زراعة الورد و النباتات

كيفية زراعة أزهار البنفسج

تعرف معنا على كيفية زراعة أزهار البنفسج بسهوله وحتى الوصول إلى أفضل النتائج الممكنة، تلك الأزهار كما يوحي اسمها تتميز بلونها البنفسجي الخلاب الذي يجذب الأنظار إليه وتلتفت إليه العقول كي تنعم بجمال الطبيعة الغناء. زهرة البنفسج تمثل واحدة من أكثر من خمسائة نوع من الزهور من جنس “فيولا” حيث تتميز ببتلات تأخذ شكل قلب مع لون يتدرج بين الأرجواني والأزرق. ويجدر الذكر أن الأنواع الأخرى من جنس “فيولا” قد يختلف لونها على نحو مثير ما بين اللون الأصفر والأبيض.

أزهار البنفسج من النباتات الغابية التي تنمو على أراضي الغابات، ولكن هذا لا يجعل زراعتها أمراً صعباً. على النقيض، فهي من الأزهار التي يسهل زراعتها. عندما تقوم بزراعتها في حديقتك؛ ستضفي عليها منظراً مبهجاً ورائحة عطِرة. الشيء الذي يفسر السبب وراء إستخدام أزهار البنفسج في مكونات أنواع مختلفة من العطور الشهيرة.

بالإضافة لذلك، فإنه من المثير معرفه إمكانية استخدام أزهار البنفسج لأغراض الطهي والزينة. حيث أن أغلب الأوراق والزهور (التي تزدهر في أواخر الشتاء وأوائل الربيع) تعد صالحة للأكل وغنية بالفيتامينات.

زراعة أزهار البنفسج

تعرف على كيفية زراعة أزهار البنفسج سواء في الحديقة أو داخل المنزل

زراعة البنفسج

حسناً، نستعرض عليكم في السطور التالية كيفية إعداد حديقتك أو المساحة التي ستخصصها للزراعة وتهيئتها لضمان توفير أفضل الظروف، بجانب كيفية زراعة أزهار البنفسج في خطوات مبسطة وشيقة ثم نستوضح العوامل التي تساعد في الحفاظ على أزهار البنفسج وكيفية الإعتناء بها لسنوات لديك كي تستمتع بجمالها على مدار سنوات.

أولاً: إعداد الحديقة أو المساحة المخصصة للزراعة

يمكنك إتباع الخطوات التالية من أجل إعداد الحديقة أو المساحة التي ستخصصها لزراعة أزهار البنفسج على أفضل نحو.

حدد المنطقة التي تتميز بالحماية في الحديقة:

تنمو أزهار البنفسج في ظروف متنوعة من المناخ، لكن على الرغم من ذلك يوجد بعض الظروف التي لا تستطيع النمو بها.

لذلك حدد درجات الحرارة المتوقعة من خلال دراسة متوسط درجات الحرارة بالسنوات السابقة، حيث أن أزهار البنفسج تستطيع النمو في درجات حرارة تتراوح بين 5 إلى 8 درجات مئوية بحد أدنى.

نظرة مقربة على شكل أزهار البنفسج

نظرة عن كثب على أزهار البنفسج

إختر منطقة ذات تصريف جيد وخالية من الأمراض:

تتطلب زراعة أزهار البنفسج فقط تربة عميقة وذات تصريف جيد. فعلى الرغم من إختلاف أنواع التربة عن بعضها، إلا أن أزهار البنفسج من الزهور التي تتمتع بقدرة جيدة على التحمل.

بالإضافة إلى ذلك، مثلما بقية النباتات، يفضل إضافة بعض السماد الطبيعي أو الكيميائي إلى التربة من أجل توفير العناصر الغذائية التي من شأنها ضمان نمو البنفسج وإزدهاره على نحو جيد.

تحقق من مستوى درجة الحموضة في التربة:

تفضل زراعة أزهار البنفسج في تربة حمضية قليلاً، حيث تُزرع في مستوى حمضي يصل ما بين 5.5 إلى 7.

للتحقق من درجة حموضة التربة، يمكنك شراء اختبار التربة غير المكلف من متجر البستنة المحلي الخاص بك. ولخفض مستوى الحموضة؛ يمكنك إضافة المواد التالية إلى حديقتك: الكبريت العنصري وكبريتات الألومنيوم وكبريتات الحديد ويوريا الكبريت المغلفة. وكل هذه المواد يمكن شراؤها في مراكز البستنة المحلية.

اختر منطقة ذات ظل جزئي:

يمكن أن تتحمل أزهار البنفسج أشعة الشمس الكاملة في المناخات الباردة. ولكن إذا كنت تعيش في مناطق أكثر دفئًا، فعليك أن تضمن أن أزهار البنفسج ستحصل على درجة جزئية من الظل. ولكن قد تتسائل كيف يمكن أن أضمن ذلك وأوفره لها؟

إليك إحدى الأفكار التي يمكن تطبيقها؛ يمكنك زراعتها بالقرب من إحدى الأشجار أو تحتها. وبذلك ستحصل الأزهار على الظل اللازم خلال فصل الصيف، وستحصل على أشعة الشمس بشكل كامل في فصل الشتاء.

خطط لدرجة البُعد الكافية بين الأزهار وبعضها:

مثل أي نبات آخر، تحتاج أزهار البنفسج إلى مساحة كافية للنمو بشكل سليم. حيث تنمو تلك الأزهار بين 6 إلى 12 بوصة (15 إلى 30 سنتيمتر) من ناحية الارتفاع، وتتطلب 6 إلى 12 بوصة (15 إلى 30 سنتيمتر) من المساحة بين كل نبتة وأخرى. لذلك، عليك وضع المسافة بين كل نبتة وأخرى في حسبانك خلال عملية الزراعة.

زراعة البنفسج في خطوات

إكتشف كيفية زراعة أزهار البنفسج في خطوات بسيطة

ثانيًا: عملية زراعة أزهار البنفسج

حسناً، بعدما تعرفنا على كيفية إعداد التربة في الفقرات السابقة ننتقل معكم إلى كيفية زراعة الأزهار نفسها والتي سنستعرضها عليكم في الخطوات التالية لتسهل عليكم من عملية الزراعة إلى حد كبير.

قم بزراعة البذور في أواخر فصل الخريف:

إذا كنت ستقبل على زراعة أزهار البنفسج من خلال البذور، فمن الأفضل أن تزرعها في الأسطح في فصل الخريف وتُغطى البذور أسفل ما يصل إلى 0.125 بوصة (0.32 سم) تحت سطح التربة.

ويرجع السبب وراء إختيار فصل الخريف للبدء في الزراعة إلى أن بذور البنفسج تتطلب بعض البرودة كي تنمو على نحو أفضل.

بدلاً من ذلك، إذا كنت ستبدأ في زراعة أزهار البنفسج بنفسك في داخل المنزل، فعليك بزراعتها بحوالي 6-8 أسابيع قبل الصقيع الأخير من الربيع ثم بقم بشتلها بعد ذلك.

قم بزرع شتلات الزهرة في أوائل الربيع:

إذا كنت ستزرع أزهار البنفسج من خلال استخدام الشتلات أو الأزهار المقسمة مسبقًا من النبات، فعليك بزراعتها بعد الصقيع الأخير من فصل الشتاء.

ومن الجدير بالذكر أن أزهار البنفسج يمكن أن تتحمل الصقيع الخفيف وتتعامل معه، إلا أن المناخ القاسي قد يقتل الأزهار. وبالتالي، عليك مراعاة أوقات نمو هذه الأزهار كي تضمن وجودها وازدهارها.

اضف المهاد إلى التربة:

يمكن أن يساعد المهاد على ضمان بقاء التربة في حالة رطبة وضمان أن جذور النبات ستبقى باردة لفترة أطول. لذلك، عليك بالتفكير في اضافة المهاد للتربة خاصة إذا كنت تعيش في المناطق الحارة.

استخدم السماد:

يمكنك استخدام السماد الكيميائي أو السماد الطبيعي الحيواني المكون من روث الحيوانات أو أي نوع من أنواع الأسمدة عامة.

للقيام بذلك؛ عليك بتسميد التربة مرة أثناء الزراعة، ثم مرة واحدة في الشهر بعد ذلك للحصول على أفضل النتائج.

زراعة أزهار البنفسج في شرفة المنزل

مظهر زراعة أزهار البنفسج في المنزل

ثالثًا: العناية بأزهار البنفسج

لقد حان دور الخطوة الثالثة، والتي تأتي بعدما قمت بإعداد تربة حديقتك حيث ستزرع أزهار البنفسج وبعدما زرعت الأزهار سواء عن طريق البذور أو الشتلات، وهي كيفية العناية بأزهارك الجميلة. إليك بعض الخطوات البسيطة للقيام بذلك.

حافظ على التربة في حالة رطبة وليست في حالة مشبعة بالماء:

إذا كانت التربة التي ستستخدمها ذات تصريف جيد، فسيكون سقيها بانتظام وبشكل خفيف مرة أو اثنين أسبوعيًا كافيًا. فيجب أن يكون سطح التربة رطبًا.

قم بإزالة البراعم عديمة النفع:

حالما تبدأ بعض الأزهار أن تضعف وتصبح بلا فائدة، قم بتقليمها والتخلص منها. لأن هذا سيسمح للأزهار القادمة أن تأخذ حيزًا ومجالا لتُزهر وتجعل حديقتك مزدهرة لفترة أطول بشكل عام. بالإضافة لذلك، فإن التقليم سيحافظ على مظهر الحديقة ويُكسبها مظهرًا أنيقًا أيضاً.

قم بتقسيم الأزهار لإضافتها إلى الحديقة:

يمكنك تقسيم الأزهار في بداية فصل الربيع للسماح لها بالتكاثر بشكل أكبر. ولتقطيع النبات، عليك بقطعه من منطقة الجذور، وبالنسبة للجزء الذي قمت بقطعه، عليك بزرعه في وعاء وتركه بالداخل لمدة تصل من ستة إلى ثمانية أسابيع قبل الصقيع الأخير ليكون جاهزًا قبل الربيع.

قم بتسميد التربة بالأسمدة السائلة في أواخر الخريف:

العناية بأزهار البنفسج من الضروريات للحصول على أفضل النتائج. حيث إن العناية الجيدة بها يمكن أن تجعلها تعيش لمدة تصل إلى أكثر من عامين وذلك لإن أزهار البنفسج من النباتات المعمرة.

في بداية فصل الربيع، أضف السماد السائل إلى التربة لضمان أن أزهار البنفسج لديها ما يكفي من العناصر الغذائية حتى فصل الربيع القادم.

بالإضافة إلى ما ذُكر، فيجدر الإشارة إلى أن أزهار البنفسج البرية لا تتأثر بالعديد من المشكلات، إلا أن أوراقها تتأثر أحيانًا بأعشاش العنكبوت في الطقس الجاف. بجانب اليرقانات التي قد تمضغ النبات فتترك آثارًا مثل الثقوب في الأوراق والزهور. ولمنع وجود مثل هذه الأشياء، يجب ترك المنطقة المحيطة بالنبات خالية من الأوراق وغيرها من الحطام النباتي إذ أن اليرقانات تحب الاختباء بها. وبذلك، ستمنع وجودها.

إذا تطلب الأمر إستخدام المبيدات للتخلص من الأفات، فهي متاحة ومتوفرة بكثرة في متاجر البستنة.

أترك تعليق