نباتات و أعشاب

نبات الأروكاريا

نبات الأروكاريا من أشهر نباتات الزينة الورقية والتي يتم إستخدامها بكثرة داخل المنازل والمكاتب والمداخل والحدائق وفي الإحتفال بعيد رأس السنة (الكريسماس)، يرجع موطن هذا النبات إلى جزر نورفلوك التي تقع في المحيط الهاديء بين أستراليا ونيوزيلندا حيث تم إكتشافه مع إكتشاف الجزيرة من قبل البحارة خلال القرن الثامن عشر ميلادياً ثم تم نقله بعد ذلك عبر المحيط إلى أوروبا ليتم زراعته هناك وإنتشاره إلى بقية دول العالم فيما بعد. يعد المناخ في جزر نوفلوك موطن الأروكاريا شبه إستوائي بمعدل درجات حرارة لا تقل عن 10 درجات مئوية ولا تزيد عن 26 درجة، بينما تهطل الأمطار سنوياً بكثافة.

تم العثور على أنواع أخرى من الأروكاريا في دول تشيلي والأرجنتين والبرازيل وكاليدونيا الجديدة وجزر نورفولك وأستراليا وغينيا الجديدة، وتضم الأنواع الأخرى من الأروكاريا حوالي 30 نوعاً إنقرض بعضها مع الزمن.

نبات الأروكاريا شبه الإستوائي

شكل نبات الأروكاريا

الأروكاريا نبتة جميلة المظهر متماثلة الأبعاد ومثلثية الهيئة، من رتبة الصنوبريات، يصل طولها رأسياً أعلى سطح التربة حتى 65 متر حوالي 210 قدم (وفي بعض الأحيان حتى 80 متر) في بيئتها الطبيعية، بينما أفقياً تنتشر حتى 3 أمتار (حوالي 10 قدم). أفرعها قصيرة، أفقية، منتشرة ومزدحمة بالأوراق الشبيهة بالأبر على هيئة متدرجة. تنتشر في مرحلة النمو على شكل بيضاوي بينما مخاريط الذكور تمتد حتى 5 سم (2قدم) أما مخاريط الإناث فتمتد حتى 10 إلى 12 سم (4 – 5 إنش) بقطر 12 إلى 15 سم (5 – 6 إنش)، بذورها مستطيلة ذات أجنحة يبلغ متوسط طولها 3 سم (1 إنش).

مظهر أفرع الأروكاريا

مظهر أفرع الأروكاريا الخضراء

نادراً أن يتخطى طول نبات الأروكاريا 1 إلى 2 متر (3 – 6 قدم) أثناء زراعته ونموه في الداخل (سواء داخل المنازل أو الأماكن المغلقة)، حيث تنمو تلك النبتة ببطيء شديد يقدر بحوالي 15 سم (6 إنش) فقط في السنة (إذا إرتفع طولها عن النحو الملائم في منزلك سيجب نقلها إلى الخارج في الحديقة على سبيل المثال). تنتشر من أفرعها وريقات ابرية على هيئة مجموعات شبيهة بالمروحة مرتبة تدريجياً، تزدهر عملية نموها في فصل الربيع ليصبح لونها مخضراً على نحو جذاب ثم يتحول هذا اللون في فصل الخريف ليكون داكناً. أفرع الأروكاريا ثقيلة الحجم نسبياً، لكنها لا تحتاج إلى أي تدعيم خارجي حيث تتحول الساق لتكون خشبية أثناء مراحل نموها.

طول شجرة الأروكاريا

قد يصل طول شجرة الأروكاريا رأسياً حتى 80 متر في الطبيعة

يتطلب نبات الأروكاريا درجة متوسطة من ضوء الشمس مع تجنب تعريضه لضوء الشمس الساطع والمباشر، بالإضافة لدرجة حرارة معتدلة في فصل الشتاء ومنخفضة في فصل الصيف، يتم الري بإنتظام خلال فصل الربيع حتى الخريف بينما يتم إضافه الماء إليه على نحو محدود في فصل الشتاء، أما بالنسبة للرطوبة فيفضل رش الأوراق بالمياه من حيث لأخر والحفاظ على تهوية المكان وإنسياب الهواء حوله. يمكن إعادة زراعة الأروكاريا مرة كل ثلاثة إلى أربعة أعوام خلال فصل الربيع، وعادة يفضل شراء شتلة الأروكاريا مباشرة من المشتل لصعوبة زراعتها. وتنحصر أشهر المشاكل التي قد تتعرض لها الأروكاريا في سقوط الأوراق والأغصان بسبب إرتفاع درجة الحرارة عن الحد الملائم وإنخفاض درجة الرطوبة في الجو وجفاف التربة الزراعية.

أترك تعليق