روزبيديا
موسوعة الورد » فوائد » فوائد الباذنجان | 27 فائدة مؤكدة علمياً بالدراسات والأبحاث

فوائد الباذنجان | 27 فائدة مؤكدة علمياً بالدراسات والأبحاث

فوائد الباذنجان عديدة لصحة الجسم، حيث يعتبر مصدر غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية. وبجانب أنه يتميز بمذاقه الرائع والفريد، فإنه يحتوي علي سعرات غذائية قليلة مما يجعله غذاء مثالي لخسارة الوزن “إلا في حال تم قليه”. كما يساعد الباذنجان على نضارة البشرة و المحافظة علي جمال الشعر، ومحاربة السرطان، ويخفف من آلام الدورة الشهرية.

نستعرض عليكم أبرز الحقائق والمعلومات الغذائية عن الباذنجان ثم نتطرق إلى فوائدة الصحية والغذائية وطرق مبتكرة للحصول عليها والأثار الجانبية والإحتياطات الواجب مراعاتها عند تناوله في الفقرات التالية.

تاريخ الباذنجان

تم العثور على المراجع الأدبية التي تشير إلى الباذنجان في الأدب السنسكريتي منذ أوائل القرن الثالث الميلادي. وقد ظهر الباذنجان لأول مرة في التاريخ البريطاني في كتاب عن علم النبات في القرن السادس عشر. وقد تم وصف الباذنجان في إحدى الوثائق الصينية التاريخية بين القرنين السابع والتاسع الميلادي بأنه مختلف الأحجام و الأشكال والألوان وحتي المذاق.

كما إتضح أن الباذنجان تعود أصوله للهند، حيث تم زراعته هناك منذ القدم، ويوجد في الصين منذ حوالي 1500 سنة مضت. وقد عرف بقية العالم الباذنجان من خلال التجار العرب الذين نقلوه إلي قارات العالم عن طريق الطرق التجارية الرئيسية مثل طريق الحرير.

اما من ناحية إنتشار الباذنجان في قارة إفريقيا، فتوجد دلالات على أن الفرس هم من ساهموا في حدوث ذلك.

في أوائل القرن الثامن عشر، تمت زراعة أصناف الباذنجان البيضاء والأرجوانية اللون في الحدائق الأمريكية.

من المثير أنه إلى فترة قريبة من التاريخ تم اعتبار الباذنجان سام، لإحتوائه على مقدار ضئيل من “السولانين” والذي من الممكن أن تؤدي الكميات الكبيرة منه إلى التسمم، ولكن الكميات الضئيلة جداً الموجودة في الباذنجان لا يمكن أن تؤذي الإنسان ولقد أدرك الناس خطأ اعتقادهم بعد ذلك.

تجدر الإشارة إلى أنه قليل جداً من النباتات تطورت مثلما تطور الباذنجان، حيث ظل يتمتع بقيمته الغذائية العالية ومذاقه الرائع.

كيف ينمو الباذنجان

ينمو الباذنجان بشكل جيد في الطقس الدافئ. كما يحتاج إلي طقس دافئ لحوالي خمسة أشهر، حتى ينضج.

أفضل درجة حرارة لنمو الباذنجان بين 70 و 80 درجة فهرنهايت، إلا أنه عندما تصل درجة الحرارة إلى 95 فهرنهايت فما أكثر تبدأ بعض الأعراض السلبية بالظهور، حيث يتوقف إنتاج الثمار و تميل الأوراق إلى السقوط.

وللطقس البارد نفس الآثار السلبية، ولذلك فمن الأفضل تجنب زراعة الباذنجان في درجة حرارة أقل من 60 فهرنهايت أو أعلي من 95 فهرنهايت.

من الممكن زراعة الباذنجان في أغلب أنواع التربة الزراعية، ولكن الأفضل في تربة غنية بالأملاح، ذات تصريف جيد و قلوية منخفضة. كما أنه من الأفضل زراعة الباذنجان في تربة ثابتة الرطوبة، إلا أنه يستطيع تحمل فترات الجفاف بمجرد نموه بصورة صحيحة.

لتجنب سقوط الأزهار والثمار ينصح برعاية الباذنجان بشكل منتظم.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن الحصول على فوائد الباذنجان عندما يصبح صالح للأكل بعد أن يصل إلي ثلث حجمه الكامل.

يعتبر حصاد الباذنجان قبل أن يصل إلى ثلثي حجمه الكامل أمر شائع، حيث تعتبر الثمار الناضجة على نحو كامل أكثر مرارة من الثمار غير مكتملة النضوج.

يفضل حصاد الباذنجان قبل أن يصل إلى حجمه الكامل، كما ينصح باستخدام بذور الثمار التي تصل إلى حجمها الكامل بالزراعة فيما بعد. (1)

حقائق شيقة عن الباذنجان

  • يعتبر أغلبية الناس أن الباذنجان من الخضروات، بينما يعتبر في حقيقة الأمر من الثمار اللبية.
  • هناك صلة بين الباذنجان والطماطم حيث يعتبر كلاهما من العائلة الباذنجانية.
  • يعتقد أن أصل الباذنجان يعود إلي الهند، كما يعتبر لدى الهنود ملك الخضروات وله مكانة كبيرة في وجباتهم.
  • في عصر النهضة بإيطاليا كان الباذنجان يدعي ب “التفاح المجنون”.
  • الباذنجان موجود في الأمثلة اليابانية فهناك مثل يقول “إذا رأيت جبل فوجي، والصقور، والباذنجان في يوم رأس السنة فسوف تحل عليك البركة للأبد.
  • يعتبر الباذنجان من النباتات المعمرة، حيث لديها فترة حياة أكثر من عامين.
  • يحتوي الباذنجان علي أعلى نسبة من النيكوتين بين الخضروات، ولا يعتبر هذا أمراً مدهشاً حيث ينتمي الباذنجان إلي نفس العائلة التي ينتمي إليها نبات التبغ عائلة الباذنجنيات، ولكن ينبغي العلم أن النيكوتين الموجود في الباذنجان لا يسبب السرطان أو أي أمراض أخري حيث يعتبر له نفس تأثير الكافيين علي الجسم فحسب.
  • تمليح الباذنجان من شأنه أن يقلل من نسبة امتصاص الباذنجان للزيت أثناء القلي.
  • تشكل المياه حوالي 90% من محتويات الباذنجان وبالإضافة لذلك فهو يحتوي على سعرات حرارية منخفضة للغاية، كل 100 جرام من الباذنجان النيء يحتوي على 24 سعر حراري، بالإضافة إلي 14% من احتياجك اليومي من الألياف.

فوائد الباذنجان الغذائية

إليكم قائمة توضح العناصر والفيتامينات والمعادن الغذائية في كل 100 جرام من الباذنجان (2)

قائمة العناصر والفيتامينات الغذائية في الباذنجان إستناداً لأحدث المركز الأمريكي للتغذية

يحتوي الباذنجان على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي لها العديد من الفوائد لصحة الجسم. بينما تشكل المياه حوالي 90% من الباذنجان، ويحتوي علي سعرات حرارية منخفضة بحيث إذا تناولت كيلو جرام من الباذنجان المسلوق بأكمله فسوف تستهلك 350 سعرة حرارية فقط.

بالمقارنة مع رقائق البطاطس المقلية فإن كل 100 جرام تمد الجسم ب 536 سعرة حرارية.

فوائد الباذنجان الصحية

فوائد الباذنجان الصحية - إنفوجرافيك
فوائد الباذنجان الصحية – إنفوجرافيك

إليكم فوائد الباذنجان إستناداً لأحدث الدراسات والأبحاث العلمية بمجال التغذية كما يلي:

الباذنجان يساعد على الوقاية من أمراض القلب

يحتوي الباذنجان على الألياف، والبوتاسيوم و فيتامينC وفيتامين B6 التي أظهرت العديد من الدراسات أن هذه العناصر الغذائية تقلل من معدلات خطر الإصابة بأمراض القلب.

إحدى هذه الدراسات أثبتت أن الأشخاص الذين يتناولون الخضروات التي تحتوي على تلك العناصر الغذائية تقل احتمالية الإصابة لديهم بنسبة 34% أقل من الأشخاص الذين لا يتناولون الخضروات التي تحتوي عليها، كما يحتوي الباذنجان على كمية كافية من فيتامين K الذي يعتبر أساسي لعمليات تخثر الدم. (3)

كما يساعد الباذنجان في الوقاية من تكلس الشرايين، حيث يعمل على منع الرواسب التي تسد شرايين القلب.

الباذنجان ينظم ضغط الدم

أكدت احدي الدراسات الإكلينكية أن الزيادة في استهلاك مادة “الانثوسيانين”، والتي توجد في مركبات “الفلافونويد” في النباتات الحمراء والزرقاء اللون تتفاعل مع مضادات الأكسدة، وتؤدي إلي انخفاض ضغط الدم، وهذا الانخفاض في ضغط الدم من شأنه أن يقلل من مخاطر الإصابة السكتة الدماغية و الأزمات القلبية و الجلطات الدموية. (4)

كما أن فيتامين E الموجود في الباذنجان مفيد في الوقاية والعلاج من أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل الذبحة الصدرية و ارتفاع ضغط الدم و تصلب الشرايين.

الباذنجان يقلل من مستوي الكوليسترول فى الجسم

يعتبر الكوليسترول مادة طبيعية يفرزها الكبد، حيث يعتبر ضروري للخلايا، والأعصاب و الهرمونات لتأدية وظائفها بصورة طبيعية، و عندما يكون الكوليسترول متعادل يكون كل شيء على ما يرام، ولكن المشكلة تحدث عندما يتأكسد الكوليسترول فيصبح ضار على صحة الجسم ويسبب العديد من المشكلات.

يحتوي الباذنجان على مضادات الأكسدة والتي تضبط مستوي الكوليسترول في الدم، عن طريق منع الكوليسترول من التأكسد، فمثلاً يحتوي الباذنجان على فيتامين E والذي يعتبر من مضادات الأكسدة التي تمنع تأكسد الكوليسترول.

أظهرت إحدي التجارب التي تم إجراؤها على الأرانب التي لديها مستويات عالية من الكوليسترول وتم إعطائها كميات من عصير الباذنجان، أن أوزانها قلت بنسبة كبيرة كما أنخفضت لديها معدلات الكوليسترول.

كما أظهرت الاختبارات المعملية، بأن الباذنجان يحتوي على كمية كبيرة من حمض الكلوروجينيك، والذي يعتبر من أقوى المواد الموجودة في النباتات التي تنظف الجسم من الشوارد الحرة. (5)

كما تبين أن الباذنجان يقلل من معدلات البروتين الدهني منخفض الكثافة الذي ينقل الكوليسترول من الكبد إلي الأنسجة المحيطة، بجانب إحتوائه على مضادات للميكروبات والفيروسات و خصائص مضادة للسرطان.

الباذنجان يحارب السرطان

إحدى فوائد الباذنجان الهامة إحتوائه على “البوليفينول” والذي يعتبر من مضادات السرطان، كما يحتوي على “الأنثوسيانين” و حمض “الكلوروجينيك” اللذان يعملان كمضادات أكسدة تحارب الالتهابات و الإجهاد التأكسدي الذي يضر بصحة الجسم، كما يعملوا على منع نمو الأورام و وقف انتشار الخلايا السرطانية بالإضافة إلي تحفيز الإنزيمات التي تعمل على إزالة السموم من الخلايا وتساعد على موت الخلايا السرطانية. (6)

من خلال مكافحة الخلايا السرطانية و الحفاظ على الخلايا والأنسجة في حالة صحية فإن الباذنجان مفيد في الوقاية من السرطان من خلال محاربه تكون الخلايا السرطانية في مراحلها الأولى.

إقرأ أيضاً: فوائد الشاي الأخضر

وقد أشارت إحدى الدراسات التابعة لجامعة “يورك” بأن فيتامين A والذي يوجد في الباذنجان له مستقبل واعد في معالجة أنواع عديدة من السرطان حيث له قدرة على كبح تكون الخلايا الضارة في الجسم. (7)

يمكن لحمض الريتينويك الموجود في فيتامين A أن يساعد على الوقاية من سرطان الرئة و البروستات و الثدي و المبيض و المثانة و الفم و سرطان الجلد.

الباذنجان يساعد على تحسين الأداء العقلي

أشارت الدراسات التي أجريت على الحيوانات بأن مادة “الناسيونين” و “الأنثوسيانين” الموجودة في قشرة الباذنجان تعتبر من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي المخ من تأثير الشوارد الحرة الضارة، كما تقوم بتسهيل عملية وصول العناصر الغذائية إلى الخلية وتصريف المخلفات الباقية منها.

أضف تعليق