فوائد

فوائد البطيخ | 25 فائدة مؤكدة علمياً بالدراسات والأبحاث

يعتبر البطيخ من الفواكة الصيفية اللذيذة الطعم، الحلوة المذاق فلا يحلو الصيف بدون تناول تلك الفاكهة اللذيذة، وبالإضافة إلى الطعم الرائع فإن فوائد البطيخ الصحية للجسم رائعة وعديدة، أبرزها أنه يحتوي على مضادات الأكسدة، ويساعد على نضارة البشرة وصحة الأسنان، وتخفيض ضغط الدم، يحارب السرطان، يحسن من وظائف الكلى، والعديد من الفوائد الصحية الشيقة التي ستجدها خلال قرائتك للسطور التالية.

تاريخ البطيخ

يعتبر البطيخ من الفواكة الكبيرة الحجم الحلوة المذاق، ولكن يعتقد أن هذه الصورة عن البطيخ لم تكن كذلك قديماً حيث كان البطيخ البري فاكهة مرة و باطنها أخضر اللون، والكثير من المعلومات التاريخية عن البطيخ يدور حولها الجدل بسبب عدم وجود معلومات دقيقة، ولكن العديد من المؤرخين يتفقون أن البطيخ كانت بداية زراعته في أفريقيا قبل أن ينتشر في شمال البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. تدعي بعض القصص أن بداية البطيخ كانت في جنوب أفريقيا، ولكن الأدلة تشير إلى أن المصريين القدماء بدأو بزراعة البطيخ قبل 4000 عام، مما يعني أنهم سبقوا سكان جنوب أفريقيا.

ويبقى السؤال الذي يحير المؤرخين وهو لماذا استمر المصريين في زراعة البطيخ بالرغم من مرارة طعمه؟ يعتقد أن السبب في ذلك لإنه كان يتم إستخدامه لحفظ المياه، لتبقى صالحة لأسابيع وربما أشهر إذا تم تخزينها في مناطق باردة وظليلة، وكانت تبرز أهمية ذلك خاصة خلال مواسم الجفاف.

حيثيات الزراعة السليمة للبطيخ

تعد قارة أفريقيا الموطن الرئيسي للبطيخ، ولذلك يحتاج البطيخ إلي طقس دافئ وموسم زراعة طويل، حيث ينمو في درجة حرارة أعلي من 80 درجة فهرنهايت.

وقد أدرك المزارعين من خلال التجربة والخطأ، أن أفضل تربة لنمو البطيخ تكون ذات الرقم الهيدروجيني 6 إلي 6.8، حيث يجب أن تكون التربة حمضية قليلاً.

وبجانب الطقس الدافئ والتربة الحمضية يحتاج البطيخ إلي الكثير من الماء لينمو جيداً حيث يتطلب كل أسبوع حوالي 2-4 بوصة من الماء.

كذلك تعد جذور البطيخ من الخصائص المميزة لهذا النبات، حيث تكون طويلة و رفيعة و تنمو في كل مكان حول النبات.

أنواع البطيخ

البطيخ الخالي من البذور: يعتبر من أنواع البطيخ المعدلة وراثياً وتم إنتاجه سنة 1990م، ويعتبر هذا النوع من أكثر أنواع البطيخ انتشاراً، والفكرة في هذا النوع تكمن في المحافظة علي نفس المذاق الحلو للبطيخ، مع منع نمو البذور وبالتالي تناوله على نحو أسهل.

البطيخ المستطيل: هذا النوع يكون أكبر من الأنواع التي لا تحتوي على البذور، كما يمكن القول بأنه أكثر الأنواع وفرة، ويتميز بشكله المستطيل وقشرته الخضراء ولبه الأحمر ذو المذاق الحلو.

بالإضافة إلى ذلك توجد أنواع أخرى من البطيخ، ولكنها أقل انتشاراً مثل البطيخ الأصفر، الذي يكون لونه أصفر من الداخل.

حقائق شيقة عن البطيخ

  • وجد المنقبين الأثريين بذور البطيخ وبقايا فواكه أخري في مستعمرة ليبية عمرها 5000 آلاف عام.
  • وجد المؤرخون رسومات للبطيخ علي جدران المعابد الفرعونية ترجع لحوالي 4000 آلاف عام مضت.
  • واحدة من تلك الرسومات كانت في مقبرة توت عنخ آمون تصور بطيخة مستطيلة حمراء.
  • أحد الأسباب التي جعلت المصريين يرسمون البطيخ على جدران معابدهم و يحتفظون به داخلها أيضاً كانت بسبب أنه يعتبر مصدر للمياه، ولذلك كان المصريون القدماء يخزنوه من أجل رحلة الحياة الأخرى ليمدهم بالمياه والطاقة.
  • البطيخ لم يكن أحمر اللون من الداخل دائماً، فكان من المعتاد أن يوجد بطيخ ناضج أصفر اللون وحتي برتقالي في بعض الأحيان.
  • اكتسب البطيخ لونه الأحمر، لأن الجين المسؤل عن اللون الأحمر يقترن مع الجين الذي يحدد مستوي السكر في البطيخ، وبالتالي حلاوة الفاكهة.
  • عندما استطاع المزارعين أن يغيروا طعم البطيخ من المرارة إلى الحلاوة، تغير اللون للأحمر.

فوائد البطيخ الغذائية

على الرغم من أن الطماطم معروفة تاريخياً بأنها الفاكهة الرائدة من حيث احتوائها على كميات كبيرة من مادة “الليكوبين” إلا أن بعض الأبحاث اكتشفت مؤخراً أنه من الممكن فعلاً أن يحتوي البطيخ على كميات أكثر مادة “الليكوبين”، حيث تعتبر تلك المادة من الكاروتينات المغذية التي لها أهمية خصوصاً للقلب والأوعية الدموية و صحة العظام. (1)

من بين كل الفواكه المزروعة في الولايات المتحدة الأمريكية، يعتبر البطيخ الفاكهة التي تحتوي على أعلى نسبة من الليكوبين، وترتفع تلك نسبة وجود تلك المادة كلما تحول اللب إلى اللون الأحمر. لذلك من الهام ترك فترة كافية للبطيخ المزروع لكي ينضج بشكل مناسب، للحصول على أعلى قيمة غذائية منه.

وبجانب الليكوبين فقد اهتمت عدة دراسات حديثة بدراسة فوائد مادة السيترولين الموجودة في البطيخ، ويعتبر السيترولين أحد الأحماض الأمينية التي يتم تحويلها إلى مادة الأرجينين بواسطة الكلى وأجهزة أخرى في الجسم، ويعتقد أن هذا التحول إلى مادة الأرجينين يحسن من تدفق الدم و صحة القلب والأوعية الدموية.

يحتوي كل كوب من عصير البطيخ على ما يقرب من 250 ميلجرام من السيترولين، وهو ما يعتبر كمية كبيرة مقارنة مع أنواع الفواكه الأخرى.

والأكثر من ذلك أن علماء الصحة قد وجدوا أدلة على أنه كلما زادت نسبة السيترولين التي يتم تحويلها إلى أرجينين كلما استطاع الجسم أن يمنع تكون الخلايا الدهنية الزائدة عن الحد مما يعود بالنفع في الحفاظ على وزن صحي ومثالي لجسمك.

فوائد البطيخ الصحية

نستعرض عليكم كافة فوائد البطيخ الصحية إستناداً لأحدث الدراسات والأبحاث العلمية المؤكدة كما يلي:

فوائد البطيخ - إنفوجرافيك

فوائد البطيخ – إنفوجرافيك

يحتوي البطيخ على مضادات الأكسدة

يعتبر الإجهاد التأكسدي ظاهرة في جسم الإنسان لا مفر منها، ويحدث عادة بسبب عدم التوازن في مضادات الأكسدة الموجودة بالجسم، ولكن برغم حدوث تلك الظاهرة إلا أننا نستطيع أن نقلل من آثارها الضارة علي صحة أجسامنا.

هذا النوع من الإجهاد يرتبط بالحمض النووي و البروتين و التلف في الغشاء الخلوي، ويعتبر من المهم تناول الأطعمة الصحية والحفاظ علي صحة الجسم لتجنب الأضرار الممكن حدوثها.

ويعد تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة يعتبر من الطرق المفيدة للحفاظ علي صحة الجسم، وقد اكتشفت الدراسات أن تناول ثمار معينة و عصائرها مثل البطيخ و عصير البطيخ من الممكن فعلاً أن يقلل من أضرار الإجهاد التأكسدي حيث أن مضادات الأكسدة الموجودة في البطيخ لديها القدرة علي كبح التفاعلات التأكسدية وجعلها غير مؤذية، وتستمر مضادات الأكسدة في العمل علي كبح التفاعلات التأكسدية لمدة طويلة تصل لأكثر من 90 دقيقة بعد تناولها. (2)

يساعد علي تخفيض ضغط الدم

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلي العديد من الأمراض مثل الأزمات القلبية و السكتات الدماغية و الكثير من الأمراض الفاتكة التي تؤدي للوفاة إذا لم تعالج فوراً.

البطيخ غني بالحمض الأميني “السيترولين” والذي يتم تحويله في الجسم إلي “أرجينين” بالإضافة لذلك يساعد “السيترولين”و”الأرجينين” كلاهما علي إنتاج أكسيد النيتريك الذي يعتبر موسع للأوعية الدموية، حيث يساعدك على الاسترخاء و يقوم بتوسيع الأوعية الدموية، وبذلك يمر المزيد من الدم في الأوعية مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وبالتالي انخفاض معدل الإصابة بالسكتات الدماغية و الاحتشاءات القلبية وأمراض أخرى مرتبطة بإرتفاع ضغط الدم. (3)

يحتوي البطيخ علي الكاروتينات التي تساعد على منع تصلب الشرايين والأوعية الدموية، وبالتالي تقليل معدلات خطر الإصابة بالجلطات الدموية، وقد بينت التجارب الإكلينكية أن المكملات مع البطيخ وعصير البطيخ لها القدرة علي تخفيض ضغط الدم الأبهري.

البطيخ يقلل من مقاومة الأنسولين

عندما يسمع الناس اسم الأنسولين يخطر في بالهم فوراً مرض السكري، حيث يعتبر الأنسولين بالغ الأهمية للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

ويعتبر سكري النمط الثاني اضطراب أيضي، حيث يتميز بإرتفاع نسبة السكر في الدم مع تطوير مقاومة الأنسولين، وفي هذا النوع ينتج الجسم الأنسولين ولكن خلايا الجسم تقاوم تأثير الأنسولين، وإذا لم تعد خلايا الجسم تشعر بتأثير هرمون الأنسولين فإن الطريقة الوحيدة لعلاج مرض السكري تكمن في جعل خلايا الجسم أقل مقاومة للأنسولين. (4)

لحسن الحظ فأن العديد من الدراسات أحدثت تقدماً ملحوظاً في معرفة دور ما تلعبه الأغذية بالنسبة لتطور بعض الأمراض مثل السكري و متلازمة الأيض و مقاومة الأنسولين، ففي إحدى الدراسات علي البدناء المصابين بمرض السكري تم إعطاء عينة مكملات أرجينينL عن طريق الفم مقارنة مع إعطاء حمية غذائية وتمارين الرياضية للعينة الأخرى، أظهرت النتائج أن العلاج طويل المدي بالأرجينين L، كانت له نتائج أكثر فائدة بشكل كبير من ناحية استقلاب الجلوكوز والحساسية للأنسولين.

البطيخ يخفف من آلام العضلات

يشعر الأشخاص بشعور رائع أثناء أداء التمارين الرياضية في الجيم، ولكنهم يشعرون بآلام العضلات بعد ذلك، لحسن الحظ فإن الدراسات أظهرت أن فوائد البطيخ تشمل الحد من آلام العضلات الناتج عن التمرين الشاق.

ذلك لإحتواء البطيخ على عنصر السيترولين L والذي يعتبر من العناصر الفعالة بقوة في استرخاء العضلات الملساء، وتعزيز الأداء الاهوائي، و تخفيف آلام العضلات، بجانب ذلك فإن العديد من الدراسات اقترحت أن له قدرة علي تسريع إزالة حمض اللاكتيك مما يؤدي إلي أداء بدني أفضل. وهكذا، لا دهشة عند معرفة أنه يتزايد إستخدامه في صناعة المستحضرات والمكملات الغذائية الطبيعية للرياضيين. (5)

كما يساعد عنصر السيترولين L على أداء المزيد من التمارين الرياضية واسترداد الطاقة بعدها.

البطيخ يحسن من وظائف الكلى

علي عكس ما يعتقد بعض الناس فإن البطيخ ليس مجرد فاكهة تحتوي على نسبة كبيرة من المياة وحلوة المذاق فحسب، فهو يحتوي علي العديد من العناصر الغذائية المفيدة، منها الكالسيوم و البوتاسيوم اللذان يساعدان الكلى على طرد السموم من الجسم.

بجانب ذلك فالكالسيوم الموجود في البطيخ له أهمية في تنظيم وظائف الخلايا و الحفاظ على بنية الخلية و الاستفادة من عملية تمايز الخلية، كما يساعد الكالسيوم في تخفيض تركيز حمض اليوريك في الدم، حيث أن الزيادة في هذا الحمض عن الحد الطبيعي تؤدي إلي الإصابة بفرط حمض يوريك الدم مما يجعل الجسم معرضاً للإصابة بالمرض. (6)

يعمل البوتاسيوم و الكالسيوم الموجود في البطيخ علي التقليل من خطر الإصابة بأمراض الكلي حيث يقوم بتقليل الكميات الزائدة من حمض اليوريك.

كما أنه من فوائد البطيخ أنه يعمل على حث الجسم علي إخراج البول مما يساعد بدوره على تطهير الكلى وعلى أدائها لوظائفها بصورة صحيحة.

يمكنك الحصول على كمية أكبر من المياة، التي لا غنى عنها بالطبع في الوقاية من أمراض الكلى وعلاجها من خلال تناول البطيخ.

البطيخ يحارب السرطان

وجدت الأبحاث الحديثة علاقة بين المركبات الغذائية النشطة حيوياً و الوقاية والعلاج من السرطان، وأحد هذه المركبات التي أولتها الدراسات عناية “الليكوبين” حيث بدا أنه يتعارض مع مراحل عديدة من تطور السرطان، حيث تتضح وظائف الليكوبين في تخفيض معدلات الزيادة في الأنسولين والتي تعتبر خطوة حيوية للحد من انتشار السرطان.

أظهرت أدلة أخرى أن الليكوبين يساعد على انحسار السرطان عن طريق استهداف واعتراض نمو الخلايا السرطانية و موت الخلية المبرمج وتنظيم إفراز الجسم للهرمونات. (7)

بجانب ذلك فإن البطيخ يحتوي على مضادات الأكسدة التي تجعله بجوار تأثير مادة الليكوبين من أفضل الأغذية التي يمكن إضافتها بسهولة لمائدة الطعام لمكافحة السرطان.

فوائد البطيخ لصحة القلب

تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية العديد من الوفيات، ويعتبر محتوى الكوليسترول أحد العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتحديداً الانخفاض والارتفاع في نسبة كثافة البروتين الدهني، حيث وجدت دراسات عديدة أن الزيادة في البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) عن ( 10 مليجرام لكل ديسيلتر) ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية بنسبة 12% مما يدل على أهمية الحفاظ على مستويات منخفضة من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، و مستويات مناسبة من البروتين الدهني عالي الكثافة(HDL)، ويتفق الكثير من الباحثين والعلماء على أن مستويات كوليسترول (LDL) في الدم تعتبر مؤشر قوي للأصابة بمرض الشريان التاجي، وخاصة المرضي الذين يعانون من داء السكري، وبالتالي فإن تخفيض نسبة كوليسترول(LDL) سوف يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ولحسن الحظ فإن البطيخ يحتوي على كميات وفيرة من الليكوبين والتي أظهرت فاعلية في تخفيض نسب كوليسترول (LDL)، ففي إحدى الدراسات أعطي العلماء 60 مليجرام من الليبكوين يومياً لمدة 3 شهور لعينة البحث وأظهرت النتائج انخفاض نسبة كوليسترول (LDL) في بلازما الدم بمعدل 14%. (8)

وجدت الإحصائيات أن خطر الإصابة بالذبحة القلبية يقل بنسبة 1:3 عندما ينخفض معدل الكوليسترول، وبذلك فمن فإن الأشخاص الذين يستهلكون مادة الليكوبين والتي توجد في أطعمة مثل البطيخ يقل خطر الإصابة لديهم بمضاعفات أمراض القلب بنسبة 30 – 40%. (إقرأ أكثر عن: فوائد الطماطم)

البطيخ لصحة العينين

تتدهور صحة العينين مع التقدم في السن، ولكن يمكن اتخاذ بعض الإجراءات البسيطة والمريحة، للوقاية من انحلال شبكة العين السابق لأوانه و العديد من أمراض العين المؤسفة.

العديد من الدراسات والأبحاث ركزت على الدور الذي تلعبه الكاروتينات و الفيتامينات لصحة العينين، فمن المعروف أن فيتامين A يعتبر من الفيتامينات الأساسية للحفاظ على صحة العينين، حيث أن النقص في هذا الفيتامين الحيوي من الممكن أن يسبب الإصابة بالضمور البقعي و جفاف الملتحمة، ولقد أظهرت الأدلة أن الأطعمة التي تحتوي على الكاروتينات طليعة فيتامين A لها القدرة على منع هذه الآثار الضارة من خلال القضاء على أنواع من التفاعلات التأكسدية.

بالإضافة لذلك وجدت دراسة مختبرية على البشر لخلايا شبكة العين أن إضافة الليكوبين (الكاروتين الموجود في البطيخ) يساعد بشكل كبير في منع تشكل فجوات شبكة العين مما يقود إلى تحسين صحة العينين و انخفاض معدلات الإصابة بأمراض العينين مثل إعتام عدسة العين و المياه الزرقاء. (9)

وبذلك تمتد فوائد البطيخ لتجعله غذاء رائع لصحة العينين حيث يعتبر مصدر غني بالكاروتينات و مضادات الأكسدة التي تشكل علاج مثالي للوقاية من الضمور البقعي. (إقرأ أيضاً: فوائد الجزر)

فوائد البطيخ للجنس

أظهرت إحدى الدراسات الحديثة تقريباً أن 1 من كل 52 رجل علي مستوى العالم لديه درجة من درجات الضعف الجنسي، وبناءاً على نفس التقديرات توقعت الدراسة انه من الممكن أن يزداد عدد المصابين بالضعف الجنسي إلي الضعف خلال الخمس وعشرون عاماً القادمة مما يدل على الضرورة الملحة لإيجاد علاج للضعف الجنسي.

لحسن الحظ فإن الأطباء والباحثين قد قاموا بدراسه هذه المشكلة وتمكنوا في النهاية من فهم العملية البيولوجية التي تكمن ورائها، وبعد الكثير من الأبحاث والإدعاءات الكاذبة ولأكثر من خمسين عاماً ماضية، يعلم الأطباء الآن أن حل مشكلة ارتخاء القضيب لا يقتصر على التحفيز السلس لأوردة القضيب، وإنما في حصول الجسم على مركب “أرجينين L” الذي يحفز على إنتاج حمض النيتريك والارجينين في الجسم، ذلك المركب يتواجد وبكميات كبيرة في البطيخ. (10)

وأظهرت دراسة تم إعطاء مركب “أرجينين L” فيها إلى 40 رجلاً  كعينة كلاً منهم يعاني من ضعف الإنتصاب، أنه مفيد في علاج تلك الحالة وتحسين الأداء الجنسي خاصة وإذا تم تناوله مع المستحضرات الدوائية الأخرى.

طرق طبيعية لتسريع الحمل وزيادة الخصوبة

البطيخ مفيد في حالات الربو

يصيب الربو ما يقرب من 9% من الأطفال وحوالي 7% من البالغين، وحوالي 70 – 90% من الأشخاص المصابين بالربو يعانون من أعراض ربو ناتجة عن الإجهاد البدني.

من الطبيعي أن نتنفس من الأنف حيث تعمل على تنقية الهواء و تدفئته وترطيبه، ولكن عندما نبذل مجهود بدني فإننا نتنفس بسرعة وبعمق من خلال الفم، ولذلك فإن الهواء الذي يدخل إلى الرئتين يكون أبرد و جاف أكثر من المعتاد.

الأشخاص المصابين بالربو، تكون الشعب الهوائية حساسة للهواء الجاف ومن الممكن أن تنتفخ الشعب الهوائية نتيجة تنفس الهواء الجاف وتقود إلي تقطع في التنفس وتحدث نوبة الربو، بينما الأشخاص الذين لا يعانون من الربو وليست لديهم حساسية في الشعب الهوائية ولم يمروا بنوبات حادة عندما يتعرضوا للهواء البارد أو الجاف، فقد وجدت الدراسات أنه من الممكن أن تكون هناك صلة بين استهلاك العناصر الغذائية والإصابة بالربو.

وأحد تلك العناصر الغذائية التي تعتبر محل للتساؤل هي حمض الأسكوربيك أو فيتامين C، وقد أجريت العديد من الاختبارات لتحديد ما إذا كان فيتامين C يساعد على الحماية من أمراض انسداد مجرى الهواء لدي الأشخاص الذين يعانون أعراض ربو ناتجة عن المجهود البدني، وكانت النتائج متنوعة ولذلك يصعب التحديد. (11)

على الرغم من أن الأبحاث لم تجد إجابة دالة إحصائياً، ولكن العديد من المرضي في هذه الأبحاث يستفيدون من العلاج بالفيتامين مما يشير إلي أن فيتامين C والذي يوجد في البطيخ ربما يساعد في علاج الربو.

البطيخ يساعد على الهضم

يعتبر الإمساك أحد أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعاً، وهناك عدة عوامل تسبب الإمساك مثل بعض الأدوية، نقص الألياف في الغذاء، نقص التغذية، المرض، ولكن المسبب الأول نقص السوائل في الجسم، ولذلك فإن شرب كمية كافية من الماء تمنع هذه المشكلة من الحدوث، حيث أن الجسم يمتص السوائل عادة بواسطة الأماء الدقيقة، ولكن عندما لا يمتص الجسم ما يكفي من السوائل يحدث الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي، ولأن البطيخ يحتوي على كميات كبيرة من المياه، كما يعتبر مصدر غني بالألياف، فهو يعزز من أداء الجهاز الهضمي ويحافظ على صحته.

بارغم من أن أغلب محتويات البطيخ هي من الماء إلا أن الماء الذي يحتويه البطيخ له فوائد صحية عديدة، فبدلاً من شرب الكمية الموصى بها من الماء 9-13 كوب يومياً يمكنك أن تقلل هذا العدد من خلال تناول البطيخ كوجبة خفيفة تساعد على الهضم.

البطيخ يساعد على علاج اضطرابات العضلات

أدرك الأطباء أن الالتهابات المزمنة والبسيطة عرض شائع للكثير من الأمراض مثل البدانة و السكري وحتي اضطرابات العضلات مثل الحثل العضلي الدوشيني (DMD) وفي مثل هذه الاضطرابات يكون هناك انحلال عضلي حاد يؤدي إلى التهاب مزمن بجانب عدد من الأعراض الأخرى، وللمساعدة في علاج هذ الاضطراب استخدم الباحثين مركب الأرجينينL حيث يعقيق إرسال إشارات الحساسية المتتالية.

في إحدى الدراسات التي التي تتعلق بالحثل العضلي الدوشيني والتي أجريت على الحيوانات، وجد الباحثين أن استهلاك الأرجنين L يخفض من مستوى الحساسية و انحلال العضلات، وتعتبر أحد الأسباب المؤدية إلي الحثل العضلي الدوشيني (DMD) هو مستوى السيتوكين الذي يدعى بالعامل النووي(NF) حيث تبدو إشارات العامل النووي متقطعة في هذ الاضطراب بالذات. (12)

عندما استخدم الأرجينينL لعلاج الأعراض الناجمة عن الحثل العضلي الدوشيني، كان الأرجينين L يعمل على تثبيط تدافع إشارات العامل النووي أيضاً، وبالتالي تعزيز سلامة الغشاء العضلي أيضاً وبذلك يطرح كخيار علاجي للتحكم في ذلك المرض.

البطيخ يحافظ على صحة ونضارة البشرة

نلجأ جميعاً إلى فيتامين C عندما نشعر بإلتهاب الحلق أو عندما نشعر بنزلة برد، ولكن لفيتامين C فوائد عديدة أخري بجانب علاج البرد، حيث يعتبر فيتامين C و فيتامين E من أهم مضادات الأكسدة الطبيعية التي تقاوم الشيخوخة، حيث يسمح الوزن الجزيئي الصغير بالتغلغل داخل البشرة والحث على إنتاج الكولاجين الذي يعتبر ضروري للمحافظة على نضارة وصحة البشرة.

كما يساعد الكولاجين إيضاً على حماية الجلد من أضرار الشمس الناتجة عن التعرض الزائد للأشعة فوق البنفسجية حيث تظهر أظرارها على الجلد الخارجي حيث تظهر علامات الشيخوخة والتجاعيد على الجلد. (13)

يعمل فيتامين C على حماية الجلد من الأضرار التي يتعرض لها لذلك من المهم أن نتناول الأغذية التي تحتوي على فيتامينC مثل الحمضيات و الجوافة والفلفل الحار بالإضافة للبطيخ.

تجدر الإشارة هنا إلى أن العناية بالجمال تبدأ من الداخل قبل الخارج ولذلك علينا أن نتناول الأطعمة التي تحافظ على نضارة وجمال البشرة قبل اللجوء إلى مستحضرات التجميل.

البطيخ يحفز نمو بصيلات الشعر

يعتبر الصلع من الأمور المزعجة التي من الممكن أن تصيب الرجال ويسعون لتجنبها، وعلى الجانب الآخر فإن النساء تحاول تجنب الشعر الخفيف والمتساقط، فالمشكلة ليست ظاهرياً فحسب ولكن لها بعد نفسي على المصاب أيضاً.

تحتوي بصيلات شعر الثديات على جزء شبيه بالحلمة الصغيرة و غلاف خلايا جلدي يمر بدورة من النمو، ومن المؤكد أن بعض عوامل النمو تؤدي إلى ظهور الخلايا الخارجية في أنسجة بصيلات الشعر تؤدي إلى إنتاج وتكاثر بصيلات الشعر مما يجعل الشعر كثيفاً. (14)

يعتبر حمض الأسكوروبيك-L و فوسفات الرصاص الثنائي مشتق من فيتامين C ولهم دور في تحفيز الخلايا الليفية و أوستوبلاستس، كما اقترح الباحثون أن المكملات التي تحتوي على هذه المركبات من الممكن أن تكون مفيدة لنمو الشعر، فعندما نمت بصيلات الشعر بشكل معزول وتم علاجها بهذه المركبات رأى العلماء تحفيز كبير لنمو الخلايا الحلمية الجلدية وأيضاً تمدد في بصيلات الشعر.

وتوحي تلك النتائج بأن فيتامين C يساعد على نمو بصيلات الشعر، ولذلك يعتبر من الأهمية تناول البطيخ للحفاظ على صحة الشعر حيث يعتبر مصدر غني بفيتامين C.

البطيخ يساعد على إنقاص الوزن

يحتوي البطيخ على كميات كبيرة جداً من الماء، لذلك ليس من الغريب إذا سمعت صديقاً أخبرك عن فوائد البطيخ في مساعدته على خسارة الوزن.

يحتوى البطيخ على مستويات عالية من السيترولين مما يعني أنه عندما تتفاعل أجسامنا مع هذا الحمض الأميني، فمن الممكن أن تحوله إلى حمض أميني يعرف بإسم الأرجينين.

في الأونة الأخيرة، وجدت العديد من الدراسات أدلة على أنه كلما زادت التحويلات من السيترولين إلى الأرجينين تزداد ممانعة الحمض الأميني لنشاط إنزيمي يعرف إختصاراً (TNAP)، ومن المثير أن منع الأنشطة الأيضية لهذا الإنزيم ربما يساعد على منع تراكم الفائض من الدهون فى الخلايا الدهنية، ويعتقد أن سبب هذا يرجع إلى وظائف الأرجينين فى الجسم، حيث وجد الباحثون أن الأرجينين يحفز على تحلل الدهون و استخراج الجينات التي تعتبر مسئولة عن أكسدة الأحماض الدهنية. (15)

كلما زادت نسبة الأحماض الدهنية التي تتحول إلى ثاني أكسيد الكربون و مياه، تقل نسبة الدهون المخزنة فى الجسم.

إستراتيجية مجربة لخسارة 10 كيلو جرام في شهر واحد ، 7 أخطاء شائعة في خسارة الوزن ، 13 طريقة مؤكدة علمياً لخسارة الوزن بدون دايت أو تمارين رياضية

البطيخ غذاء مثالي لصحة العظام

العديد من الناس يفكرون عادة بالحليب أو الكالسيوم لتحسين صحة العظام، إلا أن فوائد البطيخ تشمل ذلك الأمر كذلك. فبجانب فائدة الليكوبين المتواجد في البطيخ لصحة القلب والأوعية الدموية فإن له فوائد لصحة العظام والوقاية من هشاشة العظام الناتجة عن التقدم في السن، ويصنف الليكوبين من مضادات الأكسدة حيث يقلل من الإجهاد التأكسدي الناجم عن الشوارد الحرة في الجسم مما يؤدي إلى تقليل نشاط الخلايا البانية و الهادمة للعظم، والتي تصنف من الخلايا الضارة حيث يعتبروا من أول الأسباب التي تؤدي إلى تطور الأمراض و هشاشة العظام.

اكتشفت إحدى الدراسات طريقة أخرى لليكوبين يعمل من خلالها على إحداث تأثير وقائي للجسم و للعظام، حيث يعمل على منع ارتشاف العظام مما يؤدي إلى منع فقدان العظام بشكل كبير. (16)

ومن حسن الحظ أن البطيخ يحتوي على كميات كيبرة من الليكوبين و بعضاً من الكالسيوم مما يجعله غذاء مثالي للمحافظة على صحة العظام.

البطيخ مفيد للعضلات و الأعصاب

عندما تفكر في الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، فعلى الأرجح لن يتبادر إلى ذهنك البطيخ بإعتباره مصدر طبيعي للبوتاسيوم، إلا أنه رغم ذلك يحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم، الذي له فوائد كبيرة لصحة العضلات والأعصاب.

أحد أهم وظائف البوتاسيوم هو تنظيم اهتياجية الأعصاب والأنسجة العضلية، ويتواجد كل من الماغنسيوم و البوتاسيوم ككاتيونات داخل الخلايا، وتتواجد تركيزات البوتاسيوم على كلا الجانبين داخل غشاء الخلية وخارج غشاء الخلية، وتساهم بشكل كبير في إراحة الخلية من الجهد الغشائي، وهكذا يساعد البوتاسيوم على تحديد الدرجة والتردد الذي يجعلنا نشعر براحة وانقباض العضلات.

كما يعتبر البطيخ ناقل طبيعي للكهرباء، مما يعني أنه من العناصر الغذائية الهامة لأجسامنا، حيث يحتاجها الجسم للتجديد فتقوم بإرسال النبضات الرئيسية التي تؤثر على القلب و العضلات و الأعصاب.

البطيخ يخفف من حدة الالتهابات

سبق وناقشنا من قبل إمكانية أن يقدم البطيخ بعناصره الغذائية، كخيار علاجي للحثل العضلي الدوشيني الذي يسبب اثار الالتهاب، وعلى الرغم من أنه قد يبدو أنه هناك تشابه في الالتهاب المزمن و البسيط قصير الأمد، إلا أنهم مختلفين تماماً، مما يعني أن طرق علاجهم تكون مختلفة أيضاً.

في عدة دراسات تم اختبار تناول بودرة البطيخ لرؤية إذا ما كانت آثارها سوف تقلل الالتهابات الناتجة عن ديكستران كبريتات الصوديوم، وكانت نتائج الاختبارات التي تمت على الفئران إيجابية، بالرغم من أن مكملات الأرجينين L و السيترولين L لهم القدرة على التقليل من حدة الالتهابات إلا أن هذه الدراسة تهدف إلى اكتشاف إذا ما كان لبودرة البطيخ نفس تأثير الأرجينين L و السيترولين L.

وفي الواقع فإن علاج DSS الذي استخدم على الفئران سبب الالتهابات، ولكن العلاج ببودرة البطيخ خفف من الالتهابات على مدى فترة معينة من الزمن، ولأن الالتهابات تساهم بقوة في كثير من الأمراض والاضطرابات مثل تصلب الشرايين و أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى، فإن إيجاد طرق لعلاج الالتهابات سيكون أمراً في غاية الأهمية. (17)

البطيخ و القلويات

فقدت العديد من الوجبات الغذائية مصداقيتها وفاعليتها، عندما تم ترشيحها من أجل خسارة الوزن خلال فترة زمنية قصيرة، فهناك العديد من الوجبات التي تعتبر غير مفيدة في الواقع لصحة الجسم ويتم تناولها بهدف خسارة الوزن و بطريقة غير صحية، كما أنها من الممكن ألا تقوم بتثبيت الوزن بعد فقدانه.

وربما تكون قد سمعت أن “النظام الغذائي القلوي” وعلاقته بفقدان الوزن خطأ متداول، وفي الحقيقة لا يوجد علاقة بينه وبين خسارة الوزن، وقد تم إحراء العديد من الأبحاث حول إضافة الأطعمة القلوية إلى النظام الغذائي.

قد تقلل القلويات من حدة الأمراض المزمنة، وبالنسبة للبشر فنحن بحاجة إلي مراقبة درجة الحموضة و التحكم بها عند مدي 7.4 PH.

تقليل درجة الحمض في الجسم و التركيز على الأطعمة القلوية، يعمل على منع فقدان الكتلة العضلية التي تتأثر بتقدم السن، كما اقترحت الدراسات أن مكملات المعادن القلوية من الممكن أن تخفف آلام الظهر المزمنة، كما لاحظت الدراسات أن العلاج الكيميائي يؤثر بشكل كبير على درجة الحموضة مما يؤدي إلى تحفيز القلاء الأيضي في مرضى العلاج الكيميائي والذي يعتبر مفيد في تعزيز بعض العلاجات.

بخلاف أن الأطعمة القلوية مفيدة لآلام الظهر و المرضي الذين يعالجون بالكيماوي، فالأطعمة القلوية مثل البطيخ ثبت أنها تقلل من علامات تقدم السن، وتمنحك حياة أكثر صحية.

البطيخ يساعد على التئام الجروح

فيتامين C (حمض الاسكوربيك) يشترك في كل مرحلة من مراحل التئام الجروح، والكمية الموصى بها من فيتامين C حوالي 60 مليجرام، ولكن وجد الباحثون أن المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة أعلى من الموصى بها لها دور في تسريع عملية التئام الجروح.

تم إعطاء عدد من المرضي في إحدى الدراسات من 500-3000 مليجرام من فيتامين C من أجل التئام الجروح التي تعقب العمليات الجراحية، وجد الأطباء أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين C وتناولوا مكملات حمض الاسكوربيك ان ذلك ساهم في إلتئام جروحهم بشكل كبير. (إقرأ أيضاً: فوائد البرتقال)

يرجع السبب في ذلك إلى طبيعة عملية التئام الجروح، أثناء المرحلة الالتهابية الأولى تتجمع التجلطات بشكل عنقودي في المنطة المصابة بالجرح، ثم تحدث بعد ذلك عملية التدمير الذاتي وتمحي من المنطقة المصابة ويحدث الالتئام. ولكي يحدث هذا فإن فنحن بحاجة إلى فيتامين C حيث تستطيع التجلطات أن تقوم بعملية موت الخلايا المبرمج.

لفيتامين C أهمية أثناء مرحلة تكاثر خلايا الجلد وتعافيها حيث يساعد في إنضاج و إنحلال الكولاجين الذي يعتبر مهم لتشكيل الندوب.

وفي النهاية و بعد عملية الالتئام، فإن مستويات حمض الاسكوربيك في بلازما الدم تتتاقص بشكل كبير، ولذلك فإنه من المفترض أن نسد هذا النقص بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C من أجل تسريع عملية الشفاء. (18)

ويعتبر البطيخ فاكهة رائعة ننصح بها إذا كنت تريد أن تحصل على كميات من فيتامين C.

البطيخ وتلف الخلايا

تعتبر الشوارد الحرة من الأصناف الكيميائية شديدة التفاعل لأنها تتكون من إلكترون وحيد، ولذلك تعتبر غير مستقرة وتشكل خطورة خاصة للأنظمة البيولوجية، ففي البشر تسبب الإجهاد التأكسدي، ولسوء الحظ يعتبر الضرر التأكسدي الناتج من الشوارد الحرة أمر طبيعي الحدوث، يؤثر سلباً على صحة الجسم ويساعد على حدوث الأمراض، إلا أنه توجد بعض الأغذية الطبيعية مثل البطيخ التي تحتوي على مواد يمكن أن تحمينا بشكل أساسي من الضرر التي تسببه الشوارد الحرة ولكن إلى حد معين.

تلك المواد تشمل مضادات الأكسدة وفيتامين سي اللذان يساعدان في إبطال ضرر الشوارد الحرة، حيث يعتبر الإجهاد التأكسدي الناتج من الشوارد الحرة سبب رئيسي للشيخوخة والعديد من الأمراض المرتبطة بتقدم السن. (19)

إن استهلاك كميات كافية من فيتامين C يومياً سواء عن طريق المكملات أو الفواكه مثل البرتقال و البطيخ، سوف يساعد على تقليل الضرر الناجم عن الإجهاد التأكسدي إلى أدنى حد، ويحافظ على صحة جسمك.

البطيخ يساعد على الوقاية من ضربات الشمس

يحتوي البطيخ على حوالي92% من المياه، والنسبة الباقية تتكون من المعادن و العناصر والمركبات الغذائية الأخري. مما يجعله غذاء مثالي للوقاية من ضربة الشمس والأمراض الأخرى المرتبطة بالحرارة، كذلك يعتبر فاكهة رائعة تساعد على تقليل درجة حرارة الجسم المرتفعة،كما يساعد على تخفيض ضغط الدم.

وجدت بعض الدراسات في علم الأوبئة والأمراض، أن ما يقرب من 240 حالة وفاة سنوياً في الولايات المتحدة سببها ضربة الشمس، وللحماية من الإصابة بضربة الشمس يجب استهلاك كميات كافية من المياه والسوائل و الحذر من المجهود العالي.

الكمية الكبيرة من المياه والسوائل المرطبة التي يحتويها البطيخ تساعد على ترطيب الجسم و تحفيز إخراج السوائل الزائدة في شكل عرق يعمل على تبريد حرارة الجسم المرتفعة.

العديد من العمال الذين يعملون في الهواء الطلق مثل عمال البناء عرضة للإصابة بضربة الشمس، ولذلك فإن بعض البلدان مثل الهند وخاصة البلدان الإستوائية يتناول هؤلاء العمال بها البطيخ يومياً أثناء عملهم في حرارة الشمس الشديدة.

البطيخ يساعد على تقوية الجهاز المناعي للجسم

العديد من الأمهات تحضر لآبنائها كوب عصير من البرتقال عندما يبدأون بالشعور بنزلة برد وهم محقون في هذا الشأن، حيث تحتوي فواكه الحمضيات مثل البرتقال على كميات وفيرة من فيتامين C الذي يحارب نزلات البرد.

عندما نصاب بالعدوى أو المرض أو نشعر بالتعب والإجهاد ، فإن تركيز فيتامين C يتناقص بسرعة في بلازما الدم وكرات الدم البيضاء، وبالتالي فإن أجسامنا تفتقر إلى الفيتامين، ولذلك فإن مكملات فيتامين C تعزز من أداء الجهاز المناعي للجسم عندما نصاب بالمرض، عن طريق تحسين عمل مضادات الميكروبات والخلايا القاتلة لنشاط المرض مثل الليمفاويات والتي تعتبر نوع من خلايا الدم والتي يتم إستدعائها أثناء العدوى والمرض.

وقد أثبت الباحثون أن استهلاك كميات كافية من فيتامين C “الذي يتواجد أيضاً في البطيخ” يقلل من الأعراض والفترة الزمنية للعدوى مثل عدوي البرد الشائعة.

فوائد البطيخ لصحة الأسنان

بعد كل الفوائد السابقة التي تم ذكرها قد يبدو أنه لا يوجد فائدة أخرى للبطيخ، إلا أنه في الواقع إحتواء البطيخ على كميات كبيرة من فيتامين C يعزى إليه العديد من الفوائد على صحة الجسم ومقاومة العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، أحد هذه المشكلات التهاب اللثة.

التهاب اللثة من الممكن أن يترتب عليه حدوث نزيف، وتشكيل جيوب اللثة مما يؤدي في النهاية إلى فقدان الأسنان، ومن المؤسف أن التهابات اللثة على اختلاف درجاتها يصاب بها حوالي 20% من سكان.

يعتبر نقص فيتامين C في بلازما الدم عامل مساعد للإصابة بالتهاب اللثة، كما أن سد النقص من فيتامين C يعتبر طريقة علاج محتملة، حيث أن النقص في فيتامين C لا يسبب بالضرورة التهاب اللثة ولكنه يجعل الجسم عرضه للإصابة بالتهاب اللثة، كما يساعد فيتامين C على تحفيز إنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى أهميته في محاربة بعض الأمراض المعدية.

تهاجم البكتريا أنسجة الفم وتتسبب بحدوث التهاب اللثة، ولذلك يعتبر فيتامين C ضروري للمساعدة على إصلاح الضرر و تجديد أنسجة الفم.

ولأن البطيخ يحتوي على كميات عالية من فيتامين C ننصح به للمساعدة على نظافة وصحة الفم والأسنان.

البطيخ يقي من مرض الأسقربوط

كان مرض الاسقربوط يحصد العديد من أرواح البحارة أثناء القرنين الخامس عشر و السادس عشر، ومن الضروري استهلاك كميات كافية من (حمض الاسكوربيك) لمحاربة مرض الاسقربوط، واستهلاك الكميات الكافية يومياً للوقاية من مرض الاسقربوط و الحفاظ على صحة الجسم.

جدير بالذكر أن الجسم لا يكون فيتامين C على نحو طبيعي، ولذلك ينبغي علينا الحصول على فيتامين C من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي عليه أو المكملات الغذائية. (20)

والدور الرئيسي لحمض الاسكوربيك هو امتصاص الحديد من الأمعاء، وعندما لا يكون لدينا الكمية الكافية من فيتامين C في أجسامنا، فإن الجسم في هذه الحالة لا يستطيع أن يمتص ما يحتاجه من عنصر الحديد مما يجعلنا نشعر بالإرهاق والكسل وحتي من الممكن الإصابة بمرض فقر الدم، وكلما طالت مدة بقاء الشخص بدون الكميات المناسبة من فيتامين C زادت حدة الأعراض وتقود إلى الاستسقاء واليرقان و الاعتلال العصبي وحتى الموت.

يمكنك الوقاية من هذه الأمراض عن طريق استهلاك الكميات الكافية من فيتامين C يومياً.

كيفية شراء البطيخ

هناك أنواع عديدة من البطيخ، ويمكنك شراءه بعدة طرق مختلفة:

  • تعرض العديد من السوبر ماركت البطيخ المقطع إلى نصفين أو أربعة.
  • تأكد من شراءك للبطيخ الذي يكون قلبه زاهي اللون وناضجاً.
  • إذا كان البطيخ يحتوي على بذور، فتأكد أن البذور زاهية اللون أو بيضاء.
  • إذا اشتريت البطيخ غير المقطع، فيمكنك أن تعرف البطيخ الناضخ من خلال الوزن حيث ينبغي أن يكون الوزن ثقيل بالنسبة للحجم.
  • البطيخ الأثقل وزناً يحتوي على كميات أكثر من المياه، مما يعني أنه ناضج بشكل مناسب.
  • يمكنك معرفة البطيخ الناضج من خلال الطرق عليه أيضاً، حيث تعطي البطيخة الناضجة صوت دقيق عند الطرق عليها، بينما البطيخة غير مكتملة النضج تعطي صوت عميق.

كيفية تخزين البطيخ

للحصول على فوائد البطيخ يجب تخزينه على النحو الصحيح:

  • البطيخ غير المقطع ينبغي أن يخزن في درجة حرارة تقترب من 50-60 فهرنهايت.
  • يفضل حفظ ثمرة البطيخ في مكان بارد لتجنب تلفها، وخاصة إذا كنت تخطط لتركها عدة أيام قبل تقطيعها.
  • قم بحفظ البطيخ في الثلاجة بعد تقطيعه مع تركه مغطى.
  • يفضل تقطيع البطيخ إلى مكعبات وتركه في الثلاجة يبرد قبل تناوله، حيث يصبح مذاقه أكثر حلاوة.

طرق مبتكرة لتناول البطيخ والحصول على فوائده

بالرغم من أن البطيخ يعتبر فاكهة موسمية، إلا أنه يمكنك تحضير العديد من الوجبات الخفيفة بإستخدام البطيخ، أثناء توافره خلال فصل الصيف.

كيفية عمل سلطة البطيخ

كيفية عمل عصير البطيخ

الاحتياطات الواجب مراعتها عند تناول البطيخ

لا يسبب البطيخ أي آثار جانبية مادام تم تناوله بإعتدال، وينطبق ذلك على جميع الخضروات و الفواكه فطالما تناولت الطعام بكميات معتدلة بدون إفراط أو تفريط، ستكون بخير حال. (إلا إذا كنت تعاني من الحساسية أو أي أمراض معينة)

ومع ذلك إذا تناولت البطيخ بشكل مفرط فمن الممكن أن يسبب اضطراب يعرف بإسم فرط بوتاسيوم الدم وخاصة لأولئك الذين يعانون من أمراض الكلى، وفرط البوتاسيوم هو المصطلح الطبي الذي يشير إلى مستويات البوتاسيوم الأعلى من الطبيعي في الدم.

يحتوي البطيخ على كميات كبيرة من البوتاسيوم، والبوتاسيوم والصوديوم يساعدان في الحفاظ على التوازن في أغشية الخلايا، ومن المهم أن نحافظ على التوازن الديناميكي عن طريق التحكم في مقدار كمية البوتاسيوم والصوديوم التي نستهلكها.

على الرغم من أنه أمراً نادر الحدوث، ولكن من الممكن أن يسبب البطيخ حساسية لبعض الأشخاص، والعديد من هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من حساسية للبطيخ يعانون من حساسية للكرفس و الخيار و حساسية ضد اللاتكس، حيث تتشابه هذه الأطعمة في تكوينها وتحتوي على كميات صغيرة من اللاتكس.

الخلاصة

يعتبر البطيخ فاكهة رائعة المذاق، تحتوي على العديد من الفوائد الصحية، أبرزها أنه يساعد على تخفيض ضغط الدم، ويحتوي على مضادات الأكسدة، ويقلل من حدة الالتهابات، يساعد على التئام الجروح، كما يعتبر مفيد للقلب والأوعية الدموية، والوقاية من الضمور البقعي، كما يساعد على نضارة البشرة و يجعلك تبدو أصغر سناً، ومفيد لصحة الجسم العامة.

وهكذا، ننصح بالحصول على فوائد البطيخ من خلال تناوله على أي نحو خاصة للذين يعانون من أمراض الهضم والكلى طالما كان متوافراً.