زراعة الورد و النباتات

الحدائق المنزلية

مصطلح الحدائق المنزلية يطلق على الحدائق التي تكون ملحقة بالمنازل و يتم تهيئتها لتضفي منظراً ساحراً، حيث تتميز بعض المنازل بإلحاق حديقة بها سواء كانت صغيرة أو كبيرة الحجم. فتلك الحدائق يمكن استغلالها لتضفي على منزلك جمال لا تصفه الألسن ولا تصدقه الأعين. حيث تجذب الألوان العيون، وتنتشر المشاعر الإيجابية فور رؤية الإنسان منظرًا جميلاً. عدة خطوات بسيطة يمكنها أن تجعل من حديقتك جنّة غناء، ويمكن حتى الاستفادة منها غذائيًا عن طريق زراعة الخضروات. وهذا بالضبط ما سنناقشه في هذه المقالة.

سنبدأ أولاً بمعرفة كيفية تخطيط الحديقة للإستفادة بكل جزء منها. فهنا بعض من الأفكار الرئيسية التي ستساعدك على تخطيط حديقتك:

ابدأ بمنطقة صغيرة: إذا كنت ترغب في زراعة بعض النباتات أو الأشجار أو حتى الأزهار الجديدة هذا العام، فيوصى بأن تبدأ زراعتها على مساحة صغيرة في حديقتك حتى تتأكد من نجاحها كليًا وترى ذلك بعينك. وإذا حصلت على النتيجة المرغوبة، بإمكانك زيادة المساحة في العام المقبل وهكذا تضمن الحفاظ على مظهر وشكل حديقتك الجمالي عوضًا عن المخاطرة بزراعة شيئًا لأول مرة قد تفشل في زراعته.

إبدأ مع الحدائق المنزلية

إبدإ بمنطقة صغيرة لإعداد حديقتك المنزلية الخاصة

راعي إمكانية الحصول على المياه داخل الحديقة: إذا كنت تزرع في جزء بعيد نسبيًا عن مصدر المياه في الحديقة المنزلية، فعليك مراعاة ذلك حتى لا تشوه جمال المكان. لذا يمكنك استخدام خرطوم طويل لتوصيل المياه إلى مكان الزرع لسقيه، وإذا لم تصلح هذه الطريقة، قد تُرغَم على حمل المياه إلى هناك أو حمل النباتات على افتراض أنها مزروعه في أوعية وأصُص إلى مصدر المياه. لذا ننصحك عند تخطيط حديقتك المنزلية بمراعاة المكان المناسب لمصدر المياه.

جرب شيئًا جديدًا كل عام: إذا كان ثمة ما يدور في خيالك عن شيء تود تجربته في حديقتك المنزلية، جربه ولا تنثي عن فكرتك في زراعته! ولكن ليس كل ما نريده يكون! لذا خذ في اعتبارك أن تزرع هذا الشيء في جزء صغير وفي بقعة جديدة حتى تتأكد من نجاحك في زراعته، وبعدها يمكنك أن تنقله إلى مكان بارز في حديقتك لتضيف إليها شيئًا جديدًا وخياليًا.

التنويع: قد نرى في بعض الحدائق المنزلية نوعًا واحدًا من الزهور، وهذا قد يبدو مملاً حيث نود في رؤية نوعًا جديدًا ومزيجًا مختلفًا. حيث أن التنوع في عرض الأنواع يعد شيئًا جميلاً، لذا لا تبخل على حديقتك، وازرع عدة أنواع نباتية أخرى جديدة.

التنويع - الحدائق المنزلية

التنويع في الحدائق المنزلية

احتفظ بدفتر صغير أو كُتيّب: في هذا الدفتر ستدون الأصناف والأنواع التي تود زراعتها هذا العام، أو هذا الموسم. وفي نهاية كل موسم اكتب كيف كانت زراعتهم، وهل نجحت أم لا. وهل تود زراعتهم في العام المقبل أم ستجرب شيئًا جديدًا. بالإضافة إلى ذلك، ادرج في هذ الدفتر رسم تخطيطي لحديقتك للإستفادة من كل ركن فيها، وتحديد الأماكن المشمسة والأماكن الظليلة. الفكرة من هذا التخطيط هو معرفة كافة المناطق المحتملة لنمو النباتات لتقرر أين ستزرع نباتاتك.لا شك أنها فكرة رائعة، بإمكانك تجربتها!

اختيار سمات ودرجات الألوان: من أجل فكرة رائعة ومتطورة حقًا، خذ آراء الأسرة عن ألوانهم المفضلة، ثم اختر مجموعة من الزهور تتلون بتلك الألوان ودرجاتها. على سبيل المثال: إذا اخترت اللون الأحمر، يمكنك اختيار زهور باللون الزهري والوردي والأحمر الخفيف أو الناصع. في الوقت ذاته، مازال هناك قدرة على اختيار عدة نباتات وألوان أخرى، ولكن إذا جرت فكرة الألوان، ستحصل على حديقة موحدة وأكثر تنسيقًا.

الشمس والظل: أشرنا سابقًا إلى فكرة تحديد أماكن الشمس وأماكن الظل؛ حيث أن معظم الحدائق تحظى بأماكن تطل عليها الشمس كاملة، وأماكن أخرى تحظى ببعض الظل. لذا ينبغي أن تتناسب منطقة الزرع مع نوع النبات، إذ أن بعض الخضروات لا تنمو إلا في الأماكن المشمسة، لذا عليك بذل جهد أكبر لتهيئة بيئة شمسية لها على قدر الأمكان. إليك بنصيحة قد تنجح، يمكنك أن تزرع تلك الخضروات في أوعية يسهل عليك نقلها إلى مكان الشمس سواء عند شروقها أو غروبها. إلا أن هناك بعض الزهور والنباتات لا تنمو بشكل جيد إلا في المناطق الظليلية، لذا قسّم أنواع النباتات وفقًا لأماكن نموها، لتنسيق لون ومظهر الحديقة.

الشمس و الظل - الحدائق المنزلية

يجب مراعاة مدى توافر الشمس و الظل في الحدائق المنزلية

المناطق الرئيسية: بالإضافة إلى فناء وحديقة المنزل حيث في الغالب ترغب في لفت الانتباه إلى أشكال النباتات والزهور الخلابة، وتود أيضًا لفت انتباه المارة أو الزوار، يمكنك أن تضع سلات وأصص وزهريات الورود جانب الباب الأمامي لتعطي انطباعًا جيدًا عن منزلك.

ابدأ: وأخيرًا يمكنك البدء بعد تخطيط كل تلك الأفكار وشراء مستلزمات البذور والشروع في عمل تجربة بسيطة عنها، مثل زرعها في علب مستخدمة أو أي أنواع من العلب. ويمكنك أيضًا الإطلاع على الكتب الخاصة بأنواع النباتات التي تود زراعتها.

لا يتعلق الأمر فقط بتزيين حديقتك المنزلية بالنباتات الجميلة والزهور بألوانها الرائعة، بل يمكنك أيضًا الاستفادة منها غذائيًا من خلال زراعة الخضروات بدلاً من شرائها. قد يبدو أن زراعة الخضروات تحتاج إلى جهد أكبر من زراعة الأزهار، ولكن هذا كله غير صحيح البتة. لذا ابدأ في زراعة الخضروات والثمار واستمتع بزراعتها في أشهر الشتاء لعدة أسباب، منها الحصول على الطعام والخضروات الطازجة لتتمتع بمذاقها الطازج الذي لن تحصل عليه سوى من حديقتك ومن صنع يديك. وأيضًا ضمان صحتك العامة، إذ أن تناول الخضروات الطازجة يعد شيئًا صحيًا.

أترك تعليق