زراعة الورد و النباتات

كيفية زراعة الطماطم

تعرف على كيفية زراعة الطماطم بشتى الوسائل المتاحة سواء داخل منزلك أو في حديقتك و حتى في أرضك الزراعية على نطاق تجاري واسع، العديد منا راودته فكرة زراعة الطماطم سواء من أجل تحقيق الإكتفاء الذاتي منها و الحصول على ثمار صحية و مضمونه بدون القلق من مدى سلامة مصدرها أو الكيماويات التي تعرضت لها، حيث في العديد من الأحيان نجد أن المتاجر تعرض طماطم مريبة الخواص سواء من حيث الشكل أو حتى الطعم عند تذوقها. ربما يكون ملاذك ها هنا و هو زراعة الطماطم الخاصة بك تحت إشرافك الخاص.
الطماطم من أشهر النباتات الصالحة للتناول كغذاء التي يتم زراعتها على في شتى بقاع العالم على نطاق واسع، تعلمك كيفية زراعتها تؤهلك للحصول على ثمار لذيذة الطعم و طبيعية الخواص و طازجة! إذا لم تشعر بالحماس بعد للبدء في زراعة الطماطم الخاصة بك، فبالتأكيد تذوقك للمكرونة و غيرها من الأطعمة التي تم إعدادها بواسطة صلصة طماطم طبيعية ستغير رأيك في ثوان!

زراعة الطماطم: المذاق

زراعة الطماطم من أجل طعام صحي أكثر

في السطور التالية نصحبك في جولة للتعرف على خطوات زراعة الطماطم و العوامل التي يجب مراعاتها من أجل الحصول على نتائج جيدة.

زراعة الطماطم بالبذور في خطوات

بإتباع الخطوات التالية سيكون بإمكانك زراعة الطماطم من خلال البذور في المنزل أو الحديقة بسهوله و الحصول على نتائج مذهلة

إختيار بذور الطماطم

توجد مئات الأنواع من نبات الطماطم و بالتالي العديد من أنواع البذور و الإختيارات المتاحة أمامك للزراعة، فيوجد منها الأنواع التي تنمو لتعطيك ثمار ناضجة صغيرة الحجم، بينما في ذات الوقت توجد أنواع أخرى تعطيك أحجام تتراوح بين متوسطة حتى كبيرة الحجم. على جانب إختلاف الحجم توجد أنواع متنوعة من الطماطم لتلائم كافة أنواع المناخ، الشيء الذي يفسر مدى إنتشار زراعة الطماطم في مختلف بقاع الكرة الأرضية و معرفة أغلب سكان العالم لها عبر العصور. إضافة لإنواع أخرى تتميز بمجموعة من الخواص التي تشمل مقاومة الأمراض و الأفات و اللون و الحصول على محصول أكثر.

بعد تحديد خواص الرقعة الزراعية و البيئة التي ستقوم بالزراعة بها، إلي جانب ميعاد الزراعة و الغرض من زراعة الطماطم سواء لإستخدامك الشخصي منزلياً أو لحديقتك أو حتى من أجل التصدير إلي الخارج أو بيعها في السوق المحلي. بإمكانك إستناداً إلي ذلك تحديد نوعية البذور التي يجب عليك زراعتها و الحصول عليها.

زراعة الطماطم: إختيار النوع

توجد العديد من أنواع الطماطم المتاحة للزراعة

للحصول على البذور في حالة زراعة الطماطم من أجل الإستخدام التجاري و تحديد مستوى الجودة المستهدف يمكنك شرائها من خلال المتاجر الزراعية المتوافرة حولك. بينما إذا أردت الحصول على بذور الطماطم من أجل إستخدامك الخاص و زراعتك لها داخل المنزل فبإمكانك الحصول عليها من خلال متاجر العطارة و المستلزمات الزراعية و إستخراجك لها من ثمرة طماطم أخرى، حدد المواصفات التي تريدها و أنك مقبل على زراعتها بالمنزل لأن هنالك أصناف محددة سنطلعك عليها بإمكانها النمو بشكل أفضل في المنزل.

أنواع بذور الطماطم للزراعة في المنزل:

ملحوظة: قد تختلف المسميات من دولة إلي أخرى
تعد تلك الأنواع من أفضل أنواع بذور الطماطم القابلة للزراعة منزلياً بإختلاف خصائصها

الأصناف: البينج بونج الوردي، سيبيريا، شجرة التنوب الفضية، تومي تو، الكمثرى الصفراء.
الأصناف الهجينة: الطماطم المايكرو، طماطم الجن البرتقالية، طماطم الباحة.

جميع تلك الأصناف المشار إليها أعلاه ليست متسلقة طبيعية، لذلك سيجب عليك توفير عواميد خاصة أو شباك أو أقفاص زراعية لتتسلق عليها. و يجدر الذكر أنه قد لا تكون تلك المسميات معروفة لديك محلياً و في الغالب لن يتعرف عليها القائمون بالعمل في المتاجر الزراعية، لأنه يتم إطلاق مسميات محلية أو وجود أنواع بذور محلية بأسماء أخرى مثل طماطم الباشا و غيرها في مصر.

إقرأ: زراعة البرتقال

إستخرج بذور الطماطم بنفسك

يتم إستخراج بذور الطماطم من الثمار بسهوله و من خلال عدة خطوات بسيطة، للبدء عليك بإحضار ثمرة طماطم طبيعية ذات خواص جيدة و جودة مرتفعة. ثم قم بإحضار سكين و إقطعها إلي نصفين متساويين (يفضل قطع طولي)، بعد ذلك قم بإستخراج لب الطماطم و البذور و ضعهم في إناء بلاستيكي مع عدم غلق الغطاء للتأكد من وصول الأكسجين إلي الداخل و إتركه لفترة تقدر ما بين يومين إلي ثلاثة أيام معرضاً لضوء الشمس المباشر مع تقليب البذور يومياً. ستلاحظ بدأ نمو طبقة من العفن على البذور و صدور رائحة غير جيدة. الهدف من تلك العملية هو تطوير أليه دفاعية للبذور فعالة في مقاومة العديد من الأمراض التي تصيب البذور التي تم زراعتها حديثاً و قد ينتقل معها هذا التأتير لأجيال لاحقه. ننصحك في حالة تهيئة عدة أنواع من البذور من أجل الزراعة على سائر النمط بأن تقوم بتمييزها بإستخدام ملصقات على الإناء توضح النوع لتفادي أي إختلاط.

قم بإرتداء قفازات و إزالة طبقة العفن التي تكون على البذور و إستخرجها من خلال صب الماء إلي الإناء لتخفيض كثافة المكونات ثم أحضر مصفاه لفصل بذور الطماطم عن المكونات الأخرى. حسناً، لقد إقتربت الأن من الإنتهاء من إعداد البذور و البدء في زراعة الطماطم المفضلة لك. ثم بتعقيمها بواسطة خل التفاح، الأن ما عليك سوى تجفيف البذور التي قمت بإستخراجها بحرص بواسطة قطعه من القماش ثم وضعها على سطح زجاجي أو قطعه من السيراميك لتفادي حدوث إلتصاق بين بذور الطماطم و السطح و من ثم تركها لعدة أيام حتى تجف. بعد ذلك قم بإلتقاط بذور الطماطم المجففة و ضعها في كيس ورقي أو بلاستيكي صغير (جيد التهوية)، ثم ضعها في ثلاجتك (ليس بالفريزر) في درجة حرارة منخفضة معتدله في الظلام للتخزين.

زراعة الطماطم: بالبذور

إستخراج بذور الطماطم

ميعاد الزراعة

يجب إختيار تاريخ زراعة الطماطم قبل حلول صقيع فصل الخريف بحوالي 6 – 8 أسابيع من أجل حدوث نمو سليم للنبتة و تفادي أي مضاعفات غير مرغوب بها قد تؤدي إلي الإخفاق.

زراعة الطماطم في التربة

توجد عدة عوامل و أبعاد يجب مراعاتها من أجل زراعة الطماطم بنجاح سواء كان ذلك خارج أو داخل المنزل، بالبذور أو من خلال إحضارك لشتلات جاهزة من إحدى المشاتل. تعرف عليها كما يلي:

التربة

إحضر حاوية بلاستيكية أو أصيص و إملئه بخليط تربة من إختيارك، على سبيل المثال الخليط قد يتكون الثلث الأول منه من البيتموس بينما الثلث الثاني من الفيرميكوليت الخشنة إضافة إلي الكمبوست و هو يمثل الثلث الأخير من المكونات. بعد ذلك قم بغرس البذور على مسافات مناسبة بين بعضها على عمق بسيط بالقرب من سطح التربة، ثم قم بنشر التربة عليها.

درجة الحرارة

قم بوضع الحاوية في درجة حرارة بين 21 إلي 27 درجة سيليزية في مكان يصله ضوء الشمس جيداً، حيث أن الطماطم من النباتات التي تفضل التعرض لضوء الشمس أغلب ساعات اليوم.

الضوء

بمجرد ملاحظتك لبدء بذور الطماطم بالنمو و ظهور الأجزاء الأولية للنبتة خارج التربة، في تلك المرحلة يجب عليك توفير ضوء الشمس لها بقدر الإمكان أو زيادة درجة تعرضها للضوء الإصطناعي إذا كنت تقوم بزراعة الطماطم في بيئة مغلقة مثل الضوء الصادر عن اللمبات الفلورسنت.

الري

يتم ري بذور الطماطم بعد زراعتها بكمية بسيطة من المياة يومياً و لفترة تقدر ما بين أسبوع حتى عشرة أيام. عند ملاحظتك لنمو نبتة الطماطم يجب عليك تخفيض وتيرة الري عند السابق. حيث أن الري الزائد قد يتسبب في موت النبتة و تعفن جذورها.

نقل نبتة الطماطم خارج المنزل

يمكنك نقل نبات الطماطم الذي قمت بزراعته إلي حاوية أكبر خارج منزلك أو إلي حديقتك عندما يصل على الأقل إلي 15 سنتيمتر إرتفاعاً. مع مراعاة الحالة المناخية و التأكد من سلامة درجة الحرارة و مدى ملائمتها لنمو النبات لأنه و كما أشرنا قد يموت النبات في حالة تعرضه إلي صقيع و درجات حرارة منخفضه. توجد في الواقع حيلة طريفة تساعد على زيادة فرص نجاح زراعة الطماطم خاصتك في مرحلة نقلها إلي خارج منزلك بعد وصولها للإرتفاع المناسب، ذلك من خلال تهيئتها لتتأقلم مع الوضع الخارجي لمدة أسبوع على الأقل تدريجياً على سبيل المثال وضعها في الخارج لمدة ساعة باليوم الأول ثم إدخالها إلي المنزل مرة أخرى حتى اليوم التالي يتم إخراجها ساعتين و هكذا حتى تتأقلم و تتكيف كلياً على المناخ خارج المنزل و تنمو بشكل سليم بنجاح.

زراعة الطماطم: النضوج

مراحل نضوج الطماطم بعد الزراعة

زراعة الطماطم في الخارج

يجب تهيئة التربة التي ستقوم بإعادة زراعة الطماطم فيها و نقلها إليها، ذلك من خلال توفير عدة عناصر تشمل التأكد من جودة الصرف في التربة، حيث يجب أن تكون التربة عضوية جيدة التصريف لضمان نمو الطماطم بشكل سليم. لاحظ أنه يجب عليك التأكد من مستويات الحموضة في التربة و التي يجب أن لا تزيد عن 7 أو تقل عن 6 و يمكنك القيام بذلك من خلال إستخدام أدوات حديثة متوافرة في أغلب متاجر المستلزمات الزراعية.

في حالة ما إذا كانت حموضة التربة منخفضة قم بإضافة دولوميت الجير إليها لرفعة بينما إذا كان الأمر على النقيض و أردت تخفيض معدل الحموضة فبإمكانك القيام بذلك من خلال إضافة حبيبات الكبريت، تجد تلك المركبات متوافرة لدى متاجر المستلزمات الزراعية أيضاً.

بعد التأكد من صلاحية التربة قم بعمل حفره حتى عمق مناسب يستوعب الجزء السفلي من النبات، بإمكانك غمره بعد ذلك بسماد الكمبوست من أجل تحفيز الطماطم على النمو بشكل أسرع و أفضل. بجانب نبتة الطماطم قم بغرس عمود خشبي إلي جوارها حتى تتسلق عليه النبتة و تنمو بشكل منظم مع مراعاة عدم التسبب بأضرار لجذورها.

التسميد

ينصح بإضافة سماد الكمبوست و السماد السائل مرة أسبوعياً من أجل زراعة الطماطم بجودة أعلى و الحصول على ثمار أكثر.

الحصاد

يفضل دوماً ترك ثمار الطماطم لأطول فترة ممكنة حتى تنضج بالقدر الكافي، لاحظ أنه توجد بعض أنواع الطماطم التي لا يتحول لونها إلي الأحمر و تستقر على اللون الأصفر أو البرتقالي. ستظهر الثمار بعد مرحلة إعادة زراعة الطماطم و نقلها بما يقدر ب60 يوماً، بعد ذلك ستستغرق عملية النضج عدة أسابيع و يمكن تحديدها بناءاً على الملاحظة بسهوله. لحصاد ثمار الطماطم دون التسبب بحدوث أضرار للنبتة قم بلف الثمرة بحرص عكس إتجاه عقارب الساعة حتى تنفصل عن النبتة.

لا تنس أن تشاركنا تجربتك في زراعة الطماطم من خلال التعليقات، و مشاركة المقالة مع أصدقائك على مواقع التواصل الإجتماعي!

أترك تعليق