روزبيديا
موسوعة الورد » فوائد » حقائق مثيرة حول البطاطس

حقائق مثيرة حول البطاطس

ربما لا تبدو لك البطاطس من الخضراوات المميزة لأنك معتاد عليها، إلا أنه توجد العديد من الخصائص المثيرة لها. (فوائد البطاطس)

حقائق مثيرة حول البطاطس

  • في المتوسط، كل إنسان يتناول 33 كيلوجرام من البطاطس سنوياً. إستناداً إلى الإحصائيات، الشعب الإسترالي من أكبر مستهلكي البطاطس، بحصة تقدر 60 كيلوجرام لكل فرد سنوياً.
  • في عام 1995، أصبحت البطاطس أول خضار يتم زراعته في الفضاء. على وجه التحديد، تم زراعة بذور بطاطس على متن مكوك الفضاء كولومبيا.
  • يمكن للبشر البقاء على قيد الحياة من خلال تناول نظام غذائي يحتوي فقط على البطاطس والزبدة أو الحليب. حيث أن منتجات الحليب تحتوي على فيتامين أ و د اللذان يعدان من الفيتامينات الأساسية لجسم الإنسان والتي لا توجد في البطاطس.
  • أكبر حبة بطاطا تم وزنها كانت تقدر ب3.76 كيلوجرام وتم زراعتها بواسطة بيتر جلازبروك في 2010.
  • الصين هي المنتج الأول للبطاطس في العالم.
  • تحتوي البطاطس على مركب سام يدعى “سولانين” عندما ترتفع مستوياته ينعكس ذلك في ظهور بقع خضراء على ثمرة البطاطس. في حالات نادرة، يمكن أن تسبب الإصابة بالإسهال والصداع والمغص. بينما في حالات منفردة، قد تسبب الإغماء ومن ثم الوفاة.
  • لأسباب عديدة، لم تصبح البطاطس ذات شعبية كبيرة في أوروبا لفترة طويلة. بعض تلك الأسباب هي أنها لم يتم ذكرها في الإنجيل، بجانب الإعتقاد في أنها كانت سبب في الإصابة بالأمراض مثل الجذام. قام توماس جيفيرسون بجعل البطاطس الفرنسية ذات شعبية في أمريكا حيث كانت تقدم في أطباق البيت الأبيض.
  • الكلمة الإنجليزية للبطاطس مشتقة من الكلمة الإسبانية بطاطا والتي من الواضح أنها ترجمة حرفية بالعربية.
  • زراعة البطاطس إنتشرت على نحو واسع في مختلف دول العالم وتطورت عبر الزمن. في بدايات 1990 كانت أغلبية محاصيل البطاطس يتم زراعتها في شمال أمريكا وغرب أوروبا وبالإتحاد السوفييتي السابق. بينما في قارات أسيا و أفريقيا و شمال أمريكا كانت تتزايد معدلات زراعتها على نحو مطرد. الإنتاج تزايد على نحو مثير من 30 مليون طن في عام 1960 إلى 165 مليون طن (في عام 2007).

أضف تعليق