زراعة الورد و النباتات

أنواع الجذور

الجذور هي الأعضاء الرئيسية المسئولة عن امتصاص الماء اللازم لنمو النبات، ومن دونها لن يستطيع النبات الحصول على حاجته من المياة و من ثم مثل سائر الكائنات الحية لن يستطيع البقاء. تعد الجذور في النباتات الوعائية أول الأعضاء ظهورًا وتنمو تحت سطح التربة. كما يمكن أن تكون الجذور هوائية أو لا هوائية، وهي التي تنمو فوق التربة أو فوق سطح الماء. والجذور من أهم الأعضاء الموجودة في النبات لإنها هي التي تحمل بقية الأعضاء. ولا توجد أي أوراق أو براعم على الجذور. وتوجد أنواع عدة من الجذور؛ مثل: الجذور الأولية والثانوية والجذور الثالثة. كما توجد الجذور الرئيسية والجذور الليفية والجذور العرضية. وفي هذه المقالة نستعرض عليكم هذه الأنواع بالتفصيل.

أنواع الجذور

أنواع الجذور و تصنيفاتها

الجذور الأولية والثانوية

يعد الجذر الأولي للنبات هو الجزء الأول الذي ينمو ويتشكل بصورة مباشر، بالإضافة إلى كونه الجزء الرئيسي والمركزي في النبات؛ حيث يتكون من الجذير الجنيني للبذور. ويتفرع أثناء فترة نموه لتشكيل الجذور الثانوية، إذ أن الفروع التي تبثق من هذا الجذر هي الجذور الثانوية. والجذور التي تخرج من تلك الجذور الثانوية هي ما يُطلق عليها اسم الجذور الثالثة. وبهذا فإن كافة هذه الأنواع مرتبطة ببعضها ارتباطًا وثيقًا.
وقد يتطور الجذر الأولي ويُشكّل نوعين مختلفين من أنظمة الجذور. ومن الجدير بالذكر أن الاختلاف بين تلك الأنظمة يعد طفيفًا لغاية؛ وتتمثل تلك الأنظمة في نظام الجذور الرئيسية ونظام الجذور الليفية.

أنسجة الجذور الأولية

يعد تنظيم الأنسجة في الجذر الأولي أبسط من تنظيمها في الجذع الرئيسي، ويرجع لذلك لعدم إنتاج أي أوراق على الجذر، وبالتالي لا توجد الحاجة لربط الأوعية الدموية بشكل أفقي مع الفروع. ويتكون هيكل الجذر الأولي الذي تنتجه الأنسجة الإنشائية الثلاثة الرئيسية من أسطوانة مركزية من الأنسجة الوعائية وتحيط بها خلايا تخزين النسيج الحشوي الكبيرة- القشرة- من الخارج حيث تقع طبقة واقية من الخلايا.

الجذور الرئيسية

يتم إنتاج الجذر الرئيسي عندما تنمو الجذور إلى أسفل، وعندما تنمو الجذور الرئيسية بشكل أكبر بكثير من الجذور الثانوية. ولرؤية تلك الجذور الرئيسية يمكنك زرع نبات الهندباء، أما في الحدائق؛ فيضرب الجزر أفضل الأمثلة لتلك الجذور. كما تنتنج أيضًا أشجار البلوط والجوز والأشجار الصنوبرية جذور رئيسية على الأقل في مرحلة شبابها. ولرؤية تلك الجذور بشكل أفضل يمكن رؤيتها في شتلات البلوط المائية. ويمكن أن تخترق الجذور الرئيسية التربة لتصل إلى عمق أكبر من أجزاء النبات العلوية التي تمتد في الهواء.

الجذور الليفية

تختلف الجذور الليفية عن الجذور الرئيسية؛ إذ يعد النظام الليفي معاكسًا للنظام الرئيسي. وعادة ما تتكون الجذور الليفية بواسطة جذور أخرى رقيقة ومتفرعة من الجذع. ويعد هذا النظام عام في النباتات أحادية الفِلقة ونباتات السّرخس. ويشبه نظام الجذور الليفية البساط المصنوع من الجذور في الأشجار عندما تبلغ مرحلة النضج الكامل.

ومن الجدير بالذكر أن الأشجار تبدأ حياتها بنمو الجذور الرئيسية، ولكن بعد مرور عام واحد إلى بضعة أعوام تتحول إلى نظام ليفي منتشر وواسع النطاق مع الجذور السطحية الأفقية وعدد ضئيل من الجذور العمودية والعميقة المترسخة. أما بالنسبة للنباتات، يوجد عدد قليل منها يحتوي على جذور ليفية، مثل: نخيل جوز الهند والأعشاب والبصل والأرز والقمح. ويكون نمو الجذور الليفية قريبًا إلى حدٍ ما من سطح الأرض. كما تحتوي الأوراق ذات العروق المتوزاية على جذور ليفية. ويجب الإشارة أن هذه الجذور تعمل على تثبيت النبات بقوة في التربة، وتساعد النبات أيضًا على التصدي للرياح عندما تهب بقوة.

وظائف الجذور الرئيسية والليفية: لا يمكن أن يعيش النبات بدون الجذور، لذا فإن الجذور مهمة للغاية. وفيما يلي بعض من وظائفها:

  • تحمل الجذور النبات، وتجعله منتصب وثابت في مكان واحد.
  • تمتص الماء والمواد الغذائية والمعادن وتمررها للنبات.
  • تخزن الغذاء للنبات
  • ويمكن تناول جذور بعض النباتات مثل: الجزر واللفت والفجل والبنجر.

الجذور العرضية

إحدى أنواع الجذور التي تتكون من أنسجة البراعم، وليس من أي جزء آخر من النبات. وعادة ما تتشكل من جذع النبات من خلال انقسامات الخلية في القشرة الجذعية، كما تنمو في كثير من الأحيان من البراعم الإبطية المخفية داخل اللحاء. كما تنتج بعض النباتات الجذور العرضية. وتجدر الإشارة إلى أن مجال البستنة يقوم على استنساخ النباتات من أجزاء من جذوع وأوراق النباتات التي تُشكل الجذور العرضية. كما تشكل بعض النباتات الجذرية، التي تنمو براعمها تحت الأرض مثل الدرنات والبصيلات والجُذْمور، الجذور العرضية عندما تُزرع في التربة. ويتحقق التكاثر الخضري لبعض النباتات مثل الصبار والنباتات العصارية الأخرى بشكل كبير من خلال الجذور إما عن طريق الجذوع أو الأوراق باستخدام طرق لتحفيز نمو الجذور العرضية.

الجذور الهوائية

توجد بعض النباتات التي تحتوي على الجذور الهوائية؛ مثل: نبات اللبلاب الإنجليزي واللبلاب السام ونبات تكوما راديكانس وغيرها من النباتات المعترشة والزاحفة. وتتثبت الجذور الهوائية على السيقان المتسلقة على الأسطح العمودية. ويجب ملاحظة أن هذه الجذور تنتج عن طول ساق النبات، وليس لها أي قاعدة لنموها. وترتكر مهمة هذه الجذور على دعم النباتات المعترشة عندما تتسلق الهياكل العلوية، ولا تندرج مهمتها على امتصاص الماء والمواد المغذية للنبات مثل بقية الجذور.

أترك تعليق