روزبيديا
موسوعة الورد » فوائد » لا تستخدم الحبوب “المعجزة” السحرية لإنقاص الوزن

لا تستخدم الحبوب “المعجزة” السحرية لإنقاص الوزن

في رحلتك إلى فقدان الوزن، ستسمع الكثير عن الإعلانات التي تروج لبعض الحبوب التي توصفها بأن لها تُأثير سحري على جسمك والتي يمكنها أن تجعلك تفقد 30 باوند في 30 يومًا فقط فقط باستخدام تلك الحبة!

وسواء أكنت تقرأ في مجلتك المفضلة أو تتفحص ممرات إحدى المتاجر الصحية أو تشاهد برنامجًا تليفزيونيًا، فسترى حتماً شعارات تعلن عن وجود حبوب معجزة مصممة خصيصًا لمساعدتك في إنفاص الوزن.

لا تستخدم الحبوب

ومن المفترض أن يدهشك الإعلان ببعض النتائج المثيرة؛ فهذه هي الطريقة التي يعمل بها. ولكن الأمر متروك لك بين يديك ما إذا كنت ستصدق أم لا.

واعلم أن الشيء الوحيد الذي ستخسره من خلال شراء أحدث “منتجات الحمية المعجزة” هو على الأرجح المال.

فقد أصبحت الأنظمة الغذائية وبرامجها يقوم عليها شركات كبيرة في الوقت الحاضر بسبب عدد الناس الذين يعانون من السمنة.

ولقد زُعم أن الأمريكيين ينفقون حوالي 35 مليار دولار سنويًا على منتجات وبرامج إنقاص الوزن.

إذا قمت بتناول هذه الحبوب لن يتم خداعك فقط، ولكن قد ينتهي بك الأمر أيضًا إلى بعض العواقب الصحية الخطيرة.

فوفقًا للوائح إدارة الأغذية والأدوية، يمكن أن تتسبب هذه الأقراص في إحداث ضرر جسيم لأنها تحتوي على مكونات نشطة مخفية غير آمنة أو غير مدروسة بشكل كافٍ على البشر.

كيف تعمل هذه الحبوب؟

من المعروف أن الطريقة الطبيعية الوحيدة لفقدان الوزن هي حرق مزيد من السعرات الحرارية أكثر مما تستهلكه منها. وهذه الطريقة تأخذ بعض الوقت لإنها ليست بالأمر السهل.

ومع ذلك ، فإن بعض الناس يبحثون عن طريقة أسهل لفقدان الوزن. ولهذا، يتجه معظمهم إلى أكثر الأنظمة شيوعًا والتي تعتمد على المكونات العشبية، ولكن لا يتم تنظيمها كأدوية من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير.

وأكثر حيل الحمية شيوعًا هي الحبوب التي تعد بزيادة التمثيل الغذائي مما يساعدك على حرق السعرات الحرارية أو الدهون بشكل أسرع.

وتستند هذه الحبوب على المكونات العشبية التي تنص على أن تكون فعالة في برامج فقدان الوزن والحمية.

وعادة ما يلعب منتجو هذه الحبوب بورقة رابحة مشيرين بأن الذين يقومون بشراء هذه الحبوب ليس لديهم اهتمام بالمكونات وقوة فعاليتها.

فما يريد المشترون سماعه ورؤيته هو أنه بإمكانهم إنقاص الوزن بسرعة وبدون أي جهد كبير.

وهذا هو السبب وراء تغاضيهم في العادة عما إذا كان المنتج يقع تحت رقابة ادارة الاغذية والعقاقير أم لا. ولذلك، عادة ما تكون هذه الحبوب غير فعالة.

ومع ذلك، وارداً أن تكون هذه الحبوب خطيرة لسوء الحظ.

بالإضافة، فهناك أيضا ما يسمى أقراص منع الدهون والكربوهيدرات التي تدّعي منع امتصاص الجسم للدهون والكربوهيدرات. في بعض الأحيان يمكن أن تظهر بعض النتائج الجيدة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تسبب آثارًا خطيرة.

لماذا يجب عليك عدم استخدام هذه الحبوب؟

تختلف الحبوب، وبالتالي تختلف الآثار الجانبية الناتجة عنها. نظرًا لتعدد المكونات التي تدخل في تكوينها.

فهيا نلقي نظرة على المكونات والعقاقير الداخله في هذه الحبوب. منها عقار زينكال، وهو مانع للدهون الذي يزيل الدهون الزائدة أيضًا عن طريق الأمعاء وقد يسبب تشنجات غير مريحة فضلا عن الغازات والإسهال.

وعلاوة على ذلك، من المعروف أن زينيكال يقلل من امتصاص الجسم للفيتامينات والمغذيات الأساسية، لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون هذا الدواء تناول مكملات الفيتامينات المتعددة.

ولا يقتصر الأمر على زينكال فقط، حيث أنه يوجد العديد من هذه الأشياء والتي أحيانًا ما يدخل فيها مكونات عشبية.

وخلاصة القول، إن الحبوب التي تعتمد على المكونات العشبية، على الرغم من أنها “طبيعية”، إلا أنها يمكن أن تسبب عواقب خطيرة، اعتمادا على مكوناتها. كما “الأعشاب” لا تعني بالضرورة “آمنة للاستخدام”.

أضف تعليق