زراعة الورد و النباتات

زراعة البطاطس

زراعة البطاطس

كيفية زراعة البطاطس

إن البطاطس هي أحد الخضروات القديمة و كانت أول مرة تُزرع فيها في منطقة الإنكا القديمة في بيرو. جاء هذا المحصول إلى أمريكا في عام 1621، واليوم هو الخضار الأكثر شعبية في الولايات المتحدة. إذا كنت تحب البطاطس وراق لك مذافها أو حتى على وشك القيام بزراعتها نستعرض لك كيفية زراعة البطاطس بشكل مبسط. إن البطاطس خضروات تحتاج إلى طقس بارد لزراعتها و لإنتاج محصول أفضل, لذلك نجد أنه يتم زراعتها على الأغلب في الأجزاء الشمالية من البلاد. وكما تعرف: البطاطس ليست نباتات جذرية ولكن جذعية وتقوم بالنمو تحت الأرض بما يسمى الدرنة.

خصائص الزراعة

تعد ثمار البطاطس مختلفة الأشكال والأحجام فقد تختلف أشكال وأحجام البطاطس حتى من نفس التربة, تعتبر أيضاً محاصيل موسمية باردة ويمكنها البقاء على قيد الحياة في حالة الصقيع الخفيف، كما يبدأ حصاد المحاصيل في بداية فصل الربيع. زراعة البطاطس بحاجة إلى تربة خصبة تتراوح حمضيتها ما بين 5.8 إلى 6.5 حيث يتم تجهيز التربة المخصصة في الخريف قبل الغرس وذلك بإستخدام بعض من المواد العضوية. وتشكل البطاطس الدرنات على عمق من 4 إلى 6 بوصات تحت سطح التربة. وعندما يصل العمق إلى 8 بوصات، يتم رسم إطار أعلى التربة وحول النباتات و من ثم يتم تكرار هذه العملية من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع في وقت لاحق. إن البطاطس المعرضة لأشعة الشمس يتحول لونها إلى اللون الأخضر، والذي يسبب مرارة الطعم لذلك إذا قمت بحفظها بشكل جيد و تغطيتها يمكنك تجنب حدوث الإخضرار (تحولها إلى اللون الأخضر).

يقوم بعض المزارعين بزراعة البطاطس في قش وحول يصل طوله إلى 8 بوصات بدلاً من التربة, إذا كنت تستخدم أسلوب القش، يجب التأكد من الحفاظ على اتساق طبقة القش الخاصة بك طوال موسم النمو . على الأرجح سوف تتعرض لأن تنهار و من ثم أن تقوم بوضع غيرها أثناء عملية الزراعة.

يتم تكوين الدرنات عندما يكون الحد الأقصى لدرجة حرارة التربة ما بين 60 إلى 70 درجة حيث إن إستخدام القش أو المواد العضوية الأخرى بالتربة يمكن أن يساعد في تقليل درجة حرارة التربة. وقد أظهرت الأبحاث أن الحفاظ على طبقة قش بسُمك 6-بوصة حول البطاطس تبقى درجة حرارة التربة 10 درجات أقل. تعد البطاطس حساسة للجفاف يجب إبقائها رطبة دائماً، لا سيما عندما تكون في طور الإزهار حيث يكون هذا هو وقت الذروة عندما يتم تشكيل الدرنات.

قم بنقل موضع زراعة البطاطس إلى مكان آخر على الأرض الزراعية بشكل دوري كل عدة أعوام للمساعدة في الحد من مشاكل الأمراض والحشرات ولنتائج أفضل قم بتغيير الأماكن على أساس فترة 3 سنوات ثم إلى مكان أخر مختلف لمدة ثلاث سنوات.

الأمراض و الأفات

يجب الحرص على إبقاء البطاطس مسقية جيدا أثناء وبعد الإزهار و نذكر أنه في حالة إصابة المحصول الخاص بك بالإخضرار يتم معالجة ذلك عندما تتعرض إلى أشعة الشمس المباشرة أثناء النمو حيث تؤدي البقع الخضراء إلي حدوث مذاق مر نظراً لأنه يحتوي على مركبات سامة إلي حد ما, لذلك عند إعدادها للتناول ينصح بقطع المناطق الخضراء وتجنبها. بينما بالنسبة للتخزين يفضل أن يتم ذلك في مكان مظلم و في حالة عدم توافره بإمكانك أن تقوم بتخزينها في وعاء مع تغطيته. جدير بالذكر أنه من الشائع أن يتم تكويم التربة أو القش حول البطاطس من أجل حماية الدرنات خلال موسم النمو.

عادة ما تصاب البطاطس بالأمراض في أواخر الربيع حيث إذا كانت تلك الإصابة سيئة، يمكن أن تسبب الموت لبعض الأوراق مما يؤدي إلي إنخفاض الناتج من المحصول الكلي أما و بالنسبه للأفات أو الحشرات الوارد الإصابة بها تعد أشهرها خنفساء الكولورادو.

أترك تعليق