التربة و التسميد

سماد اليوريا

يعد سماد اليوريا إحدى أنواع الأسمدة الكيميائية الشهيرة حيث يعد مركب كيميائي من ثاني أكسيد الكربون، وتتمثل صيغته الكيميائية في CO(NH2)2 أو (H2N.CO.NH2). ويحتوي هذا الجزيء على مجموعتين من الحمض الأميني (–NH2) مع (C=O) أو مع مجموعة كربونيل وظيفية. سماد اليوريا من الأسمدة القابلة للذوبان في الماء، ولكن على النقيض لا يمكن ذوبانه في سائل الأثير، مع نقطة ذوبان تصل إلى 132 درجة مئوية.

أما عن الاستخدام؛ فيستخدم سماد اليوريا إلى حد كبير في زراعة المحاصيل لإنه يوفر عنصر ضروري في تلك الزراعة وهو عنصر النيتروجين (N). ووفقًا للأمانة العامة للصحة فإن استخدام اليوريا كسماد يُقدر بأكثر من 90٪ من إجمالي الإنتاج.

لا تقتصر خصائص هذا السماد على ما ذكرنا فقط. فبالإضافة إلى كون اليوريا مركب مخلّق حيويًا ومنتج صناعي يوجد له عدة تطبيقات مختلفة.

تتكون اليوريا بشكل طبيعي، وهي مركب نيتروجيني غير بروتيني عديم اللون والرائحة ويوجد في بول البشر ومعظم الثدييات الأخرى. وذلك بجانب كونه مركب عضوي طبقًا ليونس جاكوب بيرسيليوس’ 1807- التعريف الأصلي (كاري 1992)، فإن الكيمياء العضوية هي دراسة مركبات تنتُجها الكائنات الحية، وبناءً على التعريف الحالي فإن المركبات العضوية هي تلك المركبات التي تحتوي على عنصر الكربون. وهو أيضًا مركب صناعي أو مصنّع، كما هو الحال في سماد اليوريا المحببة والتي يتم إنتاجها تجاريًا عن طريق المعالجة الصناعية. وبعبارة أخرى؛ فإن اليوريا مركب يحتوي على الكربون ويتم إنتاجه بصفة طبيعية واصطناعية على حد سواء.

سماد اليوريا

جوال من سماد اليوريا

الوظائف الطبيعية

تنتج البروتينات الأحماض الأمينية والتي بدورها تُستخدم في عملية صناعة البروتينات في الجسم، وذلك في عملية الهضم عند البشر والثدييات الأخرى. إصافة إلي أن الأحماض الأمينية الزائدة تختلف عن كلاً من الكربوهيدرات والدهون وذلك لأنهم لا يمكن تخزينهم. وتخضع تلك الأحماض لحالة من التآكل والتي تنتج عنصر الأمونيا (NH3). ويؤدي نمو الأمونيا في الخلايا إلى حدوث تسمم. ولإزالة تلك الأمونيا الزائدة من الجسم، يتم تحويل اليوريا عن طريق جمعها مع ثاني أكسيد الكربون في الكبد من خلال دورة اليوريا كريبس-هنسلايت. وبعد ذلك يتم نقل اليوريا عن طريق مجرى الدم إلى الكِلَى والتي تُصفيها وتُفرز غالبًا في النهاية مع البول. ((ماينارد وآخرون 1979؛. ماثيوز وفان هولد 1990، بيتيليَم ومارس 1998، و اردلو وآخرون. 2004؛ مايرز 2007).

لا تقتصر اليوريا على ما ذُكر فقط، حيث يعد الوجود الزائد لها أيضًا سامًا للأنسجة. لذا يجب تخفيفها بالماء الكافي وذلك لضمان للوجود والإزالة والإفراز الآمن لها. ومع ذلك، تسلتزم العملية التي تتم بها إزلة اليوريا من جسم الحيوان فقدان الماء (ماينارد وآخرون 1979). أما بالنسبة للبشر؛ يُستخدم وجود اليوريا في الدم كأداة تشخيصية للكشف عن أمراض الكلى، (اردلو وآخرون 2004).

ويرد أدناه تفاعل مُلَّخص يؤدي إلى تشكيل اليوريا CO(NH2)2)؛ معدل من ليسترومبرغ ووبومغارتنر 1987)، وينطبق التفاعل ذاته في عملية صناعتها التجارية.

2NH3 + CO2 ——> CO(NH2)2 + H2O

ولكن بالنسبة للطيور والزواحف البرية والحشرات؛ فإن المنتج النهائي النيتروجيني لليوريا يعد عبارة عن حمض اليوريك (C5H4N4O3) والذي يُفرز تقريبًا في صورة صلبة. لذا لا تجد معظم الأسماك والحيوانات المائية الضرورة لتحويل الأمونيا إلى منتج آخر، وإنما يفرزوها مباشرة عن طريق الخياشيم في الماء.

وطبقًا لبيتيليم ومارش (1998)، فإن متوسط كمية البول التي يفرزها الإنسان تُقدر بحوالي 1.5 لتر في اليوم الواحد، وحوالي 4% منه عبارة عن فضلات مُحللَة مع اليوريا مثل المادة المذابة الرئيسية. اما بالنسبة للفضلات الأخرى التي تحتوي على النيتروجين فهي الكرياتين والكرياتينين، والأمونيا، وحمض هبيوريك. ويحتوي البول النموزجي أيضًا على آيوناتٍ غير عضوية مثل PO43-, Ca2+, Mg2+, والكلورين،SO42-, HCO3-.

ومن ناحية أخرى؛ يبدو أن كل أنواع اليوريا لا ينبغي اعتبارها فضلات؛ حيث يمكن لتبييت الحيوانات شتاءً أن ينتج اليوريا في المثانة من أجل تصنيع الأحماض الأمينية. ولإثبات ذلك فالتجربة خير دليل؛ حيث أن في الستة أو السبعة أشهر كاملةً التي يتم فيها تبييت الدب الأسود، تبين أنه لا يتبول (ماثيوز وفان هولد 1990). أما في الحيوانات المجترة ذات الوجبات منخفضة البروتين؛ فيمكن إعادة تدوير اليوريا مرة أخرى وإعادتها إلى المعدة للاستخدام الميكروبي (ماينارد وآخرون 1979).

استخدامات أخرى لسماد اليوريا

يعد سماد اليوريا من الأسمدة الشائعة التي تستخدم في تحسين جودة و ناتج المحاصيل الزراعية، حيث تتوافر في المتاجر الزراعية بشكل كبير في مختلف المناطق الزراعية حول العالم.

بغض النظر عن استخدام اليوريا الشائع كسماد، إلا أنه يوجد بعض الاستخدامات والأوصاف الأخرى لها؛ وفيما يلي بعض منها:

ما هي اليوريا: هي منتج صناعي يُستخدم علف للماشية، فهي مركب النيتروجين اللابروتيني الأكثر شيوعًا (NPN)، والذي يستخدم كمكون يدخل في أغذية وأعلاف الحيوانات المجترة. ولا يقتصر دور اليوريا على هذا فحسب، بل توجد استخدامات أخرى؛ فاليوريا تعمل بمثابة مصدر للنيتروجين لتركيب البروتين الحيوي بفضل وساطة البكتيريا والكائنات الدقيقة الأخرى. ومع ذلك؛ استخدامها على هذا النحو المذكور يجب أن يُنظر إليه، فمن بين الأمور الأخرى التي ينبغي الإشارة إليها أن اليوريا تفتقر للطاقة ونقص في المعادن بما في ذلك الكبريت. ومن السهولة تحويل اليوريا إلى الأمونيا في المعدة. وعندما تتبع التغذية عليها بكميات مفرطة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حالة تسمم قاتلة بسبب تراكم الأمونيا في المعدة والتي أدت بدورها إلى ارتفاع في مستوى الأمونيا في الدم (ماينارد وآخرون 1979).

طالع أفضل أنواع اﻷسمدة الزراعية

جدير بالذكر أنه مؤخراً أظهرت عدة أبحاث مدى ضرر إستخدام سماد اليوريا على النباتات و غيرها من المحاصيل الزراعية على صحة الإنسان، حيث أن إستهلاك أي من تلك الأغذية بالنسبة للإنسان قد يصيبه بمرض السرطان. لذلك إتجهت أغلب الدول حول العالم في محاولة التخلص من الإعتماد عليه، خاصة مع ظهور عدد كبير من البدائل التي لا تحصى و توفر نتائج أفضل في ذات الوقت لا سيما أنها متوافرة في جميع المتاجر.
لذلك لا تنصح موسوعة الورد بإستخدام سماد اليوريا إلا بالنسبة للنباتات الغير غذائية و نباتات الزينة، حيث و بذلك يتم تلافي أي إحتمالية غير مرغوب بها قد تؤثر سلبياً على صحة الإنسان. و حتى في حالة نباتات الزينة و غيرها يوجد عدة بدائل تعطي نتائج أفضل و متوافرة في كافة المتاجر الزراعية.

أترك تعليق