روزبيديا
موسوعة الورد » فوائد » فوائد الرمان | 12 فائدة مثيرة مؤكدة علمياً

فوائد الرمان | 12 فائدة مثيرة مؤكدة علمياً

من منا لا يعرف ولم يذق حبات الرمان الحمراء التي لا يضاهي شكلها الخارجي الجذاب ولا مذاقها الإستثنائي مثيل من بقية أنواع الفواكه! لا سيما أن فوائد الرمان تأثيرها مباشر على صحة متناوليها، خاصة إذا تم إدراجها ضمن البرامج الغذائية الصحية.

على مر التاريخ، حظى الرمان بتبجيل ليس له مثيل كفاكهة إرتبطت بالملوك نظرًا لفوائده الصحية الاستثنائية التي تساعد على إطاله العمر بجانب خصائصه الأخرى المتعلقة بالخصوبة. ناهيك عن شهرته في مجال الرسم؛ فقد ظهر الرمان في العديد من الصور الشهيرة للملوك وللسيدة مريم العذراء. وقد كان يُعرف “بثمرة الموتى” في الأساطير اليونانية القديمة.

أما عن المجال الطبي، فقد ساهم فيه الرمان، إذ تم استخدامه في الطب الصيني منذ آلاف السنين ولا يزال يتم إستخدامه حتى الأن في صناعة بعض المستحضرات الطبية من مستخلصاته.

يطلق على الرمان في بعض الأحيان مسمى “التفاح الصيني” ومن الجدير بالذكر أنه قد أبرزت العديد من الدراسات الآثار الإيجابية العديدة لهذه الفاكهة وعصيرها على كلا من الجسم والعقل. وقد إحتلت فاكهة الرمان بشكلها الجذاب رفوف السوبر ماركت في جميع أنحاء العالم بما فيها أسواق الدول العربية.

قبل التطرق إلى فوائد الرمان وقيمته الغذائية دعنا نسألك سؤالاً: هل جربت فتح ثمرة رمان من قبل؟ أحيانًا، يواجه البعض صعوبة عندما يتعلق الأمر بفتح حبة الرمان لتناولها. لذا، فيما يلي سنتطرق لكيفية فتح ثمرة الرمان.

أسهل طريقة لفتح ثمرة الرمان وتناولها

حتى تحصل على شيء ما، لابد من وجود تحدي حقيقي لتناله، أليس كذلك؟ كما هو الحال عند محاولة فتح ثمرة الرمان؛ فهي تمثل تحديًا حقيقيًا لتناولها. فالرمان ثمرة تحتوي على مئات البذور الصالحة للأكل والتي تسمى أريلز “arils”.

تتميز قشرة الرمان بسماكتها، وعدم صلاحيتها للأكل. أسهل طريقة لفتح الثمرة هي أن تقوم بقطعها من المنتصف، ثم تغمر كل نصف في وعاء من الماء. ومن خلال هذه الطريقة، ستحافظ على ملابسك من أي يقع عليها من عصير الرمان!

أثناء قطع الثمرة، ستلاحظ غشاء أبيض رقيق يفصل المئات من هذه الحبات. وحينما تقوم بلف السكين على الجلد لقطعه، استخدم يديك لفصل البذور عن الجلد الأبيض.

بعد الانتهاء من تقطيع الثمرة ووضعها في الماء، اسحب الماء وستجد حوالي 600 بذرة من بذور الرمان. كما أنك ستجد بداخل كل حبة بذرة صلبة.

هذه البذرة صالحة للأكل (على الرغم من أن بعض الناس يختارون عدم تناولها، فهي ليفية ومفيدة للهضم).

وإذا لم تحبذ استخدام الماء في عملية فتح الرمان، فهناك بعض الطرق الأخرى مثل قطع الثمرة من المنتصف والضرب على الجلد بملعقة خشبية. مع الحرص على عدم إلحاق الضرر بالبذور.

فوائد الرمان

نستعرض عليكم فوائد الرمان على صحة جسم الإنسان وقدرته على الوقاية من الأمراض كما يلي:

فوائد الرمان

الرمان غني بالعناصر الغذائية

يعتبر الرمان غذاء ممتازًا لأنه يحتوي على الكثير من الألياف والمعادن أكثر من معظم الفواكه الأخرى.

وتحتوي ثمرة رمان كاملة على 48٪ من فيتامين C من النسبة الموصى بتناولها يوميًا، و45٪ من الألياف (11 جرام)، و نسبة منخفضة جدًا من الدهون المشبعة والصوديوم. (1)

ومن المهم أيضًا أن تعلم أنه يحتوي على نسبة عالية من السكر؛ فهو يحتوي على 39 جراماً من السكر في المتوسط.

يحتوي على مضادات بونيكالاجين وحمض بونيك

مضادات بونيكاليجين هي مضادات أكسدة قوية للغاية وتوجد في عصير وقشر الرمان. وتلعب مضادات الأكسدة دورًا هامًا في تخليص الجسم من الشوارد الحرة، والجزيئات التي تضررت طبيعتها الجزيئية من الملوثات في الجسم، حيث يُعتقد أن مضادات الأكسدة تساعد في حماية الجسم من خطر الشوارد الحرة.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي عصير الرمان على قوة أكبر من المشروبات المعروفة من مضادات الأكسدة مثل الأكاي والتوت والنبيذ الأحمر والشاي الأخضر وعصير العنب. وفي حين أن كل شيء من هذه الأشياء تحتوي على مصادر كبيرة من مضادات الأكسدة إلا أن الرمان يحتوي على مستويات عالية من كل نوع من أنواع مضادات الأكسدة. (2)

كما يتم استخدام قشر الفاكهة لصنع مستخلصات الرمان والمكملات الغذائية والمساحيق نظرًا لإحتوائه على مضاد بونيكالاجين المثير للإعجاب.

أما بالنسبة للحامض البونيكي، فهو حمض أوميغا-5 الدهني الموجود في البذور ويستخدم لصنع زيت الرمان. وهو مفيد في القضاء على الجراثيم.

يساعد الرمان في مكافحة مرض السرطان

سرطان البروستاتا:

بعد سرطان الرئة، يعتبر سرطان البروستاتا هو السبب الرئيسي الثاني لوفيات مرضى السرطان في جميع أنحاء العالم.

وتبدأ العملية الأولية التي تؤدي إلى السرطان مع إنتشار الشوارد الحرة في الجسم. وكما هو موضح سابقًا، فإن فوائد الرمان بهذا الصدد ترجع إلى غناه بمضادات الأكسدة التي تساعد على التخلص من الشوارد الحرة من الجسم. لذا، عليك بتناول الرمان لتتجنب الإصابة بسرطان البروستاتا.

وقد أظهرت الدراسات المختبرية أن مستخلص الرمان يمكن أن يبطئ تكاثر الخلايا السرطانية، ويُسرع في القضاء عليها.

وأفادت دراسة أجريت على البشر أن الرجال الذين يعانون من سرطان البروستاتا إذا قاموا بشرب كوب من عصير الرمان بشكل يومي، فإنه يحول دون نمو الخلايا السرطانية ويقلل من خطر إنتشارها. (3)

سرطان الثدي:

على غرار سرطان البروستاتا، يعد سرطان الثدي هو النوع الأكثر شيوعا من أنواع السرطان لدى النساء. وقد أظهرت الدراسات المختبرية أن مستخلص الرمان يمكن أن يساعد في مكافحة خلايا سرطان الثدي.

وقد أقيمت بعض التجارب في جامعة كاليفورنيا ريفرسايد على آثار الرمان على الخلايا السرطانية. وقد أظهرت النتائج أن الرمان وكذلك عصير الرمان يوقف نمو الخلايا السرطانية، بما يصل إلى 5% في بعض الأحيان. (4)

الخلاصة

أن في كل من الذكور والإناث، أظهرت مستخلصات الرمان أدلة على مساعدتهم في التخلص من الشوارد الحرة المضرة من الجسم والتصدي لنمو الخلايا السرطانية بجانب الوقاية من السرطان.

يساعد على الهضم

عملية الهضم هي عملية هامة تساعد الجسم في استيعاب و امتصاص العناصر الغذائية.

وإحدى الطرق التي تساعد على الهضم تتمثل في التأكد من وجود ما يكفي من الألياف في النظام الغذائي الخاص بك. والكمية الموصى بها من الألياف للكبار تقع ما بين 20-35 جرامًا.

من فوائد الرمان أنه يحتوي على نسبة مبهرة من الألياف تصل إلى 11 جرامًا. تشمل الألياف القابلة للذوبان التي لها أهمية كبيرة في إمتصاص الماء وتعزيز نمو البكتيريا النافعة التي تساعد على الهضم.

بالإضافة إلى ذلك، تجعلك الألياف تشعر بالإمتلاء بشكل أكبر وتساعد على تنظيف الأمعاء مما يقلل من احتمالية انخفاض وتقلص مختلف الالتهابات وغيرها من اضطرابات الجهاز الهضمي. (5)

يساعد الرمان على ضبط ضغط الدم

إن ارتفاع ضغط الدم هو واحدًا من الأسباب الرئيسية للنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وقد أظهرت الدراسات أن حمض البونيك في نصف كوب من عصير الرمان يساعد الناس الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم على خفض وتقليل الكوليسترول بشكل كبير. (6)

كما أنه وفقًا لمركز البحوث الطبية بجامعة ميريلاند، فهناك أدلة أولية على أن عصير الرمان إذا تم تناوله على أساس يومي، فقد يساعد على خفض مستوى ضغط الدم الانقباضي.

يساعد الرمان على مكافحة إلتهاب المفاصل والألام الناتجة عنها

هشاشة العظام من المشاكل التي يعاني منها بعض الناس، وهي عبارة عن إرهاق وتعب الغضروف في المفاصل مما يسبب الشعور بالألم فيها. ولكن لا داعي للقلق من تلك المشكلة، فلكل داء دواء والرمان يساهم في ذلك الدواء وبشكل طبيعي إلى حد كبير.

فالرمان يحتوي على بعض المركبات النباتية، والفلافانولس هو أحد تلك المركبات التي لها آثارًا مضادة للالتهابات لذا فهي تخفف من التهابات وألم المفاصل. (7) (8)

كما يعتقد أن مركب فلافانولس يساعد على منع إنتاج الإنزيم الذي يدفع ويؤدي إلى التهاب المفاصل.

بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أن الشوارد الحرة تُهيج الالتهابات في الجسم، مما يسبب التأخير في إصلاح الأنسجة ويزيد من التهاب المفاصل. وتساعد المركبات النباتية في الرمان على التخلص من هذه السموم وتساعد على إصلاح الأوعية الدموية التالفة.

وقد أظهرت الدراسات المختبرية أن مستخلصات الرمان يمكن أن تمنع الإنزيمات التي من المعروف أنها تتلف المفاصل عند الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام.

يخفض الرمان من خطر الإصابة بأمراض القلب

يعتبر مرض القلب السبب الأكثر شيوعًا هذه الأيام لحالات الموت المبكر. إلا أن حمض البونيكونيك والأحماض الدهنية الرئيسية في الرمان مفيدة في الحماية من مضاعفات أمراض القلب.

كما أن فوائد الرمان تضم تخفيض معدلات الكولسترول الضار وزيادة الكولسترول النافع في الجسم، مما يقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية. ويساعد حمض البونيك على التصدي لإنسداد الشرايين في الجسم من خلال تعزيز تدفق الدورة الدموية.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أكدت بعض الدراسات التي أجريت على البشر أن الشرايين تظل رقيقة ومرنة عند تناول الرمان. وقد ذُكر أن عصير الرمان قد يتفاعل ويحتوي على آثار سلبية بالفعل على الأشخاص الذين يتناولون أدوية لأمراض القلب. لذلك، من المستحسن أن تتواصل مع الطبيب الخاص بك إذا كنت تأخذ تلك الأدوية. (9)

وعن طريق منع أكسدة الكولسترول، فإنه تقل نسبة احتمال الإصابة بمرض الشريان التاجي.

أضف تعليق