زراعة الورد و النباتات

زراعة ورد الكاميليا

كيفية زراعة ورد الكاميليا

زراعة ورد الكاميليا, مزهرة

خطوة بخطوة تعرف على كيفية زراعة ورد الكاميليا بسهوله حيث تمنح الكاميليا أوراقا خضراء ذات مظهر جذاب و رائع و أزهار ذات ألوان زاهية التي تمثل الأركان الأساسية في هذه النبتة و هي متاحة طوال السنة في الحديقة، و تجد تقريبا في أي وقت من السنة زهرتين أو ثلاثة أزهار متفتحة في نبتة الكاميليا و ليس هناك منظر جميل من أن ترى الأزهار الجميلة الملونة تظهر من تحت ثلج آخر فصل الشتاء. و إليك التالي و هو كيفية زراعة هذه الشجيرة الجميلة.

ميزات و أنواع الكاميليا:

بداية حتى نتمكن من زراعة الكاميليا يجب أن نحدد أولاً أي نوعاً تحديداً نريد زراعته حيث توجد الآلاف من شجيرات الكاميليا من مختلف الأنواع و الهجائن في المناظر الطبيعية، و عموماً نجد في الكاميليا المميزات التالية:

  • الحجم: بالإجمال طول الكاميليا يكون من 6 إلى 15 قدم مع أنّه توجد أنواع قصيرة جدا (2 قدم)، و يكون العرض من 5 إلى 7 قدم.
  • الشكل: عادة تكون شجيرة الكاميليا كثيفة و منتصبة مع شكل دائري يشبه الهرم أو نجدها قصيرة و صغيرة.
  • الأوراق: دائمة الخضرة و داكنة و لامعة.
  • الأزهار: كبيرة و تختلف ألوانها من بيضاء و وردية و حمراء و صفراء، و هناك اختلافات واسعة النطاق من حيث حجم و شكل و لون الأزهار.
  • النمو: بطيئة النمو (قدم كل سنة).
  • الاستعمالات: تدعم عملية زراعة ورد الكاميليا أنها تستعمل كحدود و أسيجة حيث أن بعض أنواعها تنمو كشجرة البونساي. و تمنح أوراق الكاميليا الكبيرة و أوراقها الخضراء الداكنة شكلا و توازنا و ارتفاعا جميلا يناسب تصميم الحديقة.

أنواع الكاميليا:

  • Japonica Camellias: تزهر في فصل الشتاء أو في بداية فصل الربيع و لدى هذا النوع أوراق و أزهار كبيرة و هذا النوع معروف أكثر عند البستانيين.
  • Sasanqua Camellias: لدى هذا النوع أوراق صغيرة و داكنة أكثر من الأنواع الأخرى و الأزهار أيضا صغيرة الحجم و تتفتح في فصل الخريف، و يتحمل هذا النوع من الكاميليا الجفاف و التعريض الكلي للشمس و يقاوم الآفات المختلفة.
  • أنواع أخرى: توجد أنواع أخرى من الكاميليا و الكثير من المزايا و العديد من الأصناف المزروعة و يستمتع البستانيون في المناطق العالية بأنواع الكاميليا الجميلة و في الظروف الغير مناسبة لزراعة الكاميليا، يفضل البسانيون جمع و زراعة أنواع الكاميليا الهجينة.

إنّ زراعة أكثر من نوع من الكاميليا سيعطي حديقتك العديد من الألوان، و بالإضافة إلى جمال الكاميليا في عشية دافئة يمكنك أيضا الاستمتاع بالمشروب المصنوع من أوراق أحد أنواع الكاميليا المعروفة (Camellias sinensis) بإسم نبتة الشاي. بإمكانك التعرف على المزيد عنه في زهرة الكاميليا.

ظروف زراعة ورد الكاميليا الملائمة و الأعتناء به

تنمو الكاميليا نمواً جيداً عند توفر مجموعة من الظروف و العوامل نستعرضها لكم في نقاط:

  • الضوء: معرضة للظل جزئيا أو القليل من الظل.
  • التربة: تربة حمضية ذات تصريف جيد (من 6 إلى 6.5 PH) و لا تزرعها في مكان مشبع بالرطوبة و أضف الكثير من المواد العضوية لتحسين التصربف
  • السقي: تحتاج الكاميليا نسبة معتبرة من الماء فهي لا تحتمل الجفاف كثيراً إلاّ النباتات القديمة منها.

نصائح عند الزراعة:

  • يجب أن تتم زراعة ورد الكاميليا مرتفعة قليلاً لكي تكون بداية الجذور مع مستوى التربة تماماً و هذا يساعد الماء على الذهاب من حول الجذع.
  • تكون جذور الكاميليا قليلة العمق، لذا أحرص على عدم زرعها مع الأشجار المحبة للظل كشجرة البيرش و القيقب بل إزرعها مع الأشجار الطويلة العميقة الجذور كأشجار الصنوبر.
  • يمكن زراعة الأنواع الصغيرة من الكاميليا في الأوعية الخاصة بغرس النباتات حيث ينصح بإستعمل خليطاً أصيصياً خاصاً بنباتات الكاميليا لنتائج جيدة.

الاعتناء بالكاميليا:

  • التقليم: قم بتقليم Japonica Camellias بعد الإزهار الذي يحصل في فصل الربيع و Sasanqua Camellias في بداية الربيع قبل ظهور براعم الأزهار و ذلك بقص رؤوس الفروع قليلا مما يعطيها شكلا خفيفا و يساعد الفروع ذاتها على إكمال نموها.
  • التسميد: قم بتغذية الكاميليا بعد الانتهاء من فترة الإزهار باستعمال سماد متوازن أو بواسطة سماد مصمم خصيصا للنباتات الحمضية و احرص على عدم تغذيتها أكثر مما تحتاج. و لإمتصاص جيد، قم بوضع السماد مشكلا دائرة كبيرة تحيط بالشجيرة و لا تقتصر على وضع السماد حول الجذع فقط.
  • التكاثر: تتكاثر الكاميليا بسهولة عن طريق عقل الفروع الطرية و الترقيد الهوائي و التركيب.
  • الإزهار: قم بزيادة عدد مرات السقي خلال وقت الإزهار للمساعدة على الحصول على أزهار كاملة النمو.
  • التفريش: تحتاج الكاميليا إلى إنشات عديدة من الأغطية العضوية الواقية للحفاظ على مستوى الرطوبة و الحرارة الثابتة و لكن يجب الحرص على أن لا يلمس الغطاء جذع النبتة.
  • السقي: يجب سقي الكاميليا و لكن لا يجب تشبيعها بالماء، اسقها بعمق لتحفز الجذور لتصبح أكثر احتمالا للجفاف و اسقها جيدا قبل الصقيع لكي لا تتلف النبتة بسبب البرد.

المشاكل و الآفات:

  • راقب الأوراق من الأسفل لتفحص أي آثار للعناكب و عالجها باستعمال مبيد للحشرات أو الكحول.
  • و للتخلص من الفطريات المتلفة للبتلات، قم بإزالة و إبعاد البراعم و الأزهار الساقطة.
  • إذا لاحظت أنّ عروق الأوراق مصفرة، فمن المحتمل أن تكون درجة حموضة التربة عالية و للتأكد عليك أن تقوم باختبار للتربة لعلاج المشكلة.

أترك تعليق