.

علم البيئة السلوكية للنباتات المتسلقة

تتطلب النباتات المتسلقة إلى الدعامات الخارجية لتنمو بشكل عمودي. لذا عندما تجد تلك النباتات الدعائم المناسبة، فإنها تنمو بشكل أفضل من غيرها. وكنتيجة لذلك، تعد أماكن تلك الدعامات عملية رئيسية في تاريخ حياة النباتات المتسلقة. وقد أوضحت العديد من الدراسات القائمة على سلوك النباتات المتسلقة التفاصيل الميكانيكية للبحث عن الدعامات. ومن الجدير بالذكر أن عدد من الدراسات قد تناول الأهمية البيئية لسلوك الدعامات والعوامل المؤثرة عليها. ومن دون هذه الدراسات والمعلومات، لا يمكن إحراز أي تقدم كبير في فهم طبيعة وبيئة النباتات المتسلقة. وتجدر الإشارة إلى، أن النباتات المتسلقة تعد من أهم منافسي الأشجار مما يؤثر تأثيرًا سلبيًا إلى حد كبير على نمو الأشجار إذ تموت العديد من الأشجار بسبب النباتات المتسلقة. وكما أشرنا إلى أن هذه النباتات تحتاج إلى دعامات، فإذا كانت الأشجار أحد هذه الدعامات؛ فإنها تضر الأشجار لإنها تتلفها من خلال التآكل والخنق الميكانيكي. كما تنمو براعم هذا النبات بصورة سريعة للغاية.

نبات متسلق - الجهنمية

الجهنمية نبات متسلق شهير

كيف تزرع نبات متسلق

المواد المطلوبة هي نباتات متسلقة ودعامات سلكية أو لوحات تعريشة، ومجرفة وأسمدة عضوية ومخصبات كيميائية وعدد من عصيّ الخيرزان وخرطوم حديقة أو مِرشّة لسقي النبات وأحبال رفيعة وغطاء عضوي للتربة أو رقائق من اللحاء. بعد إعداد كل هذه المواد، عليك باتباع االخطوات التالية:

1- ثبّت الدعامات السلكية: عليك بتثبيت الدعامات السلكية أو لوحات التعريشة على الجدار أو الحائط قبل زرعه. ثم احفر حفرة وخصبّها بالمواد العضوية مثل الأسمدة. وتجنب زراعة النبات المتسلق بمسافة قريبة جدًا بجانب الحائط أو الجدار لإن التربة في تلك المناطق من المرجح أن تكون جافة جدًا.

2- قم بحفر حفرة: احفر حفرة تبعد عن الجدار بمسافة 18 بوصة، مما يحعلها واسعة بمقدار ضعفين وأعمق قليلاً من الوعاء المزروع فيه النبات. ثم ضع الوعاء في الحفرة للتحقق من عمق الغرس.

3- ضع عُصي الخيرزان في التربة: رتب تلك العصي على شكل مروحة، ثم صِلها بالأسلاك الأفقية على السياج لتوفير الدعامات المؤقتة للنبات حتى ينمو ويصل طوله إلى تلك الأسلاك لتوفير الحماية وعملية نمو سليمة له.

4- ضع النبات في الحفرة: قبل وضع النبات في الحفرة، عليك بسقيه أولا، ثم أزله عن الوعاء. واجعله يميل ناحية السياج، وانتبه عند وضع الجذور حتى لا تكون فوق السطح، وبعدها أضف السماد على التربة المحفورة.

5- املأ الحفرة مرة أخرى: جاء دور إعادة الحفرة كما كانت من خلال تعبئتها بالتراب المحفور، وثبتّها أكثر بأصابعك. واجعل المنطقة المحفورة منخفضة على شكل صحن مع التربة المحيطة حول النبات، وذلك لإنشاء خزان مياه.

6- اربط السيقان بعصيّ الخيرزان: اربط السيقان بشكل غير دقيق مع الخيوط . واسقي النبات بالمياه، وسيوجه الخزان الرطوبة إلى الجذور. وأخيرًا؛ يجب ترك مسافة بين السيقان وبعضها.

كيفية زراعة نبات متسلق - نبات متسلق

كيفية زراعة نبات متسلق

نبات متسلق للحدائق

توجد العديد من أنواع النباتات المتسلقة، والمتاحة لزرعها في الحدائق إذ تضفي مظهرًا رائعًا. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأنواع تنقسم إلى دائمة الخضرة ومتساقطة الأوراق، ومنها ما يتميز بإنتاج الأزهار وغيرها بدون أزهار. وتوجد عدة أنواع مُزهرة وقد تكون الأزهار برائحة عطرية أو من غير رائحة. لذا فهذا يترك لك المجال لاختيار ما يتناسب مع ذوقك الشخصي، بالإضافة إلى أن هذا يعتمد أيضًا على خصائص المكان الذي ستُزرع فيه تلك النباتات. وتعد النباتات المتسلقة من النباتات المفيدة جدًا للحدائق نظرًا لإنها تغطي مساحات واسعة من الجدران الفارغة، كما يمكن إنشاء سياج مزخرف من خلالها. وتتميز تلك النباتات بصفات كلاسيكية؛ إذ تتمتع بطولها وبراعمها الرقيقة والتي يمكن أن تتسلق الجدران والصخور وغيرها بسهولة. ومن هذه الأنواع:

نبات البنيونيا

نبات البنيونيا - نبات متسلق

نبات البنيونيا المتسلق

هو نبات شبه متسلق، ويحتاج إلى دعامة ليتسلق عليها. كما أنه دائم الخضرة، وأحيانًا قد يكون شبه دائم إذ تتساقط أوراقه في بعض الأوقات. وينمو بشكل سريع أو متوسط. ويمكن أن يصل طوله إلى 2-3 مترًا. ويتميز بزهوره المتوسطة الحجم والتي يصل طولها إلى 4-5 سم، وتأخذ اللون البرتقالي أو الأحمر. وتزهر من شهر أغسطس حتى فصل الشتاء.

نبات الجهنمية

تتعد خصائص نبات الجهنمية إذ أحيانًا يكون متساقط الأوراق أو شبه دائم الخضرة أو دائم الخضرة، ويعتمد هذا على أنواعه والمكان الي يُزرع فيه. وينمو بشكل سريع نسبيًا، ويصل طوله إلى 8 أمتار وفقًا لنوعه أيضًا. ويُزهر في معظم أنواع الأراضي، ولكن يجب أن تكون التربة جيدة الصرف وإلا ستُلحق به المياه الراكدة عدة أضرار. ويحتاج إلى درجة حرارة مثالية للنمو وتصل إلى 17-28 درجة.

الياسمين البري “دوروثي والتون”

يعد من الأنواع المتساقطة الأوراق، وينتجج أزهارًا أرجوانية مثيرة للإعجاب، كما تنمو تلك الزهور على شكل نجمة. وتظهر ما بين شهر يوليو وسبتمبر، ويصل طولها إلى ثلاثة أو أربعة أمتار.

نبات الكنارية المتسلقة “انبات الكناري المعترش”

هو نبات معترش دائم الخضرة، وينمو بشكل سريع نسبيًا. ويوجد منه نوعان: زاحف ومتسلق وكلاهما مفيد. وقد يصل إلى 20-30 مترًا في الطول أو الإنتشار. كما ينتج جذورًا هوائية تساعده على تسلق كل هذه المسافة بدون أي عناء.

نبات العشقة المتسلقة “النبات الإنجليزي المعترش”

عبارة عن نبات متسلق معترش ينمو بصورة معتدلة وقد يصل إلى 30 مترًا في الطول أو الانتشار. ويتميز هذا النبات بأنه دائم الخضرة ويتمتع بعمر طويل كما قد يكون من النباتات المتسلقة أو الزاحفة. بالإضافة إلى إنتاجه جذورًا هوائية صغيرة تساعده على تسلق كل هذه المسافة بسهولة.

نبات عشقة السوزن المتسلقة

هو نبات دائم الخضرة، ويفضِل النمو في المناطق الباردة على ارتفاع عالٍ. كما يمكن أن يصل أيضًا إلى 30 مترًا في الطول أو الانتشار. ومثل بقية الأنواع؛ فهو ينتج الجذور الهوائية الصغيرة التي تساعد النبات في التسلق.

نبات زهرة الشمع “الهُويَا”

من المعروف عن نبات زهرة الشمع أنها تنمو ببطيء، ولكنها عوضًا عن ذلك، تنتج زهورًا خلابة تثير إعجاب الناظرين. وتأخذ هذه الزهرة شكل النجمة، مع خمس بتلات. كما يظهر في وسط الزهرة علامات نجمية صغيرة ذات درجة من درجات اللون الأحمر.

الياسمين

 يعد نبات الياسمين من الشجيرات المتسلقة، وغالبًا ما يكون دائم الخضرة، ولكن يوجد منه عدة أنواع متساقطة. وينتج نبات الياسمين زهورًا بيضاء تميل إلى الوردي، كما تنتج زهورًا وردية أو زرقاء أو سماوية اللون. ومن الجدير بالذكر أن هذه الزهور تتمتع بجمالِ خلاب وعطورًا فواحة. ويجب الوضع في الحسبان أن الياسمين من النباتات الحساسة للبرد والصقيع، ولكنه من النباتات المحبة للحرارة وأشعة الشمس.

نبات الفل

توجد عدة أنواع من الفل، وتلك الأنواع تنمو ببطيء وتنتج زهورًا مزدوجة كبيرة وتفوح منها رائحة العطر. ويتشابه نبات الفل مع الياسمين في بعض الخصائص، فعلى سبيل المثال: يكره الفل المناطق الباردة مثل الياسمين، كما يمكن زرعه في الحدائق. أما بالنسبه للطول؛ فيصل نبات الفل إلى 2-3 أمتار. ولا يجب زرع أكثر من نبته منه في وعاء واحد، كما يوصى بتوفير الدعامات الصناعية والتقليم لزيادة حجمه.

زهرة الآلام “Passiflora”

قد يبدو الاسم غريبًا بعض الشيء، ولكن هذا النبات يتميز بعدة خصائص تميزه عن غيره. تعد زهرة الآلام شجيرة متسلقة قوية، تتسلق بفروعها الطويلة العريشات والدعامات الأخرى، وأحيانًا تنتج الثمار. كما يمكن أن يُطلق عليها اسم “زهرة العاطفة” وتحتاج إلى مكان مشرق ومشمس ومتجدد الهواء، بالإضافة إلى الحرارة في فصل الصيف. ويجب تقليمها في فصل الربيع.

نبات العسلة المعزية الأوراق

هو نبات دائم الخضرة، وسريع النمو، ويتمتع بزهوره الكثيرة بشكل لا يُصدق، والتي يفوح منها رائحة عطرية قليلة.

نبات العسلة اليابانية

نبات دائم الخضرة وسريع النمو وكثيف الزهور، مع اختلاف ضئيل مع نبات العسلة المعزية الأوراق؛ وهو أن له رائحة قوية.

نبات العسلة الأوروبية

نبات دائم الخضرة وينمو بصورة سريعة. يتميز بلونه وزهوره الجميلة المثيرة للإعجاب.

فوائد النباتات المتسلقة

تتعدد فوائد النباتات المتسلقة بين الفوائد البيئية والفوائد الجمالية. فتلك النباتات لا تضفي مظهرًا جميلا فقط، بل تمتد فوائدها لتصل إلى البيئة.

أولاً: الفوائد البيئية

تلتصق النباتات المتسلقة بالجدران، لذا فهي تمدها بالظل وتعمل كمادة عازلة أيضًا لها. كما تعد تلك النباتات بمثابة وسيلة ممتازة ومنخفضة التكلفة لخفض تكاليف التدفئة والتبريد. بالإضافة إلى ذلك، توجد عدة أنواع تعطي نتائج سريعة ومبهرة بعد نموها إذ أنها تضيف أيضًا مميزات إضافية مثل توفير الدفئ خلال فصل الشتاء. والأهم من ذلك، انها لا تحلق أي ضرر بالجدران والهياكل الأخرى. واستخدام التظليل العمودي للنباتات المتسلقة يساعد على الحد من انبعاثات عنصر الكربون.

ثانيًا: الفوائد الجمالية

تمثل النباتات المتسلقة جزء مهم في أي حديقة مصممة تصميمًا جيدًا. كما أنها تضفي مظهرًا جماليًا على الحديقة من خلال إخفاء الشقوق في الجدران وغيرها من الأمور، وتضيف ارتفاعًا للحديقة وتعزلها وتعمل على حمايتها. بالإضافة إلى ذلك؛ يتم زرع النباتات المتسلقة لعدة أغراض أخرى هامة، فعلى سبيل المثال لا الحصر: تُزرع على واجهات المباني والطرق العامة والجدران الخارجية للمنازل، كما تعمل على تغطية الأسوار الخارجية وتزيينها.

أترك تعليق