روزبيديا
موسوعة الورد » فوائد » فوائد البطيخ | 25 فائدة مؤكدة علمياً بالدراسات والأبحاث

فوائد البطيخ | 25 فائدة مؤكدة علمياً بالدراسات والأبحاث

يعتبر البطيخ من الفواكة الصيفية اللذيذة الطعم، الحلوة المذاق فلا يحلو الصيف بدون تناول تلك الفاكهة اللذيذة، وبالإضافة إلى الطعم الرائع فإن فوائد البطيخ الصحية للجسم رائعة وعديدة، أبرزها أنه يحتوي على مضادات الأكسدة، ويساعد على نضارة البشرة وصحة الأسنان، وتخفيض ضغط الدم، يحارب السرطان، يحسن من وظائف الكلى، والعديد من الفوائد الصحية الشيقة التي ستجدها خلال قرائتك للسطور التالية.

تاريخ البطيخ

يعتبر البطيخ من الفواكة الكبيرة الحجم الحلوة المذاق، ولكن يعتقد أن هذه الصورة عن البطيخ لم تكن كذلك قديماً حيث كان البطيخ البري فاكهة مرة و باطنها أخضر اللون، والكثير من المعلومات التاريخية عن البطيخ يدور حولها الجدل بسبب عدم وجود معلومات دقيقة، ولكن العديد من المؤرخين يتفقون أن البطيخ كانت بداية زراعته في أفريقيا قبل أن ينتشر في شمال البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. تدعي بعض القصص أن بداية البطيخ كانت في جنوب أفريقيا، ولكن الأدلة تشير إلى أن المصريين القدماء بدأو بزراعة البطيخ قبل 4000 عام، مما يعني أنهم سبقوا سكان جنوب أفريقيا.

ويبقى السؤال الذي يحير المؤرخين وهو لماذا استمر المصريين في زراعة البطيخ بالرغم من مرارة طعمه؟ يعتقد أن السبب في ذلك لإنه كان يتم إستخدامه لحفظ المياه، لتبقى صالحة لأسابيع وربما أشهر إذا تم تخزينها في مناطق باردة وظليلة، وكانت تبرز أهمية ذلك خاصة خلال مواسم الجفاف.

حيثيات الزراعة السليمة للبطيخ

تعد قارة أفريقيا الموطن الرئيسي للبطيخ، ولذلك يحتاج البطيخ إلي طقس دافئ وموسم زراعة طويل، حيث ينمو في درجة حرارة أعلي من 80 درجة فهرنهايت.

وقد أدرك المزارعين من خلال التجربة والخطأ، أن أفضل تربة لنمو البطيخ تكون ذات الرقم الهيدروجيني 6 إلي 6.8، حيث يجب أن تكون التربة حمضية قليلاً.

وبجانب الطقس الدافئ والتربة الحمضية يحتاج البطيخ إلي الكثير من الماء لينمو جيداً حيث يتطلب كل أسبوع حوالي 2-4 بوصة من الماء.

كذلك تعد جذور البطيخ من الخصائص المميزة لهذا النبات، حيث تكون طويلة و رفيعة و تنمو في كل مكان حول النبات.

أنواع البطيخ

البطيخ الخالي من البذور: يعتبر من أنواع البطيخ المعدلة وراثياً وتم إنتاجه سنة 1990م، ويعتبر هذا النوع من أكثر أنواع البطيخ انتشاراً، والفكرة في هذا النوع تكمن في المحافظة علي نفس المذاق الحلو للبطيخ، مع منع نمو البذور وبالتالي تناوله على نحو أسهل.

البطيخ المستطيل: هذا النوع يكون أكبر من الأنواع التي لا تحتوي على البذور، كما يمكن القول بأنه أكثر الأنواع وفرة، ويتميز بشكله المستطيل وقشرته الخضراء ولبه الأحمر ذو المذاق الحلو.

بالإضافة إلى ذلك توجد أنواع أخرى من البطيخ، ولكنها أقل انتشاراً مثل البطيخ الأصفر، الذي يكون لونه أصفر من الداخل.

حقائق شيقة عن البطيخ

  • وجد المنقبين الأثريين بذور البطيخ وبقايا فواكه أخري في مستعمرة ليبية عمرها 5000 آلاف عام.
  • وجد المؤرخون رسومات للبطيخ علي جدران المعابد الفرعونية ترجع لحوالي 4000 آلاف عام مضت.
  • واحدة من تلك الرسومات كانت في مقبرة توت عنخ آمون تصور بطيخة مستطيلة حمراء.
  • أحد الأسباب التي جعلت المصريين يرسمون البطيخ على جدران معابدهم و يحتفظون به داخلها أيضاً كانت بسبب أنه يعتبر مصدر للمياه، ولذلك كان المصريون القدماء يخزنوه من أجل رحلة الحياة الأخرى ليمدهم بالمياه والطاقة.
  • البطيخ لم يكن أحمر اللون من الداخل دائماً، فكان من المعتاد أن يوجد بطيخ ناضج أصفر اللون وحتي برتقالي في بعض الأحيان.
  • اكتسب البطيخ لونه الأحمر، لأن الجين المسؤل عن اللون الأحمر يقترن مع الجين الذي يحدد مستوي السكر في البطيخ، وبالتالي حلاوة الفاكهة.
  • عندما استطاع المزارعين أن يغيروا طعم البطيخ من المرارة إلى الحلاوة، تغير اللون للأحمر.

فوائد البطيخ الغذائية

على الرغم من أن الطماطم معروفة تاريخياً بأنها الفاكهة الرائدة من حيث احتوائها على كميات كبيرة من مادة “الليكوبين” إلا أن بعض الأبحاث اكتشفت مؤخراً أنه من الممكن فعلاً أن يحتوي البطيخ على كميات أكثر مادة “الليكوبين”، حيث تعتبر تلك المادة من الكاروتينات المغذية التي لها أهمية خصوصاً للقلب والأوعية الدموية و صحة العظام. (1)

من بين كل الفواكه المزروعة في الولايات المتحدة الأمريكية، يعتبر البطيخ الفاكهة التي تحتوي على أعلى نسبة من الليكوبين، وترتفع تلك نسبة وجود تلك المادة كلما تحول اللب إلى اللون الأحمر. لذلك من الهام ترك فترة كافية للبطيخ المزروع لكي ينضج بشكل مناسب، للحصول على أعلى قيمة غذائية منه.

وبجانب الليكوبين فقد اهتمت عدة دراسات حديثة بدراسة فوائد مادة السيترولين الموجودة في البطيخ، ويعتبر السيترولين أحد الأحماض الأمينية التي يتم تحويلها إلى مادة الأرجينين بواسطة الكلى وأجهزة أخرى في الجسم، ويعتقد أن هذا التحول إلى مادة الأرجينين يحسن من تدفق الدم و صحة القلب والأوعية الدموية.

يحتوي كل كوب من عصير البطيخ على ما يقرب من 250 ميلجرام من السيترولين، وهو ما يعتبر كمية كبيرة مقارنة مع أنواع الفواكه الأخرى.

والأكثر من ذلك أن علماء الصحة قد وجدوا أدلة على أنه كلما زادت نسبة السيترولين التي يتم تحويلها إلى أرجينين كلما استطاع الجسم أن يمنع تكون الخلايا الدهنية الزائدة عن الحد مما يعود بالنفع في الحفاظ على وزن صحي ومثالي لجسمك.

فوائد البطيخ الصحية

نستعرض عليكم كافة فوائد البطيخ الصحية إستناداً لأحدث الدراسات والأبحاث العلمية المؤكدة كما يلي:

فوائد البطيخ - إنفوجرافيك
فوائد البطيخ – إنفوجرافيك

يحتوي البطيخ على مضادات الأكسدة

يعتبر الإجهاد التأكسدي ظاهرة في جسم الإنسان لا مفر منها، ويحدث عادة بسبب عدم التوازن في مضادات الأكسدة الموجودة بالجسم، ولكن برغم حدوث تلك الظاهرة إلا أننا نستطيع أن نقلل من آثارها الضارة علي صحة أجسامنا.

هذا النوع من الإجهاد يرتبط بالحمض النووي و البروتين و التلف في الغشاء الخلوي، ويعتبر من المهم تناول الأطعمة الصحية والحفاظ علي صحة الجسم لتجنب الأضرار الممكن حدوثها.

ويعد تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة يعتبر من الطرق المفيدة للحفاظ علي صحة الجسم، وقد اكتشفت الدراسات أن تناول ثمار معينة و عصائرها مثل البطيخ و عصير البطيخ من الممكن فعلاً أن يقلل من أضرار الإجهاد التأكسدي حيث أن مضادات الأكسدة الموجودة في البطيخ لديها القدرة علي كبح التفاعلات التأكسدية وجعلها غير مؤذية، وتستمر مضادات الأكسدة في العمل علي كبح التفاعلات التأكسدية لمدة طويلة تصل لأكثر من 90 دقيقة بعد تناولها. (2)

يساعد علي تخفيض ضغط الدم

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلي العديد من الأمراض مثل الأزمات القلبية و السكتات الدماغية و الكثير من الأمراض الفاتكة التي تؤدي للوفاة إذا لم تعالج فوراً.

البطيخ غني بالحمض الأميني “السيترولين” والذي يتم تحويله في الجسم إلي “أرجينين” بالإضافة لذلك يساعد “السيترولين”و”الأرجينين” كلاهما علي إنتاج أكسيد النيتريك الذي يعتبر موسع للأوعية الدموية، حيث يساعدك على الاسترخاء و يقوم بتوسيع الأوعية الدموية، وبذلك يمر المزيد من الدم في الأوعية مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وبالتالي انخفاض معدل الإصابة بالسكتات الدماغية و الاحتشاءات القلبية وأمراض أخرى مرتبطة بإرتفاع ضغط الدم. (3)

يحتوي البطيخ علي الكاروتينات التي تساعد على منع تصلب الشرايين والأوعية الدموية، وبالتالي تقليل معدلات خطر الإصابة بالجلطات الدموية، وقد بينت التجارب الإكلينكية أن المكملات مع البطيخ وعصير البطيخ لها القدرة علي تخفيض ضغط الدم الأبهري.

البطيخ يقلل من مقاومة الأنسولين

عندما يسمع الناس اسم الأنسولين يخطر في بالهم فوراً مرض السكري، حيث يعتبر الأنسولين بالغ الأهمية للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

ويعتبر سكري النمط الثاني اضطراب أيضي، حيث يتميز بإرتفاع نسبة السكر في الدم مع تطوير مقاومة الأنسولين، وفي هذا النوع ينتج الجسم الأنسولين ولكن خلايا الجسم تقاوم تأثير الأنسولين، وإذا لم تعد خلايا الجسم تشعر بتأثير هرمون الأنسولين فإن الطريقة الوحيدة لعلاج مرض السكري تكمن في جعل خلايا الجسم أقل مقاومة للأنسولين. (4)

لحسن الحظ فأن العديد من الدراسات أحدثت تقدماً ملحوظاً في معرفة دور ما تلعبه الأغذية بالنسبة لتطور بعض الأمراض مثل السكري و متلازمة الأيض و مقاومة الأنسولين، ففي إحدى الدراسات علي البدناء المصابين بمرض السكري تم إعطاء عينة مكملات أرجينينL عن طريق الفم مقارنة مع إعطاء حمية غذائية وتمارين الرياضية للعينة الأخرى، أظهرت النتائج أن العلاج طويل المدي بالأرجينين L، كانت له نتائج أكثر فائدة بشكل كبير من ناحية استقلاب الجلوكوز والحساسية للأنسولين.

البطيخ يخفف من آلام العضلات

يشعر الأشخاص بشعور رائع أثناء أداء التمارين الرياضية في الجيم، ولكنهم يشعرون بآلام العضلات بعد ذلك، لحسن الحظ فإن الدراسات أظهرت أن فوائد البطيخ تشمل الحد من آلام العضلات الناتج عن التمرين الشاق.

ذلك لإحتواء البطيخ على عنصر السيترولين L والذي يعتبر من العناصر الفعالة بقوة في استرخاء العضلات الملساء، وتعزيز الأداء الاهوائي، و تخفيف آلام العضلات، بجانب ذلك فإن العديد من الدراسات اقترحت أن له قدرة علي تسريع إزالة حمض اللاكتيك مما يؤدي إلي أداء بدني أفضل. وهكذا، لا دهشة عند معرفة أنه يتزايد إستخدامه في صناعة المستحضرات والمكملات الغذائية الطبيعية للرياضيين. (5)

أضف تعليق