نباتات و أعشاب

نبات البردي

نبات البردي من النباتات المائية المُزهرة التي تنتمي إلى عائلة الفصيلة السعدية البردية. وهو نبات عشبي معمر ورقيق يرجع أصله إلى أفريقيا، و يشكل صفوف عالية عندما ينمو في مجموعات تشبه القصب أو البوص المغمورة في المياه الضحلة. ويتميز نبات البردي بتاريخ عريق من حيث الاستخدام وخاصة من قِبل القدماء المصريين، إذ أنه المكون الرئيسية في صناعة ورق البردي “البرديات” وهو أول الأوراق التي تم صناعتها على مر التاريخ. بالإضافة إلى أنه يوجد أجزاء من النبات يمكن تناولها، ويمكن صنع القوارب من السيقان الطافية العالية. ولكن في الوقت الحالي غالبًا ما يُزرع لصناعة ورق البردي على نطاق محدود و لأغراض الزينة.

ينمو نبات البردي في الطبيعة تحت ضوء الشمس الساطع في المستنقعات التي تغمرها الفيضانات وعلى جوانب البحيرات في جميع أنحاء أفريقيا ومدغشقر وبلدان البحر الأبيض المتوسط مثل صقلية وبلاد الشام.

نبات البردي: الأوراق

يرجع موطن نبات البردي إلي أفريقيا

وصف النبات

هو نبات مائي طويل وقوي بلا أوراق، ويمكن أن ينمو ليصل طوله إلى 4-5 أمتار (13-16 قدم). وتشكل نباتات البردي الحشائش مثل تجمع السيقان الخضراء الثلاثية التي تنمو من الجذور الخشبية السميكة حيث يعلو الجذع مجموعة من الخيوط الكثيفة الرقيقة الزاهية التي تشبه السيقان، ويبلغ طولها حوالي 10 إلى 30 سم (4-10قدم) وتشبه منفضة الريش عندما يكون النبات صغيرًا. ومن الجدير بالذكر، أن تلك السيقان يزيد طولها في وقت لاحق وتنحني برشاقة نحو الأسفل بحيث تصبح المجموعة الزهرية كروية في الشكل تقريبًا. وأثناء فصل الصيف، تحمل هذه السيقان السنبلات البنية الصغيرة (مجموعات من الزهور) لتصبح بعد ذلك ثمارًا بنية تشبه ثمار الجوز. وتغطي الأجزاء الصغيرة من الجذور “سيقان أرضية تشبه الجذور” أجزاء أخرى ثلاثية ذات لون بني محمر وتشبه الورق. نباتيًا؛ تمثل هذه الأجزاء الأوراق المنخفضة للنبات، لذا فإنه ليس من الصحيح أن نُطلق على نبات البردي أنه بلا أوراق تمامًا.

السر وراء تسمية البردي وعلاقته بالتاريخ

يُشتق اسم البردي من الكلمة اليوناينة “kupeiros” والتي تعني البردي، بينما أشتقت أسماء الأنواع من استخدام النبات في صنع الورق في مصدر القديمة. كما يُعتقد بشكل كبير أن اسم النبات في اليونانية والإنجليزية قد أتى من مصر. واستخدم المصريون النبات (الذي يُسمى تاريخيًا AARU) لأغراض كثيرة، وكان أشهرها لصنع ورق البردي. يُستخدم نبات البردي الآن لأغراض الزينة، كما أنه انقرض تقريبًا في بيئتة الأصلية في دلتا النيل، على الرغم أنه كان يُزرع على نطاق واسع في العصور القديمة.وذُكر أنه زُرِع في سوريا، وكان يعد نباتًا أصليًا على نهر النيجر والفرات.

تضم عائلة الفصيلة السعدية -التي ينتمي إليها نبات البردي- أكثر من 500 نوع من أنواع البردي في جميع أنحاء العالم، مع حوالي 104 جنسًا. ويوجد في جنوب أفريقيا حوالي 400 نوعًا في 40 جنسًا. وتم العثور على معظم نباتات السعادي “البردي” في المناطق الرطبة، ولكنها تعد أيضًا من مكونات الغطاء النباتي الشائعة للغابات، والعديد منها تعتبر أنواع فينبوسية هامة. وتجدر الإشارة إلى مستوى الإهتمام التي تحظى به هذه النباتات، بسبب دورها الهام في النظم الإيكولوجية للأراضي الرطبة. حيث أنه في السنوات الأخيرة؛ كان البردي موضوع دراسات بيئية مكثفة تركزت حول معدل نموه المذهل و مدى قدرته على إعادة تدوير المواد المغذية. وقد بدأت الكثير من هذه الأبحاث في جامعة ماكيريري في أوغندا في أوائل عام 1970 في المستنقعات القائمة على حافة بحيرة فيكتوريا، وإستمرت في كينيا (جامعة نيروبي) في نيفاشا.

نبات البردي: خصائص النمو

ضرورة تعرض نبات البردي لضوء الشمس المباشر

بيئة البردي

يمكن العثور على نباتات البردي على ضفاف البحيرات و المستنقعات المتكونه من الفيضات إضافة إلي الغابات الاستوائية المطيرة، حيث يتحمل درجات الحرارة ما بين 20 درجة مئوية (68 درجة فهرنهايت) إلى 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت)، ودرجة الحموضة 0, 6- 5, 8. وتُفضل زهور البردي النمو في أواخر الصيف مع تعرضها إلي ضوء الشمس الكامل حتى مستويات ظليلية جزئيًا. ومثل معظم النباتات الاستوائية؛ فإن نباتات البردي حساسة للصقيع. وفي الولايات المتحدة؛ اجتاحت هذه النباتات ولاية فلوريدا، في حين إنعدم إنتشارها في ولايات لويزيانا وكاليفورنيا وهاواي.

إقرأ: زهرة اللوتس

تشكل مجموعات البردي تجمعات واسعة في المستنقعات في البحيرات الضحلة؛ وعلى ضفاف الأنهار في جميع أنحاء الأجزاء الأكثر رطوبة من أفريقيا، ولكنه أصبح من النادر وجوده في دلتا النيل. أما في المياه العميقة؛ فهو المكون الرئيسي لأعداد النباتات الشائكة العائمة المعروفة باسم بحر الجبل أو السُّدّ.

وتُمثل رؤوس النبات مواقع تعشيش مثالية للعديد من أنواع الطيور الاجتماعية. وكما هو الحال في معظم نباتات السعادى، تتم عملية التلقيح بفعل الرياح، وليس الحشرات،و يتم توزيع الثمار الناضجة بعد ظهورها عن طريق المياه.

زراعة نبات البردي

يعد من السهل نسبيًا زراعة نبات البردي من البذور، وإن كانت طريقة زراعته الشائعة في مصر عن طريق تقسيم الجذور لتنمو بسرعة كبيرة حالما تمت زراعتها. إذا أردت زراعته بنفسك إليك تلك الخطوات، أولاً قم بغرس بذور البردي بالقرب من سطح التربة، ثانياً قم بإعداد تربة رطبة ممزوجة مع الخث والرمل (نسبة 2: 1: 1). وحافظ على رطوبتها في درجة حرارة تصل من 25 إلى 28 درجة مئوية، وستنمو البذور في فترة تصل من 25 إلى 30 يوم. بمجرد نموها عليك الإستمرار بالحفاظ على رطوبة التربة في جميع الأوقات ووصول أشعة الشمس إليها.

أترك تعليق