نباتات و أعشاب

نبات الجوجوبا

نبات الجوجوبا

صورة توضيحية لبذور نبات الجوجوبا

الجوجوبا هي شجيرات تم زارعتها في مصر مؤخراً بعد نجاحها في المناطق الصحراوية وذلك لأنخفاض حاجتها إلى الماء و السماد، وارتفاع حجم الطلب على زيوتها على المستوى العالمي لاستخدامها بديلاً عن الزيوت التقليدية في محركات السيارات، إضافة إلى استخدامها في مستحضرات التجميل، وهو مايجعلها زراعة أقتصادية غير مكلفة ولكنها ستحقق من ورائها عائدات ضخمة لذلك يطلق عليه“الذهب الأخضر”.
يصل عمر نبات الجوجوبا Jojoba اإلى مئة سنة ويمكن أن يصل عمر الشجيرة إلى أكثر من مائتي سنة تقريباً، حيث يعتبر ذلك النوع من النباتات المعمرة، مقاومة لعوامل التعرية – ويقوم البعض بإستخدامها من أجل تثبيت الرمال بجانب بذورها لها أهمية كبيرة و تجود زراعتها في الأراضي الخفيفة وتتحمل الملوحة حتى 7000 جزء في المليون.
وينمو ذلك النوع من الشجيرات في الشمال الغربي لدولة المكسيك في جنوب أمريكا الشمالية وتحديداً يكثر نموها في ولاية اريزونا وفي الجنوب من ولاية كاليفورنيا أيضاً.
ويعتبر زيت نبات الجوجوبا من الزيوت النقية التي لا تحتاج إلى تكرير كغيرها من الزيوت الأخرى، فهو تتحمل درجات الحرارة المرتفعة ولا تتأثر المادة الخاص لهذا النوع من النباتات بإي أرتفاع في درجة الحرارة، حيث أن لديها درجة حفظ عالية، وذلك لأحتوئها على مواد طبيعية مضادة للأكسدة.

إستعمالات نبات الجوجوبا

ويستخدم نبات الجوجوبا في العديد من الأستعمالات في حياتنا اليومية بشكل عام، حيث يستخدم زيت هذا النبات في الطهي وأيضاً في صناعة مادة الورنيش، وصناعة البلاستيك، ويستخدم كسماد طبيعي للتربة لاحتوائه على نسب عالية من النتروجين، ومصدر غذائي أيضاً للحيوانات.
ويقوم المواطنون هناك بزراعة هذا النوع من نباتات الجوجوبا من أجل إنتاج بذورها في منتصف شهر يوليه حتى نهاية أغسطس من كل عام، حيث أن بذور تلك النباتات تحوى على زيت شمعي تصل نسبته في البذرة الواحدة إلى قرابة 60 في المئة من الشمع السائل الغير دهني، وهو مايماثل زيت الحوت من حيث الصفات الكيميائية.

ولزيت الجوجوبا العديد من الفوائد منها أنهم يحمي الجسم من الجراثيم، بالإضافة إلى انه مضاد للألتهابات، وغير سام ولديه فائدة كبيرة للشعر والوجه وجسم الأنسان ككل.

فوائد زيت الجوجوبا للشعر 

يستخدم زيت نبات الجوجوبا في علاج الاضرار التي تنتج عن استخدام الكيمياويات في عشر الأنسان مثل تقصف الشعر وسقوطه وغيرها من المخلفات لعمليات الفرد الكيمائي وغيرها، حيث أنه زيت طبيعي يؤثر بشكل إيجابي في نمو خصلات شعر الأنسان.

حيث يطهر زيت الجوجوبا فروة رأس الشعر ويقوم بتنظيفها من القشرة، والحد من التساقط والتقصف، لما لديه قدرة كبيرة في مواجهة البكتريا والألتهابات ، فهو زيت طبيعي يكسب الشعر نضارة ويجعله نظيفاً وصحياً. 
ايضاً زيت نبات الجوجوبا يعطي رونق ومظهر رائع للشعر، حيث أن قطرات قليلة من هذا الزيت على شعرك يكسبه نضاره وقوة وبريق ولمعان غير مسبوق، خالي من اي أضرار مثلما الوضع في المواد الكيميائية.
يستعمل ايضاً زيت الجوجوبا لنمو الشعر هو وسيلة ممتازة لزياده نمو الشعر . فهو يمنع سقوط الشعر وترقق الشعر الناتج عن انسداد بصيلات الشعر . يذوب زيت الجوجوبا ، ويزيل هذه المعوقات ويعزز تطوير خلايا الشعر الجديد الذي يؤدي إلى نمو الشعر .كما يمكن استعمال زيت الجوجوبا لتدليك فروة الرأس ويساعد على تحسين الدورة الدموية مما يحفز بصيلات الشعر على النمو بشكل اسرع للشعر.

ومن استخدامات زيت الجوجوبا ايضاً أنه يقوم تحسين ملمس ومظهر الشعر . وذلك لإنه يرطب بصيلات الشعر بأكمله ويحصنه من الأضرار التي قد تطوله مستقبلاً.

الجوجوبا هو زيت يقوم بترطيب فروة شعر الرأس بشكل مثالي . غالبا ما تكون فروة الرأس الجافة تحتوى على القشور، مما تسبب في تقشير الجلد وحكة شديدة . زيت الجوجوبا يرطب فروة رأسك فمن الأعماق إلى المسام . وهذا يؤدي إلى تأثير مرطب عميق ودائم وموازنة مستوى الحموضة في فروة الرأس . أنه يجعل أيضا فروة الرأس صحية مع خصائصه المضادة للبكتيريا ، وهو عظيم لعلاج قشرة الرأس ، وفروة الرأس الجافة والصدفية في فروة الرأس . أنه يرطب فروة الرأس جيدا ويحافظ على الشعر قوياً من أطرافه وحتي جذوره. .

وأثبتت العديد من الدراسات الحديثة أن تطبيق زيت الجوجوبا الخام على البشرة التي تعاني من الجفاف بشكل يومي يجعل البشرة قادرة على الحفاظ على نعومتها، بالإضافة إلى ان ذلك يعالج خشونة الأظافر بشكل مثالي، وتدليك الركبتين بزيت نبات الجوجوبا برفق يجعلهم أكثر ليونة، ويستخدم أيضاً لتفادي ظهور اللون الأسود في بعض المناطق في جسم الأنسان مثل تحت الأعين.

ويُتصح بأستعمال زيت الجوجوبا على الشعر قبل السباحة، لإنه سيقوم بحماية الشعر من المواد الكميائية الضارة التي قد تطوله أثناء ممارسة تلك الرياضة، وتوثر على لونه، وايضاً قبل الحلاقة، لإن زيت هذا النبات يساعد على تفادي الحروق التي قد تنتج عن الحلاقة. 

أترك تعليق