نباتات و أعشاب

نبات الرمان

نبات الرمان

ثمار و فاكهه نبات الرمان

نبات الرمان هو نبات يرجع موطنه الأصلي إلى إيران، حيث أنتقل منها لتنتشر زراعته في الجزيرة العربية، إلى أن نقله العرب إلى أسبانيا ومنها إلى الولايات المتحدة الامريكية، ويوجد من نبات الرمان نوعان، هناك الرمان العادي، وهو الذي يتم أكل ثماره، وهناك نوع أخر يزرع للزينة،  وذلك لجمال أزهاره ذات اللون الأحمر، وله أهمية إقتصادية كبيرة حيث يزرع بهدف تجاري في بعض الدول العربية مثل المملكة العرية السعودية، حيث أن أنتاجها من الرمان خلال تخطى 18 ألف طن  في العام الواحد، وتستعمل ثماره في الأكل ويصنع منها العصير وتدخل في العديد من الصناعات الغذائية.

الخصائص

كما أن لها فوائد علاجية لبعض الأمراض مثل النقرس، كما أن قشرة ثمرة الرمان تستخدم في علاج  الأمراض الخاصة بالكلى، وتستخدم إيضاً لأستخراج بعض مواد الصباغة، ونبات الرمان هو عبارة عن شجيرات كبيرة وصغيرة يكون أرتفاعها مابين ثلاث إلى خمس مترات، تأخذ شكل غير ثابت وذات فروع كثيرة، وتكون سرطانات عديدة، وتكون الأفرع الحديثة منها  على أشكال مضلعه ذات لون رمادي أبيض، وقد يأخذ بعضها شكل الأشواك، أما الأوراق فتكون رمحية خضراء اللون لامعة، والبراعم تكون من النوع المختلط وتحمل على الأفرع القديمة التي عمرها يزيد عن العام، وتتفتح تلك البراعم على نحو خضري قسير الطول يحمل في أخره عدة أزهار قد يصل عددها إلى خمس أزهار، وتكون لونها أحمر لامع، وهي خنثى تامة، كما أنه يوجد هناك نسبة من الأزهار المذكرة، وتختلف تلك النسبة حسب السبب في عقم الأزهار أو الصنف، .

المناخ المناسب والعوامل البيئية المناسبة لزراعة نبات الرمان

يعتبر نبات الرمان من نباتات المناطق تحت الأستوائية، والتي تحتاج إلى درجة معينة من البرودة من أجل الخروج إلى طور الراحة قليلاً، ولدى تلك النبات قدرة على تحمل أنخفاض درجات الحرارة بالقرب من الصفر المئوي، حيث أنه يزرع وينمو بشكل سليم على عدة أرتفاعات متنوعة من سطح البحر احياناً يصل إلى أربعة ألاف قدم وربما أكثر، برودة الصيف الجافة  لا تناسب نمو الرمان حيث أكتشف إنه من صفات ثمرة هذا النبات إنه عند زراعتها في مناطق مثل تلك تكون أقل جودة في الطعم واللون.

كما ذلك يحدث في جنوب إسبانيا وإيطاليا، أما في  مناطق الصيف الحار، مثل المملكة والعراق ومصر تكون الثمار أكبر في الحجم، واقل في اللون، والتربة المناسبة لزراعته هي التربة الرملية الصفراء الطينية، وتعتبر إيضاً أشجار الرمان من أنسب الأشجار التي تفضل الزراعة والنمو في التربة الملحية أو القلوية، إلأ أن أفضل الترب لزراعة ونمو هذا النبات هي التربة الطمئية العميقة التي تمتع بصرف جيد.

التكاثر في نبات الرمان

أشجار الرمان تتكاثر بعدة طرق منها: التكاثر بطريقة العقل الساقية، وهي  طريقة شائعة خصوصاً في الدول العربية والمملكة السعودية، وتؤخذ تلك العقل من خشب ناضج يكون عمره فوق العام، ويكون طوله من 25:30 سم، ويتم زراعته ي مشتل خاص، وتوجد عقل أخرى بطول من 60:80 سم، وتغرس تلك العقل في البساتين وذلك للزينة، وقد يتكاثر أيضاً بالعقل الطرقية التي توجد في الأفرع الحديثة، ويتم زراعتها في الصوبأو استعمال العقل الجذرية في التكاثر.

ويمكن أيضاً ان تتكاثر نبات الرمان من خلال السرطانات وتلك الطريقة تكون بفص السرطانات من جوار النبات الأم بجزء من الساق يمسى كعب، وذلك من أجل مساعدتها على زيادة المساحة التي تتكون عليها تلك الجذور، وهناك التكاثر عن طريق الترقيد،  حيث يدفن الفرع بكامله في التربة، وهو متصل بالأم حتى الحصول على عدد من النموات الحديثة لمدة سنة أو أكثر، ويمكن أيضا أن يتكاثر الرمان عن طريق التطعيم وذلك بإستخدام  طريقة البرعمة الدرعية خلال فصل الربيع أو التطعيم بالقلم ، وهناك من يستخدم طريقة التكاثر عن طريق البذور ولكنها تحتاج إلى مدة طويلة ، كما  إنها تعطي انواع مختلفة  عن النبات الأم، وتلك الطريقة يستخدمها أصحاب النطاق التجاري لزراعة تلك النبات.

الإستخدامات

يعتبر الرمان من الفواكة التي لها فوائد علاجية للعديد من الأمراض، حيث إنه يقي  ويعالج مرض السرطان، فهو عبارة عن مساعد للعلاج الكيماوي من أجل علاج والوقاية من هذا المرض اللاعين، حيث أثبتت  الدراسات الحديثة أن خلاصة الرمان تستخدم في جرعات العلاج الكيماوي، لإنها تتسببب في موت بعض الخلايا السرطانية بشكل طبيعي، وتستخدم ايضاً في علاج سرطان الثدي، حيث إنه يوقف نمو الخلايا السرطانية ويمنع إنتشارها.

ومن فوائده الطبية أيضاً إنه يستخدم كمضاد لتصلب الشرايين، حيث إن له اثار مضادة للأكسدة، وهو أيضاً مضاد للميكروبات وللألتهابات، وأثبت فعاليته العالية كمضاد للفيروسات والبكتيريا والعوامل التي تسبب التشوهات الوراثية، كما إنه  يقوي جهاز المناعة لدى الأنسان، واشارت العديد من الأبحاث إيضاً  حديثاً إلى أن تناول كمية من عصير الرمان يقيك من تدهور حالتك الصحية كما إنه يعمل على تقليل الكولسترول في الدم السكري.

ولثمار الرمان فوائد كثيرة للحوامل، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول الحوامل من النساء الرمان يعمل على حماية الأطفال الصغار من التخلف العقلي، من خلال زيادة الأكسجين ويظن أن ذلك قد يرجع إلى قدرة الرمان الكبيرة كمضاد للأكسدة، كما إنه كان يستعمل قديماً لزيادة أنقباض الرحم وعلاج هشاشة العظام.

أترك تعليق