فوائد

فوائد الأناناس | 19 فائدة مؤكدة علمياً بالدراسات والأبحاث

فوائد الأناناس تستند إلى إحتواء تلك الثمار على مركبات وعناصر غذائية ضرورية للجسم، أبرز تلك المركبات والذي يوجد فقط بصورة طبيعية في الأناناس كمصدر طبيعي هو مركب “بروميلين” الذي له فوائد صحية عديدة خاصة في الوقاية من السرطان وعلاج الإلتهاب وتحسين أنشطة الجهاز المناعي وصحة الجهاز الهضمي. ثمار الأناناس مثيرة فعلى الرغم من كون قشرتها الخارجية صلبة وغير قابلة للتناول إلا أن ما بداخلها من نسيج حلو المذاق ومرطب ذو فوائد جمة.

يمكنك الحصول على ثمار الأناناس من أي متجر أو سوق، فهي متاحة في كافة البلدان تقريباً، حتى إذا لم تكن زراعتها متوافرة بمناطق معينة فيتم إستيرادها للطلب المتزايد عليها نتيجة لمذاقها الفريد وفوائدها العديدة مثل تحسين صحة الجهاز الدوري والتخسيس وخفض الوزن وتقوية العظام بجانب الكثير من الفوائد الأخرى.

تاريخ الأناناس

قام كريستوفر كولومبوس بمعاونه طاقمه بإكتشاف ثمار الأناناس خلال إحدى رحلاته الإستكشافية، تحديداً أثناء رحلته الثانية إلى الكاريبي عام 1493. حيث سحر بمذاق الأناناس الطيب وقرر أن ينقل بعضها إلى أوروبا لزراعتها في صوب زراعية. بعد ذلك بفترة قصيرة، بدأ إنتشار تلك الثمار بين الطبقة الراقية بالمجتمع وسرعان ما أصبحت رمزاً للثروة حيث كان يمكن للأغنياء والنبلاء فقط أن يحصلوا على فوائد الأناناس الفريدة والمميزة. إستمر ذلك الأمر حتى القرن السابع عشر ليصبح بعد ذلك الأناناس متوافراً لفئة أكبر من الشعب.

على الرغم من ذلك كان يتم زراعة الأناناس في مناطق بعيدة عن أوروبا ليتم شحنها بعد ذلك إليها عن طريق البحر، وكان ذلك يؤدي إلى تعفن أغلب الثمار أثناء عملية النقل.
إلى أن قام شخص يسمى “جيمس دول” بزراعة محصول كبير من الأناناس في هاواي، لتصبح بعد ذلك تلك الثمرة متاحة إلى أغلبية الناس وبأسعار مناسبة. كان جيمس دول يرغب بأن تكون ثمار الأناناس متاحة في كافة متاجر أوروبا وأمريكا إلى العامة، ليتحقق ذلك خلال وقت قصير.

منذ ذلك الحين وبدأت الوصفات والحلويات التي يدخل الأناناس بمكوناتها بالإنتشار حول العالم حتى أصبحت من أكثر المكونات إستخداماً خاصة في تزيين الكعك وعمل العصائر.

بجانب إستهلاك ثمار الأناناس في تناولها، كان يتم إستخدامها في صناعة الأوراق والأثاث وإحدى أنواع النسيج في دولة الفلبين.

جدير بالذكر أن كلمة أناناس بالإنجليزية ظهرت لأول مرة عام 1398 ميلادية لوصف أعضاء التكاثر الخاصة بأشجار الصنوبر. (1) (2)

كيف تنمو ثمار الأناناس

الأناناس “أناناس كوموسوز” كما يطلق عليه علمياً هو نبتة إستوائية ذات ثمار صالحة للأكل، فعلى الرغم من الإعتقاد الشائع أن الأناناس ينمو على الأشجار إلا أنه في الواقع ينمو على نبتة ورقية. للنبتة أوراق كبيرة شبيهه بالسيف حول جذعها المركزي قد تصل حين إكتمال نموها إلى 1.5 متر (5 أقدام).

وفي الواقع فإن ثمار الأناناس هي ناتج إندماج أزهار عدة منتجة للثمار في ثمرة واحدة.

جدير بالذكر أن الأناناس لا يتم زراعته بالبذور على عكس أغلب الفاكهة وأن أغلب النباتات التي يتم زراعتها حالياً من صنف واحد لا يمكن حدوث تكاثر بينها إلا إذا كان يوجد بجوارها أصناف أخرى من نبات الأناناس لتنتج الثمار. (3) (4)

حقائق مثيرة حول الأناناس

نستعرض عليكم أبرز الحقائق المثيرة حول ثمار الأناناس تلك الفاكهه الإستوائية المميزة كما يلي

  1. المخصب الشائع لنباتات الأناناس هو الطائر الطنان، حيث يلعب دوراً أساسياً في عملية تكون البذور. لذلك تمنع الولايات المتحدة تصدير ذلك الطائر لإحتياجها له لما تزرعه من محصول في جزر هاواي.
  2. الثمرة تعرف بمسمى أناناس لدى العديد من الشعوب. حيث قام كولومبوس بإطلاق مسمى ثمرة الصنوبر الهندية عليها بالإسبانية، ليتم لاحقاً إطلاق مسمى “pineapple” عليها بالإنجليزية. بعد ذلك إنتشر مسمى أناناس الذي يعني بالإسبانية الفاكهة الممتازة.
  3. قام هنري جيناشا مهندس أمريكي وشريك لجيمس دول بإختراع أول ألة ميكانيكية أوتوماتيكية لتقشير الأناناس بقدرة 35 ثمرة في الدقيقة. ساعد ذلك على زيادة إنتاج الأناناس وإزدهار صناعة التقشير بالكامل.
  4. لا يتم التخلص من أي جزء من الأناناس خلال عملية التقشير تجارياً. فعلى الرغم من أنك قد تتخلص من العديد من أجزائها إذا قمت بتقطيعها بالمنزل، إلا أنه يمكن الإستفادة من قشرتها ونواتها وكل ما يتبقى منها في صناعة الكثير من المنتجات المتنوعة بما يشمل الكحول والخل وطعام الحيوانات.
  5. تنمو نباتات الأناناس ببطيء، حيث قد تحتاج حتى عامين لتصل إلى حجمها الأقصى. ستندهش عندما تعلم أن أغلب ثمار الأناناس المتواجدة بالأسواق قد تم قطفها مبكراً حيث كان من الممكن تركها لتنمو لتصل حتى 8 كيلوجرامات بالوزن.
  6. الأناناس كان عنصر شائع الإستخدام في الرسومات والإعلانات خلال فترة إنتشاره.

فوائد الأناناس الغذائية

الأناناس هو مستودع لكثير من الفوائد الصحية، لإحتوائه على كثير من المغذيات والفيتامينات والمعادن التي تشمل النحاس والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم والمنغنيز وفيتامين سي والثيامين وب6 والبيتا كاروتين و حمض الفوليك والألياف القابلة للهضم وغير القابلة للهضم والبروميلين.

تحتوي ثمرة طازجة من الأناناس على 50 سعر حراري لكل 100 جرام، مما يعني كمية تقدر ب83 سعر حراري لكل كوب عصير مكون من 165 جرام من الأناناس.

يتكون 86% من الأناناس من الماء بجانب 13% من الكربوهيدرات بدون أدنى أثر للدهون أو البروتين. (5)

فوائد الأناناس الصحية

فوائد الأناناس

فوائد الأناناس على صحة جسم الإنسان جمة خاصة في تحسين نشاط أجهزة الجسم والوقاية من الأمراض.

أثبتت الدراسات أن الإكثار من تناول الأطعمة النباتية مثل الأناناس، يساعد على تخفيض خطر الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب والسكر، وأثبتت أيضًا انه يعطي المزيد من الطاقة ويساعد على تخفيض الوزن بالإضافة إلى انه يمنح الشعر والبشرة حيوية مميزة.

معظم فوائد الأناناس ترجع إلى مركب البروميلين المستخلص من الثمرة. وقد أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على ثمار الأناناس أنه يتواجد بتركيز مرتفع خاصة في السيقان.

جدير بالذكر أن تلك السيقان عادة لا تؤكل، وإنما يتم إستخراج مركب البروميلين منها صناعياً والذي يعرف أيضاً بإسم “مستخلص الأناناس” والذي يمكن العثور عليه لدى العديد من المتاجر والأسواق. بالإضافة إلى ذلك فإنه ينصح دوماً بتناول مستخلص الأناناس لتواجد العناصر الغذائية بكميات مرتفعة فيه مقارنة بالثمرة وبالتالي الحصول على قدر أكبر من الفوائد التي سنذكرها عليكم في السطور التالية.

مصدر ممتاز للكربوهيدرات المفيدة

معظم الكربوهيدرات المتواجدة في الأناناس تتكون من سكريات بسيطه مثل: سكر الفاكهه “الفركتوز”، السكروز، الجلوكوز. بجانب بعض الألياف.

يحتوي كوب واحد به (165 جرام) من الأناناس على (21،7) جرام من الكربوهيدرات و (2،3) جرام من الألياف، وهذا يعني أن (91،4) جرام من الألياف القابلة للهضم موجودة في كل كوب .

تقدر نسبة السكر بالأناناس على مؤشر قيمة سكر الدم من 45 الى 66 وهو ما يعتبر بحدود المعدل المتوسط.

لا تقلق من هذا الأمر حيث أن عادة لن يؤثر تناول الأناناس بشكل ملحوظ على مستويات السكر في الدم على الأقل ليس في الأشخاص الأصحاء.

فيما يتعلق بالألياف فإن كوب واحد من الأناناس يحتوي على 2 جرام من الألياف الغير قابلة للذوبان بنسبة 99%، والتي تتكون من السليلوز، هميسيلولوز، والبكتين.

تكمن فوائد الألياف الغير قابلة للذوبان في الأناناس بقدرتها على خفض خطر الإصابة بمرض السكري بنوعيه بجانب تحسين عملية الهضم. (6)

الأناناس غني بالفيتامينات والمعادن

يعتبر الأناناس مصدر جيد للعديد من الفيتامينات والمعادن حيث يحتوي كوب واحد من الأناناس على (132%) من فيتامين (سي) بجانب (76%) من المنغنيز الذي يوصى بتناوله يومياً.

تتمثل فوائد تلك العناصر لجسم الإنسان كالتالي:

فيتامين (سي): يحتوي على مضادات أكسدة، تساعد في تحسين قدرة الجهاز المناعي وتعزيز صحة الجلد.

المنغنيز: يعد معدن غذائي ضروري لأنشطة جسم الإنسان، يوجد عادة بكميات وفيره في الخضروات والفواكه بجانب كافة الحبوب والبقوليات.

النحاس: معدن غذائي ذو تأثير قوي على العديد من الوظائف الهامه في الجسم، بما يشمل المساعدة في إنتاج خلايا الدم الحمراء.

حمض الفوليك (ب9): من عائلة فيتامين (ب) ويكمن دوره في دعم وظائف الخلايا الطبيعيه ونمو الأنسجة في الجسم، وتظهر اهميته خاصة للمرأه الحامل.

يحتوي الأناناس على مركبات نباتية مفيدة

أبرز تلك المركبات هو إنزيم البروميلين، بجانب مضادات الأكسدة مثل الأنثوسياثين.

البروميلين: بروتين فريد من نوعه يوجد بصورة طبيعية فقط في الأناناس، له فوائد صحية جمة تشمل تحسين عملية الهضم وصحة الجهاز الهضمي وتخفيض خطر الإصابة بمرض السرطان بجانب تحسين التئام الجروح.

الأنثوسيانين: يحتوي الأناناس على كميات فعالة من الأنثوسيانين الذي يحتوي على مضادات أكسدة قوية تفيد في تخفيض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، من ضمنها أمراض القلب.

جدير بالذكر أن إنزيم البروميلين يستخدم في تنضيد اللحوم لقدرته على تحليل البروتينات بها.

يحسن المناعة ويعالج الإلتهابات

إحدى فوائد الأناناس الرئيسية تكمن في قدرته على تحسين عمل جهاز المناعة على حماية الجسم من الأمراض وإصلاح الخلايا التالفة ومقاتلة الكائنات الدقيقة الضارة.

ويرجع إكتشاف فوائد الأناناس بهذا الصدد إلى الأبحاث التي أجريت في قسم الطب الباطني في جامعة توبينجن بألمانيا بواسطة ثلاثة من العلماء المشهورين بمجال التغذية وهم (جيسيو، بارث، وكلين) لتوضيحهم أن إنزيم البروميلين يقوي المناعة ويقلل الإلتهابات.

وقد تم التأكد من تلك الفرضية لاحقاً من خلال إجراء المزيد من الدراسات بواسطة علماء أخرين.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أظهرت دراسة أخرى أجريت في قسم علم الأمراض (الباثولوجي) بالمركز الطبي بجامعة دوك في درهام شمال كارولينا أن إنزيم البروميلين المستخلص من ثمرة الأناناس يعمل على تحفيز المناعة وتقليل خطورة الإلتهابات وعلاجها بجانب القضاء على أمراض الربو والحساسية.

ووفقاً لدراسة تمت على عدد من البشر في مدرسة التغذية التابعة لجامعة المرأه الفليبينية في مانيلا، أكدت على أن تناول الأناناس أو ما يحتوي على البروميلين يساعد على خفض مدة الإصابة بالعدوي وتقليل الإلتهابات بجانب منع الإصابة بجلطات الدم وتقوية المناعة خاصة عند الأطفال. (6) (7)

الأناناس مفيد في الوقاية من السرطان

يعد مرض السرطان واحد من الأسباب الرئيسية في جميع أنحاء العالم التي تؤدي إلى الوفاة أو العجز. وقد تم وصفه بأنه (نمو للخلايا التي يتعذر ضبطها والتي ربما تغزو وتجرح الأنسجة المحيطة).

تعتبر الوجبات الغذائية المليئة بالخضروات والفواكه ذات اللون الأصفر مثل الأناناس لها ارتباط قوي بالتقليل من خطورة الإصابة بسرطان القولون.

وقد أوضحت الإختبارات المتنوعة والمتضمنة نتائج قسم الصيدلة جامعة نابليس فريدريك الثانية بنابليس (ايطاليا)، أن إنزيم البروميلين المستخلص من ثمرة الأناناس يحد من نمو الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى انه يساعد في القضاء عليها. (8)

يساعد الأناناس على إلتئام الجروح

من المعروف أن الجسم له القدرة على إحداث تجلط الدم وإلتئام الجروح وإصلاحها بنفسه بعد الإصابة، ولكن قد تفسد تلك العملية بسبب عدة عوامل منها، أمراض القلب والسكر، بجانب التقدم في السن.

وقد أوضحت دراسات تم إجرائها في ألمانيا في جامعة مارلاند، أن إنزيم البروميلين له القدرة على تعزيز التئام الجروح وعلاجها خاصة للمصابين بالأمراض السالف ذكرها.

تم تأكيد تلك الفائدة من خلال أبحاث أجريت على الحيوانات، إتضح فيها أن كلاً من إنزيم البروميلين وعصير الأناناس الطازج، يساعد في إلتئام الجروح، وذلك عن طريق علاج الالتهابات وتعزيز سرعة تعافيها.

كما يساعد مركب البروميلين المتواجد في الأناناس أيضاً على علاج حروق الجلد المعتادة. (9)

يعمل على تحسين صحة القناة الهضمية

يعتبر عدد البكتيريا في جسم الإنسان أكثر عدداً مقارنة بعدد الخلايا، معظم تلك البكتيريا متمركزة في القناة الهضمية. لذلك يؤدي الحفاظ على صحة القناة الهضمية إلى فوائد صحية متعددة.

أظهرت دراسات أجريت على الحيوانات في مؤسسة فيكتوريا لعلوم الحيوان، بأتوار (استراليا)، أن الاناناس الذي يحتوي على إنزيم البروميلين له تأثير فعال في معالجة الأمراض الهضمية وتحسين صحة القناة الهضمية من خلال علاج إلتهابات الأمعاء وهو الشيء الذي يساعد أيضاً على علاج الإمساك.

كما يحفز البروميلين على هضم البروتين، ولذلك فيوصي به للأشخاص الأكثر عرضه للإصابة بعسر الهضم، الناتج عن تناول الوجبات الدسمة واللحوم الغنية بالبروتين مثل شرائح اللحم. (10)

يساعد على تحسين صحة العظام

على الرغم أن الأناناس لا يحتوي على كميات كبيرة من عنصر الكالسيوم، الا أنه يحتوي على كميات عالية من المنغنيز. الذي وفقاً لما نشرته مؤسسة (لويتس بولينج) يعتبر معدن غذائي ضروري لجسم الإنسان من أجل بناء العظام والأنسجة الضامة، بالإضافة إلى نموها وإصلاحها.

في دراسة أخرى أجريت بقسم الأحياء عام 1954 بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو، أوضحت أن المنغنيز من المعادن التي لها تأثير فعال في منع الإصابة بهشاشة العظام في سن اليأس خاصة لدى النساء.

علاوة على ذلك، فان تناول الأناناس مفيد في نمو وتقوية العظام لدى الأطفال بجانب كبار السن على حد سواء. (11)

تجدر الإشارة إلى أن كوب واحد فقط من عصير الأناناس الطبيعي يحتوي على (70%) من المقدار الموصى به يومياً من ذلك المعدن الضروري.

تحسين صحة العين

مما لاشك فيه أن الرؤيه من أهم الحواس لدي الإنسان، إن لم تكن هي الأهم. إذا أردت الحفاظ على سلامة عينيك وتحسين صحة بصرك، فإن تناول الأناناس سيساعدك على تحقيق ذلك.

من فوائد الأناناس أنه يساعد على تخفيض خطر الإصابة بمرض الإنحلال البقعي الذي يكون سبباً رئيسياً في فقدان الرؤيه عند الأشخاص كبار السن عادة.

كما يساعد على تحسين البصر والرؤية لأنه يحتوي على كميات مرتفعة من فيتامين (سي) وبيتا كاروتين بجانب مضادات الأكسدة.

وقد أظهرت عدة أبحاث أجريت على مدى إنتشار وإحتمالية الإصابة بأمراض العين، أن أرجحية فقدان البصر بسبب الإصابة بمرض الانحلال البقعي يمكن أن تنخفض لدى هؤلاء الذين يتناولون الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين مثل الأناناس بإنتظام.

في دراسات أخرى أجريت حول فوائد فيتامين (سي) المتواجد في الأناناس، وجد أنه يساعد على تحسين الصحة العامة للعين. كما أوضحت دراسة حديثة تم إجرائها بواسطة قسم طب العيون بالصين، أن تناول كمية مرتفعة من فيتامين (سي) يقلل من خطورة الإصابة بإعتام عدسة العين، ومن ثم تحسين الرؤية. (12)

وهكذا فينصح دوماً بتناول الأناناس بإنتظام بجانب الأغذية الأخرى التي تحتوي على البيتاكاروتين من أجل الحفاظ على صحة العين خاصة لمن في سن الشيخوخة.

يساعد على الهضم

يعتبر الأناناس مصدر غني بالألياف، كغيره من الفواكه والخضروات، وهو في ذات الوقت يحتوي على ألياف قابلة للذوبان وغير قابله للذوبان.

وفقا لدراسه أجرتها عيادة (مايو)، فقد ظهر أن تناول الأناناس يساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء وتحسين الهضم.

ويعتبر تناول الكمية الموصى بها من الأناناس بإنتظام أمر هام لمساعدتك على الوقاية من عدد من الأمراض والإضطرابات الشائعة خاصة المتعلقة بالمعدة والتي تتضمن الإسهال والإمساك ومتلازمة الأمعاء المتهيجة بجانب جلطات الدم وتصلب الشرايين وإرتفاع ضغط الدم.

وفقا لمجتمع السرطان الأمريكي ،فان الأناناس مصدر غني لإنزيم البروميلين الذي يعزز من تحلل البروتين في المعدة وبالتالي التحسين من عملية الهضم.

كما تساعد الألياف المتواجدة في الأناناس في عملية الإخراج وتجنب كلاً من الإمساك والإسهال. بجانب أنها تعمل أيضاً على نظافة الأوعية الدموية من الكولسترول الضار والقضاء عليه في الجسم، وهو الأمر الذي يترتب عليه تحسن في صحة القلب والأوعية الدموية. (13)

يعزز انطلاق العصارات الهضمية والمعدية لتساعد على ذوبان الطعام.

تمتد فوائد الأناناس في تحسين الهضم إلى تعزيز إفراز العصارات الهاضمة في المعدة، بالإضافة إلى القدرة على التخلص من ديدان المعدة والقضاء عليها.

تحسين صحة الخلايا والأنسجة

الحصول على مظهر شاب دائماً وبشرة نضرة هو هدف أساسي لكل شخص، لكن السبل لتحقيق ذلك أغلبها يتضمن إستخدام مستحضرات كيميائية أو مجهولة التركيب، والتي قد يكون ضررها أكبر من نفعها في أغلب الأحيان!

لحسن الحظ، توجد مصادر طبيعية قد تتخطى في فاعليتها تلك المستحضرات المنتشرة في الأسواق، أبرزها الأناناس، حيث يساعد على تحسين نضارة الجلد ومرونته من خلال تحفيز الكولاجين على التكون بوتيرة أسرع.

يعمل بروتين الكولاجين على تعزيز صحة الجلد من خلال تقوية جدران الأوعية الدموية بجانب أجهزة الجسم والعظام.

كذلك، لإحتواء الأناناس على نسبة مرتفعة من فيتامين “سي” الذي يعد من مضادات الأكسدة الفعالة، فهو يساعد على إنتاج الكولاجين بالإضافة إلى التخلص من الجلد الميت وأثار الشمس على البشرة وتقليل التجاعيد وتحسين ملمس الجلد، مثله في ذلك سائر الأغذية الأخرى التي تحتوي في تركيبها على مستويات مرتفعة من ذلك الفيتامين. (14) (15)

تخفيف حدة أعراض البرد

إستناداً إلى دراسة أجريت في المركز الطبي بجامعة ماريلاند، فقد إتضح أن فيتامين (سي) في الأناناس له فوائد كثيرة “كما هو معروف” في التخفيف من أعراض البرد وحدته وفترة الإصابة به، بالإضافة إلى أن الإنزيم الذي يسمى “البروميلين” والمتواجد في ذات الثمرة يساعد على تقليل المخاط والبلغم في الجهاز التنفسي.

في دراسة أخرى أجريت في مؤسسة نوتروبيس بجامعة كولوجين بألمانيا، وجد أن انزيم البروميلين له تأثيرات فعالة في شفاء الأطفال المصابين بالتهابات حادة في الجيوب الأنفية.

كما يقاوم هذا الإنزيم الأمراض التي تسبب المخاط والبلغم في الجهاز التنفسي ويعالجها من خلال إذابتها والقضاء عليها وبالتالي مساعدة جهاز المناعي في القضاء على العدوى بسهوله.

إذا كنت تعاني من السعال، فينصح لك بتناول الأناناس للتخلص منه في أسرع وقت ممكن. أما إذا تم تشخيص إصابتك بالحساسية فعليك بتناول الأناناس بإنتظام وإدخاله في نظامك الغذائي الصحي لتخفيض إحتمالات تطور الحساسية والأعراض.

فوائد الأناناس لا تنحصر في ذلك فقط، حيث تمتد لتشمل في قدرته على علاج الإلتهاب الشعبي والمساعدة في التداوي منه وتخفيض إلتهابات الجهاز التنفسي وعلاج أعراضه التي تتضمن السعال القوي والمتكرر ومن ثم الحصول على نوم هاديء والتنفس بسهوله.

وفقاً لدراسة أجريت في قسم المناعة بكلية الطب – جامعة كونيتيكت، قد ثبت أن البروميلين “المتواجد في الأناناس” له تأثير فعال في علاج أمراض الحساسية الخاصة بالمجري التنفسي بما فيها حساسية الربو. (16)

يساعد في تحسين صحة اللثة

إلتهابات اللثة تؤدي إلى تلف الأسنان ومن ثم فقدانها بجانب الشعور بحالة سيئة. يحتوي الأناناس على مضادات أكسدة “أسترنجنت” تساعد في الوقاية من الإصابة بسرطان الفم بجانب العمل على تقوية اللثة وزيادة صحتها ومقاومتها للإلتهابات وبالتالي حماية الأسنان من التلف.

علاوة على ذلك، فإن مادة “الأسترنجنت” في الأناناس تساعد في تقوية الأنسجة وتحسين صحة الجسم للوقاية من المشاكل المتعلقة بضعف العظام وتساقط الشعر وفقدان الأسنان وتدهور صحة الجلد. (17)

لذلك في كثير من الأحيان يتم الإعتماد على فوائد الأناناس بهذا الصدد من خلال تناول الكمية الموصى بها يومياً بسبب فعاليته وكونه من مصدر طبيعي ليس له أي أثار جانبية تذكر.

يساعد في الوقاية من تصلب الشرايين

تنتج الإصابة بتصلب الشرايين الذي يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية من خلال تراكم ترسبات المواد الدهنية (الكولسترول الضار “البروتين الدهني منخفض الكثافة” + الشوارد الحرة بالجسم) في الجدار الداخلي للشرايين.

وتساعد مضادات الأكسدة المستخلصة من ثمرة الأناناس في الوقاية من مرض تصلب الشرايين من خلال زيادة مستويات الكولسترول المفيد في الدم وتخفيض مستويات الكولسترول الضار “المسبب الرئيسي لهذا المرض”. (18)

حيث أظهرت الدراسات في مجال دراسة الأوبئة، أنه يوجد إرتباط بين زيادة تناول الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامين ي وفيتامين سي مع إنخفاض إحتمالات الإصابة بأمراض الشريان التاجي بما فيها تصلب الشرايين.

يعمل الأناناس على تخفيض وضبط ضغط الدم

ضغط الدم هو مرض شائع على نحو كبير حول العالم ينتج من خلال حدوث ضغط على جدران الشرايين التي يتدفق بها الدم أثناء الدورة الدموية.

وتنعكس فوائد الأناناس في تخفيض وضبط ضغط الدم بفاعلية لإحتوائه على كميات مرتفعة من معادن البوتاسيوم بجانب الصوديوم. حيث أنه كلما إنخفضت إنخفضت مستويات البوتاسيوم في الدم بالجسم نتج عن ذلك مخاطر صحية بسبب دوره في العمل كموسع طبيعي للأوعية الدموية. (19)

وقد أجريت دراسة في قسم علم وظائف الأعضاء والهندسة الكيميائية بجامعة دولة مشيغان، أوضحت أن البوتاسيوم له علاقة بإسترخاء خلايا العضلات والأوعية الدموية كما يساعد في القضاء على التوتر وضغط الأوعية الدموية ويعزز توزيع وتدفق الدم في مختلف أنحاء الجسم.

بالإضافة إلى ذلك يساعد البوتاسيوم في الوقاية من جلطات الدم الناتجة عن سوء تدفق الدم بجانب العمل على تخفيض معدل تراكم الترسبات في الشرايين والأوعية الدموية. ويؤدي هذا أيضاً إلى الوقاية من بعض الأمراض الشائعة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية وتصلب الشرايين.

لذلك، ينصح الكثير من الأطباء بخاصة أطباء التغذية بتناول الأناناس كمصدر طبيعي لمعادن البوتاسيوم والصوديوم للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية بالجسم.

يساعد على تدفق الدم

بسبب وجود معادن النحاس والبوتاسيوم في الأناناس بصورة طبيعية، فهو يساعد على توسيع الأوعية الدموية بجانب تحسين ردود أفعال الإنزيمات والمركبات في الجسم.

كذلك يعمل معدن النحاس الغذائي في الأناناس على تكوين خلايا الدم الحمراء المسئولة عن توصيل الأكسجين إلى أجهزة الجسم وبالتالي تحسين نشاطها وفعاليتها.

بالإضافة إلى تحسين القدرات الإدراكية والمسارات العصبية بالدماغ بجانب الوقاية من عدد من الإضطرابات العصبية المتعلقة مثل الزهايمر والخرف.

يساعد على زيادة الخصوبة

فوائد الأناناس للجنس تتركز في قدرته على زيادة الخصوبة، حيث أثبتت الدراسات أن الوجبات الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة لها القدرة على زيادة الخصوبة في حال تم تناولها بإنتظام.

كما يساعد على زيادة فرص حدوث الحمل من خلال القضاء على الشوارد الحرة الضارة بالجسم لإحتواءه على مضادات الأكسدة. (20)

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الأناناس على العديد من المعادن والفيتامينات التي تساعد على تعزيز الخصوبة لدى الرجال والنساء وتشمل البيتاكاروتين وفيتامين(سي) والزنك والنحاس وحمض الفوليك.

التخلص من الغثيان الصباحي

يصاب العديد من الأشخاص بإنتظام خاصة النساء الحوامل بالشعور بالغثيان في الصباح فور الإستيقاط من النوم مما يؤثر سلباً على حياتهم اليومية. للتصدي إلى تلك المشكلة، ينصح بتناول الأناناس بإنتظام ليساعد في القضاء على هذا الشعور ومن ثم الحصول على حياة أكثر صحية. (21)

فوفقاً لما صرحت به الكلية الأمريكية لعلوم الرعاية الصحية في ولاية بورتلاند، فإن للأناناس فعالية مؤكدة في القضاء على الشعور بالغثيان خاصة لدى النساء الحوامل عندما يتم تناوله بإنتظام وإضافته إلى نظام غذائي صحي.

ويرجع ذلك لإحتواء الأناناس على الكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية مثل فيتامين (ب6) الذي يساعد على تخفيف أثار الغثيان بجانب أعراض الحمل الأخرى.

جدير بالذكر، أنه يمكن الحصول على فوائد الأناناس بهذا الصدد سواء تم تناوله كما هو أو على هيئة عصير طبيعي.

مفيد في ضبط وزن الجسم

يعتبر الأناناس خيار جيد لهؤلاء الذين يرغبون في تخفيض وزنهم لأنه يعمل على بث الشعور بالشبع ويوفر الطاقة بدون إضافة سعرات حرارية كبيرة للجسم. ويرجع السبب وراء قدرة الأناناس على بث الشعور بالشبع إلى إحتوائه على كمية مرتفعة من الألياف ونسبة كبيرة من الماء في تكوينه. (22)

كما تقدر كمية السعرات المتواجدة في كوب واحد من عصير الأناناس الطبيعي بأقل من 60 سعر حراري. (إقرأ: 13 طريقة مؤكدة علمياً لخسارة الوزن بدون دايت أو تمارين رياضية )

وقد إتضح أيضا أن الأناناس لديه القدرة على علاج إنتفاخات المعدة.

إستناداً إلى دراسة أجريت في جامعة ماريلاند، فقد ظهر أن إنزيم البروميلين في الأناناس يقلل من انتفاخات المعدة ومن ثم يؤدي إلى الهضم بشكل أفضل.

كيفية تخزين وشراء الأناناس

من الضروري معرفة كيفية تخزين وشراء الأناناس بالطريق الصحيحة من أجل الحصول على فوائد الأناناس على أفضل نحو ممكن، خاصة وأن الأناناس من الفواكه التي لا تستمر بالنضوج بعد قطفها.

بعد أن تتعلم كيفية إختيار ثمار الأناناس الجيدة في الفقرة التالية، سنطلعكم بعد ذلك على كيفية تخزينها والحفاظ عليها على النحو الأمثل.

كيفية إختيار ثمار الأناناس

بداية يجب أن نستوضح، النضوج هو مقياس ما إذا كانت ثمار الأناناس جاهزة للتناول أم لا، بينما التلف هو مؤشر على ما إذا بدأت الفاكهه بالتحلل.

أثناء تواجدك بالسوق أو المتجر وأثناء إختيار ثمار الأناناس، يجب أن تستحضر في ذهنك النقطتين التاليتين:

  • يمكن معرفة ما إذا كان الأناناس نضج أم لا من خلال ملاحظة لون أصفر ذهبي على قشرته الخارجية.
  • بينما يمكن معرفة الأناناس التالف أو المقبل على التلف من خلال ملاحظة التجاعيد على قشرته.

قم بتقييم لون قشرة ثمرة الأناناس

يجب أن يكون لون قشرة الأناناس بين اللون الأصفر والأخضر مع عدم وجود أثر للون الأبيض والبني. كما أنه على أساس نوع الأناناس يختلف درجة لونه فقد تكون مائله أكثر إلى الصفرة أو الخضرة.

  • يفضل الأناناس ذو اللون الأصفر الذهبي حول مركزه وقشرته.
  • اللون الأخضر مؤشر على عدم نضج الأناناس في أغلب الحالات.
  • كلما إنتشر اللون الأصفر الذهبي على ثمرة الأناناس، كلما كانت أكثر نكهة وألذ مذاقاً.

تحسس الثمرة للتعرف على مدى نضجها

فعلى الرغم من أن الأناناس قد يتوافق مع العوامل السابقة المتعلقة باللون، إلا أن ذلك قد لا يكون مؤشر قاطع على نضجه.
يجب أن تشعر بالتناسق والاستسلام في جلدها.

لذلك ينصح بتحسس قشرة الأناناس طبقاً للعوامل التالية

  • قم بتحسس الثمرة من خلال الضغط عليها برفق، إذا وجدت سطحها صلب إلا أنه يمكن الضغط عليها، فهي على الأرجح قد نضجت.
  • لايجب أن يكون على قشر الأناناس بقع فذلك يدل على عدم صلاحيته. كما يمكن تمييز ثمار الأناناس السليمة من خلال ملاحظة ثقل وزنها عن المعتاد.

إفحص قشور الأناناس من الأعلى إلى الأسفل

ملاحظة قشور الأناناس يمكن أن يكون عامل قاطع في تحديد مدى صلاحية وجودة الثمرة.

  • قم بإختيار ثمار الأناناس ذات تقسيمة القشور الكبيرة على سطحها، حيث أن كبر حجم القشور يعد بمثابة دليل على أن الأناناس قد تم تركه فترة مناسبة لينضج على الفرع.
  • كلما كانت القشور مسطحة، كلما كان ذلك دليل على جودة مذاق الثمرة.

إختبار الشم والصوت

على الرغم أن نتائج ذلك الإختبار ليست قاطعه وحدها، إلا أنه بمساعده العوامل السابقة ستساعدك على إختيار ثمار أناناس أفضل.

  • رائحة الأناناس يجب أن تكون حلوة. أما إذا كانت حلوة أكثر من المعتاد مع أثر لرائحة الكحول فهي على الأغلب ليست طازجة.
  • إذا كانت فاكهه الأناناس ناضجة فسيكون لها صوت صلب عند القيام بهزها أما إذا كانت غير ناضجة فسيكون لها صوت أجوف.

لاحظ الأضرار على الثمرة

  • ينصح عند إختيار ثمار الأناناس ملاحظة ما إذا كانت توجد أضرار عليها داله على بدأ تحللها وتجنبها بناء على العوامل التالية.
  • عندما تبدأ ثمار الأناناس بالتلف سيظهر على قشرتها تجاعيد ويصبح ملمسها أملس.
  • تبدو أوراق ثمار الأناناس المقبلة على التحلل صلبة ويغلب عليها اللون البني.

كيفية تخزين الأناناس في المنزل

إذا كنت تنوي تناول الأناناس الذي قمت بشراؤه في خلال يوم أو يومين فيمكنك الإحتفاظ به في الخارج بدون تخزين، أما إذا أردت الحفاظ عليه لفترة أطول تقدر ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام فيجب عليك وضعه في الثلاجة أو الديب فريزر.

  • قم بلف ثمار الأناناس بأوراق البلاستيك لحفظها قبل وضعها في الثلاجة “المبرد”.
  • تذكر أن تفحص الثمار من أن لأخر لملاحظة أي علامات دالة على التحلل.

طرق مبتكره للحصول على فوائد الأناناس

    1. إحتفظ بقطع من الأناناس في وعاء مغلق بإحكام بالثلاجة، ليشجعك هذا على تناوله كلما قمت برؤيته.
    2. يمكنك إضافة الأناناس إلى وجباتك المفضلة مثل الكباب والفراخ أو الجمبري وشرائح اللحم والطماطم والبصل.
    3. يمكنك إستخدام الأناناس في عمل سلطة الفواكه بجانب البرتقال والفراولة والعنب. (إقرأ: فوائد البرتقال)
    4. يمكنك إضافة الأناناس إلى جوز الهند للحصول على نكهه مميزة.
  1. يمكنك إضافة شرائح الأناناس الى السلطة في وجبة الغذاء أو العشاء .
  2. عصير الأناناس مع عين الجمل “الجوز” أو الحمضيات مثل البرتقال له نكهة فريدة ومذاق مميز. (إقرأ: فوائد عين الجمل “الجوز”)
  3. يستخدم الأناناس في صناعة السالسا (إحدى أنواع السلطات المكونة من المانجو والأناناس والفلفل الأحمر).

الإحتياطات والأثار الجانبية للأناناس

للأناناس مثل سائر الفواكه والخضراوات إحتياطات يجب مراعاتها عند تناوله، لأنه قد يتسبب بمضاعفات وأثار جانبية غير مرغوبة لدى بعض الأفراد خاصة الذين يعانون من الحساسية تجاة الأناناس بحد ذاته أو إنزيم البروميلين. (23)

يجب عليك الحرص عند تناول الأناناس إذا كنت تتناول أدوية محددة، خاصة إذا كانت مضادات حيوية بجانب مميعات الدم ومضادات الاختلاج ومضادات التخثر والباربيتورات والبنزوديازيبينات ومضادات الاكتئاب الثلاثية.

قد يتسبب تناول الأناناس لدى البعض في حدوث تهيج بالفم، خاصة عندما يتم تناوله بكثره، بسبب وجود إنزيم البروميلين الذي يعمل على هضم البروتين، وتتضمن الأعراض الشعور بالألم عند الضغط على الشفتان والخدان واللسان. يجدر الذكر أن هذا العرض ليس بالخطير ويختفي خلال ساعات معدودة.

تناول كميات كبيرة من ثمار الأناناس يمكن أن يتسبب بحدوث الحساسية متضمنه أعراض تشمل الطفح الجلدي والحكة وسيلان الأنف وألام البطن والقيء والاسهال. كما قد تتطور تلك الأعراض لتصبح خطيرة إذا لم يتم السيطرة عليها.

كذلك، قد يصاب الأشخاص اللذين يعانون من الحساسية تجاه اللاتكس وحبوب اللقاح “البتولا” بالحساسية تجاه الأناناس على حد سواء.

وفقا لدراسه قام بها قسم علم الأشجار والنباتات في جامعة بوردوي، فإن تناول أو شرب عصير الأناناس الغير ناضج ضار للجسم، وقد يسبب القيء.

إستنتاج

فوائد الأناناس ضرورية لكافة الأعمار، حيث ينصح دوماً بتناوله بإنتظام وإضافته إلى النظام الغذائي الصحي من أجل الحصول على حياة أفضل وأكثر صحية.

حيث كما تنعكس فوائد الأناناس على الأطفال في توفير قيمة غذائية فريدة تساعدهم على بناء أجسادهم على نحو أفضل، فهي في ذات الوقت تنعكس أيضاً على كبار السن لتساعدهم في تحسين الصحة العامة للجسم والوقاية من الأمراض مثل السرطان وتحسين صحة الجلد وعلاج إلتهاب المفاصل.