نباتات و أعشاب

أنواع الفطر السام

يذهب العديد من الأفراد يومياً إلي التخييم و التنزه في الغابات و المحميات، نسبة ليست بالقليلة على علم بأن الفطر “عيش الغراب” له قيمة غذائية كبيرة و مفيد، لا ننكر أن ذلك صحيح لكن الخطأ أن يعتقد بعضهم بأن أنواع الفطر جميعها قابلة للإستهلاك و هذا ما يقع فيه من يقبل على تناول فطر وجده ينمو بين الشجيرات في الطبيعة دون أن يكون ملماً بأنواعه أو أن يكون له خبرة تمكنه من الإختيار و من ثم يفاجيء بأعراض سلبية يشعر بها تختلف على أساس أنواع الفطر السام. حيث أن تأثير الفطر السام ليس ثابت فبعضها سام إلي حد خطر فقدان الحياة و بعضها الأخر قد يسبب مجرد إضطرابات بالجهاز الهضمي.

أظهرت إحدى التقديرات أن عدد حالات التسمم من الفطر وصلت لما بين ستة آلاف إلى سبعة آلاف حالة سنويًا في الولايات المتحدة فقط. وبسبب معدل الوفيات الكبير، يقوم البعض بإجراء التجارب لمعرفة أعراض التسمم الخطيرة، ومن ضمن تلك الحالات الأطفال، ويوجد أيضًا عدد كبير من البالغين، وفي العديد من الحالات يصاب جميع أعضاء الأسرة بالتسمم. ويوجد إجمالا 30 نوع من الأنواع السامة. نستعرض عليكم أبرز تلك الأنواع:

الفطر الطائر/الذبابي “أمانيتا موسكاريا”

فطر أمانيتا موسكاريا السام

أشهر أنواع عيش الغراب السام فطر أمانيتا موسكاريا

يعد الفطر الطائر فطرًا فريدًا وعادةً ما يذكر في حكايات الأطفال لذلك ينصح بتوعية الصغار على نحو خاص بتجنبه لأن شكله الذي قد يبدو مألوفاً لهم قد يحفزهم على تذوقه. يتميز ذلك النوع بشكله المميز حيث تعلوه قبعة حمراء ذات بقع بيضاء و يعد من أكثر أنواع الفطر السام فتكاً بالإنسان. ويحتوي هذا الفطر على حمض الموسكاريا والأبوتينك وهما من الأحماض الرئيسية السامة. وتعمل هذه الأحماض السامة على الحاق الضرر بالجهاز العصبي حيث تتسبب في فقدان التناسق وتسبب حالات هيجانية والنوم والغثيان وأثاراً للهلوسة. وتظهر تلك الأثار بعد حوالي ساعة من تناوله وغالبًا ما تكون مميتة. وتعد الإصابة بحالة الجنون هي من أكبر المخاطر التي قد تواجه الإنسان إثر تناوله. ومن الجدير بالذكر أن بعض القدماء قد استخدموا هذا الفطر في شعائرهم الدينية.

فطر جناح الملاك

فطر جناح الملاك السام

صورة توضيحية لفطر جناح الملاك

يتم العثور على فطر جناح الملاك في جميع أنحاء في نصف الكرة الشمالي ، ويرجع اسمه أولا إلى شكله حيث يأخذ هذا الفطر شكل جناح، وثانيًا؛ لإن تناوله يمنحك فرصة جيدة ترسلك إلى السماء. لذا فقد تمت تسميته باسم جناح الملاك لشكله وكونه سامًا ومميتًا.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الفطر كان صالحًا للأكل لفترة من الزمن، ولم يتم التلبيغ عن أي حالات تسمم من تناوله. ولكن تغير الوضع في عام 2004، عندما مرض ما يقرب من 60 شخصًا بعد تناولهم لفطر جناح الملاك في جميع أنحاء اليابان. وقد توفي 17 شخصًا منهم بعد مرور ستة أسابيع فقط. ولا تقتصر الحالات على هذا فقط؛ إذ توفي رجل يبلغ من العمر 65 عامًا بسبب التهاب الدماغ (مرض في الدماغ) وذلك بعد تناول لفطر أجنحة الملاك. ومن الجدير بالذكر أيضًا، أن العديد من الأشخاص الذين توفوا كانوا يعانون من مشاكل سابقة في الكلى والكبد. لذا فإنه يؤثر تأثيرًا مميتًا على من يعاني من الكلى والكبد.
أما بالنسبة لطريقة التسمم من هذا الفطر، فهي ليست معروفة، كما لم يتم التعرف على الأحماض الأمينية التي تقتل خلايا المخ لدى حيوانات التجارب. كما يمكن أن يحتوي هذا الفطر على مستويات عالية من مادة السيانيد السامة.

فطر الملاك المدمر “الأمانيت السام”

فطر الملاك المدمر - أمانيت

فطر الملاك المدمر إحدى أنواع الأمانيت السام

يعد هذه النوع من أنواع فطر الأمانيت السامة،  حيث يحتوي على جرعات قاتلة من مادة الأموتوكسينز وهي المسئولة إلى حد كبير عن نسبة الوفيات الناتجة عن تناول الفطر. وتظهر الأعراض الأولية التي تتمثل على هيئة تشنجات وتقلصات وقيء وإسهال وهذيان بعد مرور يوم واحد من تناوله.ولسوء الحظ، يتم امتصاص تلك السموم منه لتتسبب في تدمير الكلى بشكل لا رجعة فيه وخاصة أنسجة الكبد. وفي هذه الحالة إذا بقى المريض على قيد الحياة، فإن زرع الكبد قد يكون هو الخيار الوحيد أمامه للنجاة.

فطر قبعة الموت “أمانيت فالوسياني”

فطر قبعة الموت

فطر قبعة الموت السام

يرتبط فطر قبعة الموت بشدة بفطر الملاك القاتل إذ يعد نوعًا فتّاكًا. وهذا النوع من أكثر الأنواع التي تسبب حالات الوفاة. كما أن هذا الفطر يتمتع بتاريخ طويل حيث يرتبط بوفاة عدد من الضحايا البارزة بما فيهم الإمبراطور الروماني كلوديوس، والبابا والقيصر الروسي. ويرجع أصل هذا النوع إلى أوروبا حيث يوجد في الغابات وعادة تحت أشجار البلوط. ويشبه فطر قبعة الموت العديد من أنواع الفطر الصالحة للأكل. ويحتوي على مواد سامة أساسية مثل ألفا أمانيتين (الأماتوكسين). وكما ذكرنا فتلك المادة تسبب أضرارًا لا يمكن إصلاحها لكلا من الكلى والكبد. وتشير التقديرات أن 30 جرام أو تقريبًا نصف نبات الفطر يعد كافيًا لقتل شخص بالغ، كما أن معظم حالات القتل التي تم الإبلاغ عنها كانت عن أُسر كاملة، وفي عام 2006، أودى هذا الفطر بحياة أسرة بولندية تتكون من ثلاثة أفراد، ولكن لحسن الحظ توفى فردًا واحدًا ونجا الاثنان بعد عملية زرع الكبد. ولحسن الحظ، لدى بعض الحلات فرصة تصل إلى 50% لكي يبقوا على قيد الحياة. وخلاقًا لبعض أنواع الفطر السام الأخرى، يبقى سم القبعة كما هو ولا يتغير حتى إذا تم طهيها أو تجفيفها أو تجميدها.

فطر جاليرينا مارجنيت الخريفي

فطر جاليرينا مارجنيت السام

مظهر فطر جاليرينا مارجنيت السام في الطبيعة

ينمو هذا الفطر على الحطب في جميع أنحاء العالم، شمالأ حتى القطب الشمالي وجنوبًا حتى أستراليا. ويتميز هذا الفطر بغطاء يعلوه يشبه القلنسوة ويشبه العديد من أنواع الفطر الأخرى الصالحة للأكل. وقد يتم الخلط بينه وبين فطر العسل. لذا ينصح بالحذر عند التعامل مع أنواع الفطر حتى لا تختلط عليكم الأنواع السامة بالصالحة و من أجل تجنب خطر الإصابة بالتسمم منها بقدر الإمكان!

في حالة ما إذا شعرت بأي أعراض تسمم تشتبه في أن سببها يرجع لتناولك إحدى أنواع الفطر السام فعليك بالتوجه فوراً إلي أقرب مركز لمعالجه السموم لإجراء التحاليل و الخطوات اللازمة للتحقق و العلاج.

أترك تعليق