روزبيديا
موسوعة الورد » فوائد » إستراتيجية مجربة لخسارة 10 كيلو جرام في شهر واحد

إستراتيجية مجربة لخسارة 10 كيلو جرام في شهر واحد

هل أنت من ضمن الذين يكافحون لتحقيق خسارة الوزن؟ هذا الهدف الذي يؤرق العديد وحتى قد أصبح بمثابة كابوساً يؤثر على كافة جوانب حياتهم أثناء الصباح والمساء، هل يمكنك تذكر عدد المرات التي أخفقت بها بمحاولاتك لإنقاص وزنك؟ والذي على الرغم من ذلك لم تحقق الكثير من التقدم ولم تصل إلى النتائج التي ترغب بها. حسناً، أنت الأن على وشك أن تتطلع على إستراتيجية مبنية على دراسات وأبحاث علمية لها نتائج مباشرة وملحوظة في غضون شهر، يمكنك تنفيذها بسهوله وفي منزلك دون الحاجة إلى إنفاق ألاف الجنيهات على مستحضرات فقدان الوزن التي تملأ إعلاناتها الأرجاء بداية من التلفاز وحتى الجدران، والتي بالمناسبة ليس لأغلبها أي تأثيرات ملحوظة والتي تتراوح بين نتائج منخفضة أو معدومة.

إستراتيجية مجربة لخسارة 10 كيلو جرام في شهر واحد

على الرغم أن الإستراتيجية التي سنذكرها عليك هنا مجربة وتم إعدادها على أساس تحقيق خسارة وزن تقدر ب10 كيلو جرامات في شهر واحد، فيجب أن تضع في إعتبارك قبل البدء في إتباعها، أن عملية إنقاص الدهون الزائدة في الجسم هي عملية تحتاج وقت وعزيمة (خاصة إذا كنت تعاني من أحد الأمراض المسببة للسمنة أو تحد من جهودك) للتمسك بنمط الحياة الجديد وإتباع النظام الغذائي “الدايت” الصحي الملائم بجانب ممارسة التمارين الرياضية.

الخرافات والخدع والأكاذيب التي يجب عليك تجنبها

الكثير منا يتبادر إلى أسماعه الكثير من الأكاذيب والخرافات فيما يتعلق بفقدان الوزن دون إدراك ما إذا كانت كذلك فعلاً أم حقيقية. الشيء الذي يعتبر على قدر كبير من الخطورة، لذلك نستعرض عليك أبرز تلك الخرافات لتتجنبها. كما يلي:

  1. الخرافة الأولى والأبرز أن وجبات منتصف الليل الخفيفة تساهم في زيادة الوزن، ولكن هل يُعقل هذا! الحقيقة أنه بغض النظر عن الوقت الذي تتناول فيه الطعام في اليوم، فإن له نفس التأثير على وزنك.
  2.  إن ما تهتم به، تنجذب إليه. صحيح؟ فعلى سبيل المثال إذا كنت مهتمًا بفقدان الوزن وخسارته، فستجد نفسك تتابع كل ماهو جديد فيما يخص هذه النقطة. ومن هنا لا يخفى عليك كمية الإعلانات عن بعض الآلات للتمارين الرياضية وما لها من مفعول سحري عليك من حرق الدهون وستجد نفسك في لمح البصر مشدود الجسد ولائق بدنيًا وكأنك فتى في العشرين! ولكن أيضًا هذه من الخدع التي تنطلي على الكثيرين. الحقيقة أن هذه المنتجات الخاصة بالآلات الرياضية لها تأثير محدود جداً لا يقارن بالنتائج التي ستتحصل عليها إذا قمت بأداء تلك التمارين الرياضية بنمط طبيعي بنفسك، وذلك لأنها مصممة على أساس أن تقوم بمعظم العمل وتخفيف حده المجهود عنك.
  3.  بالنسبة للمنتجات الأخرى التي في الغالب ما تكون عشبية ويزعم أنها تساعد في فقدان الوزن، والتي عادةً يتم عرضها بالإعلانات من خلال تسليط الضوء على بعض لأشخاص الذين لهم باع في المجال أو ممن فقدوا وزنًا كبيرا وأصبحوا بأجسام جميلة، فهذه أيضًا من الخدع المضللة ولا تساعد على فقدان الوزن.
  4.  يمكن أن تتحول الدهون إلى عضلات، يا للروعة! ولكنها أيضًا كذبة من الأكاذيب. حيث إن الدهون والعضلات مختلفين عن بعضهما تمامًا. لذلك إذا كنت ترغب في تحقيق مظهر خارجي نامي العضلات وقوي، فإنه يتطلب الكثير من العمل واتباع نظام غذائي صحي.
  5. بإمكانك أن تفقد بعض الوزن في أجزاء معينة من جسدك! ولكنها أيضًا كذبة. لإنه ليس من الطبيعي أن تفقد الوزن في جزء محدد وباقي الأجزاء لا.

7 أخطاء شائعة في فقدان الوزن

حدد أهدافك

خطط لنمط حياتك الجديد و ضع خطة خاصة بنظامك الغذائي وممارسة التمارين الرياضية.

كن واقعيًا عندما تخطط لفقدان الوزن. فلا تضع خطة فائقة المستوى يصعب عليك تحقيقها لإنك الوحيد الذي سيخسر في نهاية المطاف. وهكذا ننصحك بأن تخطط لفقدان حوالي أربعة أرطال في الأسبوع الواحد بحد أقصى.

بعد التخطيط، تأتي مرحلة التنفيذ. لذا تمسك بما خططته في نظامك الغذائي الجديد وممارسة الرياضة. فمن غير المجدي التخطيط لنمط حياتك الجديد ومن ثم عدم الحفاظ عليه.

قم بشراء ميزان رقمي من أجل أن تتبع التقدم الذي تحرزه من فترة لأخرى.

إتطلع على حساب مؤشر كتلة جسدك، فهذا سيساعدك ويرشدك أيضًا لهدفك في فقدان الوزن. فعن طريق هذا المؤشر، ستعرف ما إذا كنت تعاني من وزن زائد عن المطلوب أو أنك الآن وزنك طبيعي وفقًا لطولك.

احتفظ بمفكرة ودون بها باختصار تقدمك أسبوع بأسبوع، بما في ذلك خطط الوجبات وساعات ممارسة الرياضة.

بالإضافة إلى أنه توجد العديد من التطبيقات الإلكترونية المتعلقة بالرياضة والتخسيس على كلاً من أنظمة الهواتف الذكية الحديثة، يمكنك تنصيبها على هاتفك لتحفزك وتساعدك على تحقيق هدفك.

نصائح حول نظامك الغذائي “الدايت”

من المستحسن أن تتبع نظام غذائي متوازن يتكون من جميع العناصر الغذائية.

لذا وباختصار، اجعل نظامك الغذائي متوازن، فلا يكون دسم أو فقير من ناحية العناصر الغذائية.

البروتين

البروتين من العناصر الغنية عن التعريف وله أهمية عظيمة في الحد من شعورك بالجوع والإحساس بالإمتلاء والشبع حتى الوجبة التالية.

وفيما يلي بعض المصادر الغنية للبروتين:

  • الدجاج
  • الديك الرومي
  • الجوز
  • الفاصوليا والبقوليات
  • اللحوم الخالية من الدهون
  • المأكولات بحرية
  • البيض
  • البذور مثل بذور الكتان
  • منتجات الألبان قليلة الدسم.

الماء

المياه مفيدة جداً للصحة بشكل عام. كما أنها عامل ممتاز لإزالة السموم من الجسم وتنقية الدم، إذ أنها تزيل بشكل فعال جميع السموم والبكتيريا غير المرغوب فيها من نظام جسدك.

ومن الموصى به أن تتناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا. ويمكنك أن تجعل شرب الماء أكثر فائدة من خلال إضافة كوب واحد منه إلى وصفة عصير أو أي من المرطبات التي تحب شربها.

الكربوهيدرات

قد تنجذب وتميل إلى خفض نسبة الكربوهيدرات التي ستتناولها في نظامك الغذائي الذي تعده إلى أدنى حد.

لكن تذكر أن الغذاء قد يحتوي نوعين من الكربوهيدرات الجيدة أو السيئة أو كليهما. حيث أن الكربوهيدرات الجيدة مفيدة جداً وضرورية للجسم وليس لها أثار جانبية على وزنك.

فقط كل ما عليك فعله هو أن تحدد ما هي الكربوهيدرات التي تستحق أن تبقيها في نظامك الغذائي، وما يستحق أن تخفضه منه. وينصح إستشاريين التغذية بالكربوهيدرات الجيدة ويركزوا على أنها ضرورية لكل نظام غذائي. وفيما يلي بعض المصادر الغذائية التي تحتوي على الكربوهيدرات الجيدة:-

  • البطاطا (فوائد البطاطس الصحية)
  • الفاصوليا
  • البطاطا الحلوة
  • الأرز البني
  • الخضروات
  • الفواكه
  • كل أنواع الدقيق
  • الشوفان
  • منتجات الحبوب بالكامل.

الدهون والزيوت

الدهون والزيوت، عندما تسمع تلك الكلمتين فأنت تقتنع تمامًا أنهما السبب الرئيسي وراء كل الوزن الزائد الذي تعاني منه، ولكن في الواقع هذا ليس السبب الرئيسي.

لذا، لا تفتن بإزالتها من النظام الغذائي الخاص بك. وصدق أو لا تصدق، ليس كل الدهون تساهم في زيادة الوزن.

حيث أن النسبة المسموح بها من الدهون الصحية والموصى بها يوميًا تترواح ما بين 44- 66 جرام. مما يعني أن حوالي 30٪ من الدهون يجب أن تستهلك بشكل يومي.

أما الدهون التي ينبغي أن تكون محدودة أو يجب تجنبها من نظامك الغذائي فهي الدهون المشبعة والدهون التقابلية. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي إدراج الدهون غير المشبعة والدهون الأحادية غير المشبعة في نظامك الغذائي.

وإليك قائمة بأبرز الأغذية التي تحتوي على الدهون الصحية:

  • زيت الزيتون
  • الأفوكادو
  • زيت الأفوكادو
  • زيت جوز الهند
  • بعض الأسماك مثل: سمك السلمون، الرنجة، السردين، سمك الملاك والماكريلز وغيرها من الأسماك
  • الجوز
  • البذور
  • مكملات بذور الكتان
  • زيت السمك

ومن الجدير بالذكر أن هذه الدهون الصحية تساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية والنوبات القلبية.

الألياف

إن الأطعمة التي تحتوي على الألياف ليست مفيدة فقط لفقدان الوزن، وأنما تساعد أيضًا على الهضم، وتقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام، وتوازن أيضا بين مستويات السكر في الدم.

وقد أثبتت الدراسات أيضًا أن الألياف هي أيضا مفيدة للوقاية من مرض السكري من النوع الثاني.

إليك أبرز المصادر الغذائية للحصول على الألياف الصحية:

  • الخوخ
  • كل أنواع القمح
  • الدقيق البني
  • التفاح
  • الخرشوف
  • الموز
  • البطاطا
  • النباتات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ واللفت والكرنب
  • البرتقال
  • التوت
  • الفراول
  • النخالة
  • الفاصوليا
  • البازيلا
  • الحمص
  • البروكلي
  • الخس
  • الشوفان
  • القرنبيط
  • نبات الهليون
  • الجوز
  • المانجو.

أما بالنسبة للأطعمة التي تحتوي على الألياف والتي يجب تجنبها للراغبين في خسارة الوزن:

  • الدقيق الأبيض
  • الأرز الأبيض
  • الخبز الأبيض
  • الباستا

كمية الألياف الموصى بها؛ هي 25 غرامًا يوميًا للنساء و 38 غرامًا يوميًا للرجال.

المشروبات

كثير من الناس يدمن تناول المشروبات ولكن يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على كميات عالية من السكر لإنها مضرة لك وتسبب زيادة الوزن.

بينما المشروبات التي تمثل خيارًا جيدًا لفقدان الوزن فتضم:

  • الشاي الأخضر
  • الماء
  • عصير الفواكه؛ اصنع عصير الفاكهه الخاصة بك من خلال مجموعة متنوعة من الفواكه المفضلة لديك بدلا من شراء عصائر الفاكهة من المحلات لإنها عادة ما تحتوي على كميات عالية من السكر.

أما المشروبات التي ينبغي تجنبها هي:

  • الكحول
  • المشروبات الغازية والباردة
  • مشروبات الطاقة
  • الحليب

إذا لم تستطع تجنب تلك المشروبات، فحاول الحد منها والإقلاع عنها تدريجياً.

الأطعمة التي ينبغي تجنبها

إذا أردت أن تحقق خسارة الوزن، فيجب عليك تجنب عدد من الأطعمة التي قد تعمل على القضاء على أي مجهود تقوم به لتحقيق غايتك.

أضف تعليق