زراعة الورد و النباتات

كيفية زراعة أزهار النرجس

تعد أزهار النرجس من أجمل الزهور التي تضفي لمسة سحرية على الحديقة أو المنزل وفي ذات الوقت تعتبر عملية زراعتها وملاحظة مراحل نموها وحتى العناية بها ممتعة إلى حد كبير. نصحبكم في هذه المقالة للتعرف على كيفية زراعة أزهار النرجس في خطوات بسيطة وشيقة.

عند النظر إلى مراحل نمو تلك الأزهار نجد أن زهرة النرجس غالبًا من أوائل النباتات فى الظهور حيث تزهر في أول فصل الربيع وحتى منتصفه. تبدأ مراحل نمو النرجس عندما تضرب الأبصال جذورها فى التربة وتبلغ أوجها عندما تذبل الزهور وأوراق الشجر. وتنمو هذة الزهرة من الأبصال المزروعة فى فصل الخريف، وتظهر على شكل أغصان خضراء ضعيفة في أواخر مارس أو أوائل إبريل، منتجة براعم (زهور) مبهجة على شكل بوق فى نهاية سيقان أنبوبية رقيقة.

زراعة النرجس

تعرف على زراعة أزهار النرجس في خطوات

تتم زراعة النرجس من الأبصال التى يبلغ قطرها تقريبًا من إثنين إلى ثلاثة بوصات، شأنها شأن سائر أنواع أزهار الربيع. حيث تحتوى الأبصال على كل ما يحتاجه نبات النرجس لينمو بشكل صحيح بالبداية لإنه يكون مختزن بها جميع العناصر الغذائية اللازمة لإنتاج الزهور.

زهور النرجس شديدة القدرة على التحمل والدليل على ذلك قيام وزارة الزراعة الامريكية بتقييمها على مقياس خاص يحدد قدرة النباتات على التحمل من أربعة إلى تسعة درجات، حيث تستطيع تحمل درجات حرارة بالفهرنهيت تصل حتى -10 إلى -15 تحت الصفر.

يتميز النرجس بقوة تحمل مرتفعه

يمكن لأزهار النرجس أن تتحمل المناخ البارد

بجانب ذلك، تتطلب أزهار النرجس فترة تبريد قبل دخولها طور السكون فى فصل الشتاء، حيث يجب زراعة أبصال النرجس عندما تبلغ درجة حرارة التربة من أربعين الى خمس وأربعين درجة فهرنهايت.

قبل مرحلة السكون، تبدأ الأبصال طورها الأول من النمو عن طريق تطوير(تخمير) نظم الجذور الليفية الضحلة والتى تحصل من خلالها على الرطوبة والعناصر الغذائية. ويحدث التغير الكميائي داخل الأبصال لمنعها من التجمد وتظل ساكنة حتى تبدأ التربة فى الدفء مرة أخرى في فصل الربيع.

زراعة أزهار النرجس فى المنزل

إن زراعة أزهار النرجس بالاصص وسيلة ممتازة لإضفاء البهجة على المنزل وتجنب كآبة الشتاء. حيث أن رؤية النرجس الأصفر المبهج فى المنزل ساكنًا أثناء هطول الأمطار والصقيع بالخارج سبب كافي لتحقيق الإبتسامة على وجة أى شخص.

زراعة النرجس فى المنزل ليست أمرًا معقدًا كما ستلاحظون، دعونا نستعرض عليكم كيفية زراعة أزهار النرجس فى المنزل بالسطور التالية.

إختيار أبصال النرجس

الخطوة الأولى في زراعة أزهار النرجس هي إقتناء الأبصال التي ستقوم بزراعتها سواء من أصدقائك أو إحدى متاجر النباتات أو المشاتل. وينصح بإختيار الأبصال المنتفخة ذات القشرة الجافة.

لا تقلق إذا نمت البصيلة سريعًا بعض الشئ، عليك الحذر فقط كى لا تضر البرعم.

زراعة النرجس في التربة

مظهر أزهار النرجس في التربة

تهيئة التربة والري

من أهم العناصر والعوامل التي ستساعد على تحديد مدى نجاح عملية الزراعة هي تهيئة التربة أو وسط الزراعة والري المناسب.

إذا كان اختيارك الزراعة المائية لبصيلات النرجس، فستحتاج الى إناء خاص عبارة عن كأس مصمم خصيصًا للاحتفاظ ببصيلة النرجس عمودية فوق الماء. وسيكون لكل إناء زجاجى بصيلة نرجس واحدة.

يعد الخيار السابق ممتاز إذا كنت تريد فقط زراعة القليل من النرجس لإضفاء البهجة على جانب صغير من منزلك.

أما إذا أردت زراعة أزهار النرجس فى التربة وهو الإختيار الأكثر شيوعًا وسهوله. فستحتاج الى إصيص وتربة زراعية منزلية. مع مراعاة أن يكون الإصيص كبير بالقدر الكافي للاحتفاظ بجميع الأبصال التي ستقوم بزراعتها بجانب أن يكون عميق بقدر طول النرجس. بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون للإصيص ثقوب لتصريف المياة الزائدة عن الحاجه حتى لا تتعفن الجذور.

 ضوء الشمس

لكي تزهر أزهار النرجس على النحو الأمثل، يجب وضعها بمكان مشمس من الحديقة أو المنزل يصله ضوء الشمس لفترة لا تقل عن 6 إلى 8 ساعات يومياً.

عملية زراعة أزهار النرجس

في حالة الزراعة المائية لأزهار النرجس، فيجب أن تقوم بإحضار الإناء أو الإصيص الذي أشرنا إلى خصائصه، ثم ملئه بماء الصنبور، ثم وضع بصلة النرجس أعلى الإناء بالمكان المخصص.

أما بالنسبة لعملية زراعة أزهار النرجس في التربة فتتم من خلال تغطية الجزء السفلى من الإصيص بالتربة بالقدر المناسب بحيث يكون الثلث العلوى من البصلة منتصب أعلى الطبق عند غرسها. ثم وضع أبصال النرجس فى التربة بحرص.

إذا كنت ستقوم بزراعة عدد من الأبصال، فيتم ذلك من خلال وضعها بإحكام جنبًا الى جنب مع تغطية الأبصال بتربة إضافية، تاركًا الثلث العلوى من الأبصال فوق التربة. تذكر أن تقوم بري التربة بعد ذلك بالقدر المناسب من المياة دون إغراقها.

زراعة النرجس في المنزل

يمكن زراعة أزهار النرجس في المنزل بجوار النافذة

كيفية العناية بأزهار النرجس فى المنزل

إذا كان نمو النرجس فى الماء، فعليك إضافة ملعقة صغيرة من الكحول عندما يصبح للأبصال جذور. حيث يعيق الكحول نمو الجذع، كى تكون البصلة أقل عرضة للسقوط. ولن يؤثر هذا على الإزهار إطلاقًا.

وإذا كان نمو النرجس فى التربة، فتكون المياة ضرورية حسب الحاجة. وفى حالة الزراعة بالإصص للنرجس، يكون التسميد غير ضرورى. فالبصلة تملك جميع ماتحتاجه بداخلها لخلق زهرة فاتنة، لذا فهى لا تحتاج للتسميد.

من الممكن أن يساعدك أخذ الوقت فى الزراعة بالإصص للنرجس فى المنزل على تمرير الوقت بالشتاء. وعلى حد سواء فإن زراعة النرجس بالإصص سهلة وممتعة.

النمو فى فصل الربيع

مع مرور الأيام ومع دفء التربة، تبدأ أبصال النرجس بالنمو بعد ثباتها وتبدأ فى الإنتفاخ مع وجود الرطوبة من أواخر الشتاء وحتى أوائل الربيع. ويؤدى هذا الى نمو الأوراق الأولى، والتى تظهر على التربة كأغصان خصراء هزيلة. وتبدأ عملية البناء الضوئي، والتى يتم فيها تحويل ضوء الشمس إلى غذاء للنباتات، وكلما نمت الأوراق، تزداد اتساعًا وتتدلى. ومثلما تنمو الأوراق، تظهر السيقان الخضراء، مثمرة (حاملة) براعم صغيرة بارزة ومتدلية مزيج من اللون الأصفر والأخضر. ويصل طول سيقان النرجس أربع بوصات بالنسبة للسلالات الصغيرة أما بالنسبة للسلالات الأخرى فقد تصل حتى أربع وعشرون بوصة، وتُنتج من زهرة الى اثنتا عشر زهرة فى الساق.

فترة تفتح الزهور

عندما يصل نمو الأوراق والسيقان للحد الأقصى، حسب الصنف، تتفتح أزهار النرجس على مرحلتين. حيث تتفتح البتلات، أو الغلاف الزهرى، ويظهر الكأس أو الإكليل فى المركز. وعادة ما يكون لون الزهور أصفر أو أبيض مبهج، ويتم أيضا تطوير الأصناف التي تحتوي على بتلات أو كؤوس حمراء أو برتقالية أو وردية اللون. ويعتبر النرجس أحادى الجنس، حيث تتواجد كلاً من الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية داخل قاعدة الكأس. وبمجرد تخصيبها بفعل الرياح أو الطيور أو الحشرات، تبدأ الزهور فى انتاج البذور التى تخزن فى السويق الذى يقع تحت غلاف الزهرة.

المراحل النهائية

خلال عملية النمو الكاملة للنرجس، تبدأ بصيلة النبات، والتى تقلصت الى حد ما بسبب نضوب الماء والعناصر الغذائية، فى إنتاج بصيلات أصغر كوسيلة تناسل. ويمكن ترك تلك البصيلات فى التربة للتكاثر، حيث ستنتج كل بصيلة جديدة صغيرة المزيد من النرجس بجوار النبتة الأصلية. ويمكن أيضًا استخراجها وتخزينها لحين إعادة زراعتها فى فصل الخريف.

عندما تذبل أزهار النرجس، فمن المهم أن تترك أوراق النبات وحدها فترة من الوقت، لنسمح لها بتوليد المزيد من الطاقة لدعم البصيلات. ويصبح تقليم النباتات الى مستوى التربة آمن، عندما تذبل أوراق النبات بالكامل أو عندما يمكن سحبها من التربة. وتشير هذة المرحلة النهائية الى نهاية فترة تفتح زهور النرجس خلال السنة، وتعود بصيلة النبات الى مهمة تخزين الغذاء لموسم آخر.

أسباب عدم إزهار النرجس

نتوقع فى أواخر الشتاء الإزهار المبهج للنرجس ليتفتح ويؤكد لنا بأن الربيع على وشك القدوم. ولكن أحيانًا قد يواجه البعض مشكلة عدم إزهار النرجس بالنحو المطلوب. ويحدث هذا لأسباب مختلفة. فقد يكون إزهار النرجس ضعيف بسبب سوء تقليم أوراق النبات العام الأسبق أو بسبب ازدحام البصيلات الشديد وإنخفاض المساحة المتروكه بينها بجانب العوامل التالية:

نزع الأوراق: إن نزع أوراق النرجس باكرًا بعد إزهارها فى العام السابق قد يكون السبب وراء عدم الإزهار. حيث يؤدي ذلك إلى عدم تخزين العناصر الغذائية الكافية للإزهار التالي.

الزراعة المتأخرة: قد يكون السبب فى عدم الإزهار هو الزراعة المتأخرة جداً للأبصال فى الخريف أو صغر حجمها. وقد تُنشئ هذة الحالات فى النرجس أوراق صغيرة أو تؤدي إلى إزهار ضعيف.

عدم التعرض الكافي لضوء الشمس: إن مشكلة ضوء الشمس مثال شائع لأسباب عدم إزهار النرجس. حيث تحتاج الأزهار لتتفتح من ست لثمانى ساعات كاملين لضوء الشمس لإكمال عملية الإزهار. فإذا كانت الأبصال مزروعة فى منطقة ظليلة فسيكون هذا سبب لعدم الإزهار.

الكثير من النيتروجين: من الممكن أن يفسر إستخدام الأسمدة النيتروجينية بكثرة سبب عدم إزهار النرجس. ففى كثير من الأحيان ينتج الاستخدام الزائد عن الحاجه  للأسمدة النيتروجينية أوراقاً خصبة مع القليل من الإزهار. ويمكن أن يكون للمادة العضوية الغنية بالنيتروجين نفس التأثير مالم تقل نسبتها تدريجيًا فى التربة.

ولعلاج مشكلة الإزهار الضعيفة فى أبصال النرجس، ينصح بإستخدام أسمدة بها نسبة متوسطة من العناصر مثل 10/20/20 أو 0/10/10، قبل موعد الإزهار.