ورود و أزهار

ورد إبري

ورد إبري

ورد إبري وردي اللون

ورد إبري من الزهور وردية اللون التي غالباً ما تنمو بالغابات لتصل إلي أطوال تتراوح بين المتر و الثلاثة أمتار بينما الأوراق تتراوح ما بين 7 إلي 14 سم, شاملة من ثلاثة إلي سبع بتلات حدودها مسننة بشكل واضح. قد تصادف ورد إبري أبيض اللون لكنه نادر بشكل كبير مقارنة باللون الوردي الشائع من هذا النوع. يرجع أصل ذلك الورد و موطنه إلي أمريكا الشمالية و كندا حيث تعتبر من أكثر الزهور المنتشرة على سهول الغابات هناك تحديداً بشمال كندا و الاسكا.

لذلك و من الشائع أن يتم إطلاق مسمى الورد القطبي أو ورد الاسكا على الورد الإبري, حيث و تحتاج تلك الوردة إلي النشأة و النمو في بيئة باردة نسبياً و يرجع ذلك إلي طبيعة النبات و تكوينه حيث و كما أشرنا إلي موطنه يتضح أنه بحاجه إلي مناخ بارد نسبياً. يمكن إستخدام ورد إبري كنوع من أنواع ورود الزينة حيث الوانه الهادئة و البديعة الجمال يتوسطها براعم بمزيج من اللونين الأحمر و الأصفر.

الخصائص

توجد طبقة من الألياف حول بذور ورد إبري قد تسبب حدوث إضطراب بالفم و الأمعاء في حالة تناولها, لذلك ننصح بتجنب تناول تلك البذور مع وضع لاصقة صغيرة على الأصيص توضح ذلك. في حالة إذا تناولتها بغير قصد و إستمرار الأعراض ننصحك بالتوجه إلي طبيب حتى يستطيع حل المشكلة و الحصول على نظرة أوضح و أشمل على الأعراض.

التربة

مناسبة للتربة الرملية و المتوسطة و الكثيفة الطمي, يفضل زراعتها على تربة رطبة حيث تستطيع أن تنمو و تنتشر بشكل كثيف و في وقت قصير. نشير أيضا أنه يفضل وضع ورد إبري في المناطق المتوسطة الظل أو منعدمة الظل. جدير بالذكر أن هناك بعض الأشخاص الذين يستخدمون ثمار ذلك الورد في صناعة العقاقير و الحساء بجانب إستخدامة الرئيسي و هو من خلال تجفيفه و إضافته إلي الماء المغلي لصنع الشاي.

ثمار ورد إبري هي مصدر جيد لفيتامين E حيث يمكن إستخلاصة منها بتحويلها إلي مسحوق أو إضافتها إلي الغذاء كمكون ثانوي, لكن تذكر يجب عليك إزالة تلك الألياف حول البذرة أو الثمرة.

أترك تعليق