التربة و التسميد

عوامل تحلل المواد العضوية في التربة

عوامل تحلل المواد العضوية في التربة

تحلل المواد العضوية في التربة

هناك مجموعة من عوامل تحلل المواد العضوية في التربة تختلف من حيث الفاعلية و نوعية التربة المضافة إليها, و تختلف هذه العوامل ما بين مناخية و متعلقة بالتربة الزراعية نستعرضها لكم في نقاط بشكل مبسط.

درجة الحرارة

يتأثر معدل تحلل المواد العضوية و السماد العضوي في التربة بدرجة الحرارة حيث يؤدي إنخفاضها إلي إنخفاض معدل التحلل مما ينتج تراكمها على سطح التربة أو داخلها بجانب و ذلك سبب إنخفاض أنشطة الميكروبات القائمة بالتحليل. بينما في حالة إرتفاع الحرارة على سبيل المثال في فصل الصيف يؤدي إلي زيادة نشاط الميكروبات المحللة و بالتالي فاعلية ناتجه أكبر من إستخدام السماد العضوي.

الرطوبة

من العوامل الرئيسية المؤثرة في معدل التحلل حيث و كلما زادت نسبة الرطوبة كلما زاد تراكم السماد العضوي بجانب الدبال بشكل زائد عن الحاجه و بالتالي تكوين ما يسمى بالتربة العضوية.

المغذيات

ينتج من نقص العناصر الغذائية في التربة خاصة النيتروجين إلي إنخفاض معدل نمو النبات بمعدل أكبر من خفض معدل تحلل المواد العضوية لأن الميكروبات يمكنها أن تستهلكه قبل أن يصل إلي الجذور.

حموضة التربة

تنمو معظم الميكروبات المعروفة بالشكل الأمثل عند متوسط حموضة ما بين 6 إلي 8 بينما إذا حدث و أرتفعت درجة الحموضة أعلى من 8.5 أو إنخفضت إلي أقل من 4.5 يثبط معدل نمو الميكروبات المحللة, مع ملاحظة أن معدلات الحموضة المرتفعة تؤدي إلي نتائج أكثر حدة من معدلات القلوية المرتفعة في التربة.

تركيبة التربة

تميل الأراضي المحتوية على كمية مرتفعة من الطين إلي تراكم كمية مرتفعة من الدبال على سطحها حيث ترتبط مع الطين بروابط كثيرة و متعددة الأنواع أكثرها فاعلية هي روابط -OH, AL بجانب أنه عندما تندمج الجزيئات الزيتية أو الشمعية مع التربة تصبح طاردة للماء.

عوامل إضافية

حيث ينتج من إرتفاع معدلات تواجد بعض العناصر السامة في التربة مثل الألومنيوم و المنجنيز و الكلوريد على الحد من أنشطة التحلل. كما يعد نوع المواد العضوية المضافة و المستخدمة كسماد من العوامل الرئيسية في تحديد ملامح أنشطة التحلل حيث تكون بقايا النباتات البقولية أبسط في تحللها من بقايا الحشائش, بجانب أنه كلما كانت درجة المزج مع التربة جيدة كلما زاد معدل أنشطة التحلل و إنخفض معدل تراكم المواد العضوية عليها.

أترك تعليق