روزبيديا
موسوعة الورد » فوائد » لماذا تكتسب أجسامنا الدهون

لماذا تكتسب أجسامنا الدهون

يرجع السبب الأول للحصول على الدهون إلى وجود فائض في الطاقة. بمعنى أنه إذا كان عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يفوق عدد السعرات الحرارية التي تستخدمها، فستزيد من وزنك. وبعبارة أخرى؛ الدهون: فائض الطاقة = إكتساب الدهون.

قام العالم الألماني الشهير كارل فون نوردن، بإستنباط أول أطروحة للسعرات الحرارية. كما أنه طبّق القانون الأول للديناميكا الحرارية على جسم الإنسان، وهو كما يلي: “في أي نظام بيولوجي معين، تساوي طاقة النظام الطاقة الموردة له، أي الطاقة التي ينفقها النظام”.

الأمراض التي تحدث بسبب السمنة

وهذا صحيح تمامًا في حالة اكتساب الوزن. ولتبسيط الأمر بشكل أكبر، إذا كان لدينا حوض استحمام يفيض بالماء. فذلك بسبب أنه قد دخله كمية كبيرة من المياه والتي تفيض عن حجمه وبالتالي سيفيض منه الماء وينهدر.

وللحصول على نظرة واضحة على أسباب تراكم الدهون، فتحتاج إلى البحث عن الإجابات على المستوى الخلوي. فأولاً، عليك أن تفهم كيف تنظم الهرمونات والإنزيمات الأنسجة الدهنية.

الهرمونات: هي مبعوث كميائي صغير داخل الجسم يسمح بالانتقال بين الخلايا.
وتشكل هذه الهرمونات نظامًا معقدًا للغاية يتضح من أربعة جوانب:

  • أن جميع الهرمونات في جسمك مستقلة تمامًا. أي تغيير في هرمون واحد يسبب التغيير في الآخر.
  • تحتوي جميع الهرمونات على برامج مختلفة ونظام طبقي، مما يعني أن بعض الهرمونات يمكنها أن تتفوق على الآخرى.
  • يمكن أن تعوق تلك الهرمونات أشياء مختلفة في أنظمتنا.
  • تتغير جميع الهرمونات في أجسامنا باستمرار.

وبسبب طبيعة تلك الهرمونات المعقدة، فمن الصعب مراقبتها وفهم آدائها. ولكن عندما يتعلق الأمر بتراكم الدهون؛ فإن أحد هذه الهرمونات يتمتع بأهمية كبيرة وهو الأنسولين.

وكما نعلم، فإن الكربوهيدرات هي إحدى المغذيات الكبرى الثلاثة. وتحتاج هذه الكربوهيدرات إلى أن تنقسم إلى كربوهيدرات أصغر لكي تدخل مجرى الدم على شكل جلوكوز، وهو السكر، والمعروف أيضًا باسم سكر الدم.

وبينما يقوم جسمك بتخزين الجلوكوز، فإنه أيضًا يبدأ في إنتاج الأنسولين وهو المسؤول عن إزالة الجلوكوز من الدم وتخزينه كنوع من الدهون.

مما يعني أنه من أجل إنقاص الوزن ستحتاج إلى استهلاك كمية أقل من الكربوهيدرات لإنتاج كمية أقل من الأنسولين وبالتالي تخزين كمية أقل من الدهون.

الكثير من الكربوهيدرات = سكر الدم
الكثير من السكر في الدم = الأنسولين
الكثير من الانسولين = تخزين الدهون

كما أن هناك نقطة أخرى يجب تفسيرها وهي تفتيت الدهون وكيفية حدوث وعمل ذلك.

ما هي الإنزيمات؟

الإنزيمات: هي جزيئات داخل الجسم تعمل كمحفز للمساعدة في حدوث تفاعلات كيميائية حيوية.

يوجد في الخلايا الدهنية إنزيم يسمى بهرمون الليباز، وهو مسؤول عن تحليل الدهون الثلاثية إلى أحماض دهنية. وبعد إتمام عملية التحليل، يتم استخدام الأحماض الدهنية مباشرة كنوع من الطاقة أو يتم تحليلها وتفكيكها وذلك لإنشاء الجلوكوز.

كما أنه عندما تزيد مستويات الأنسولين في الجسم، يتم تنظيم هرمون الليباز. وفي هذه الحالة، يقوم الليباز بتكسير وتفتيت الدهون ولكن يأتي الأنسولين ليقطع عملية التكسير.

ولكن متى تزيد مستويات الانسولين؟ تزيد تلك المستويات عندما تزيد مستويات السكر في الدم. لذلك لا يحتاج جسمك إلى تعبئة الأنسجة الدهنية عندما تكون مليئة بالطاقة. وبالتالي، فإن تناول المزيد من الكربوهيدرات يعني التخلص من كمية أقل من الدهون.

ولكن يجب أن تضع في اعتبارك أن هناك العديد من الكربوهيدرات المختلفة التي تؤثر على مستويات الانسولين بطرق مختلفة أيضًا.

كما أن تكوين تلك الكربوهيدرات يتنوع ويختلف. فبعضها يمتليء بالفيتامينات والمعادن. وبعضها يتميز بفوائد موازنة الحمض الهيدروجيني والألياف والمغذيات النباتية، في حين أن القليل منها يحتوي على السعرات الحرارية التي تؤثر على مستويات الأنسولين.

وتوجد معظم الفوائد المذكورة سابقًا في الخضروات مثل البروكلي وكرنب بروكسل. ومن المعروف أن الخضروات مهمة وضرورية لجسم الإنسان، لذا لا يجب أن تحد من مدخول الخضروات لجسمك لهذا السبب.

ذكرنا فيما قبل أن السمنة ترتبط بالعديد من المشكلات والحالات الصحية ولكن ما هي تلك المشاكل الصحية المرتبطة بها؟ هذا ما سنعرفه فيما يلي:

أضف تعليق