نباتات و أعشاب

نبات جينكو بيلوبا (الجنكة)

نبات جينكو بيلوبا "جنكة"

صورة توضيحية لنبات جينكو بيلوبا “جنكة”

يعتبر نبات جينكو بيلوبا “جنكة” من أشهر النباتات العلاجية في موطنها و هي الدول الشرق أسيوية التي تتألف من الصين و اليابان و كوريا حيث يطلق عليها ايضا “شعر العذراء”, و نتيجة لتبادل الثقافات تم إستنبات تلك النبتة في عدد من الدول الأوروبية و أمريكا سواء لإستخدامها في إجراء دراسات او للإستفادة من خصائصها العلاجية.

من الأسباب الرئيسية لتصنيف ذلك النبات كنبات علاجي هو إحتوائه على مادة تسمى “الفلافونوئيد” و هي مادة مضادة للأكسدة بدرجة عالية حيث تقوم بمقاومة “الجذور الحرة” و أيضا “الدسم البيروكسية”, التي تسبب ضرر الإنسجة و الأوعية الدموية شاملة أنسجة الدماغ الذي يسبب الضرر بها حدوث مرض فقدان الذاكرة بالإضافة الي عدد من الأمراض الأخرى التي توصل اليها عدد من العلماء من خلال تجارب كثيرة على مر السنوات.

دراسات على نبات الجينكو بيلوبا

بداية تم تجربة النبتة على بعض مرضى فقدان الذاكرة و مرضى الزهايمر من خلال إعطائهم جرعة تقدر ب120 ملغرام من مستخلص يسمى ب“الجينكوبيلوبا” لفترة 52 إسبوع متتالي حيث كانت النتائج مذهلة فقد تم إثبات ان العديد منهم إتجهت حالتهم الي الأستقرار و التحسن بالإضافة الي تقدم ملحوظ في مستوى أدائهم الإجتماعي و الخبل العقلي على أساس تجارب الباحث “لوبارس” لعام 1998.

الفوائد

بالنسبة لمرضي إنسداد الشرايين المحيطية فقد كان هناك تأثير إيجابي للمستخلص “Extract” من نبات الجينكو بيلوبا, حيث نتج عن تجربة شملت عدد 111 مريض يعانون من نفس المرض المشار اليه “إنسداد ات في الشرايين المحيطية” سببت لهم إضطرابات في المشي.

و من الفوائد الأخرى لهذا النبات العلاجي أنه يستخدم في علاج السرطانات لأنه مضاد قوي للأكسدة, كما يستخدم أيضا كعلاج مساعد لمرض إنفصام الشخصية و أيضا في حالات فقدان السمع المفاجيء و حالات البهاق.

أثبتت الهيئة الألمانية للأعشاب الطبية “Commission e Germany” بأن الجينكو بيلوبا تسهم في علاج إضطرابات التوازن الناتجة عن الإضطرابات الوعائية. أما بالطب الصيني فقد أكتشف انه يسهم أيضا في علاج الذبحة الصدرية.

ربما يتبادر بذهنك الأن التساؤل عن كيفية الأستفادة من خصائص ذلك النبات و إستخدامة, ببساطة يتم ذلك من خلال إستخدام أوراق ذلك النبات طازجة أو مجففة بعد إستبعاد الطبقة الخارجية.

يجدر الذكر أيضا للأمانة العلمية انه في عام 2012 قد صدرت نشرة عن “Human Psychopharmacol Clinical and Experimental” تشير الي أن الخصائص العلاجية لنبات الجينكو بيلوبا مبالغ فيها و أنها قد تكون منخفضة و مضيعة للوقت.

أترك تعليق