زراعة الورد و النباتات

الجذور التسلقية

الجذور التسلقية “المتسلقة” ويطلق عليها أيضاً “المحاليق الجذرية” و”الجذور الملتفة” تعرف بالإنجليزية بمسمى “tendrils” أو “climbing roots” وهي إحدى أنواع الجذور العرضية تنمو من سيقان بعض أصناف النباتات الملتفة أو المتسلقة.

تقوم تلك الجذور بالإلتفاف حول الدعامات الموضوعة حول النبات ليستقر عليها ويستمر بالنمو لأعلى. تنمو تلك الجذور من جانب السيقان المواجهة للدعامات. يمكن كذلك لتلك الجذور أن تنمو وتتسلق على الأشجار أو أي جسم توضع بجواره.

أشهر النباتات ذات الجذور التسلقية في الوطن العربي:

نبات الجهنمية : وهو إحدى النباتات ذات الجذور المتسلقة التي يمكن زراعتها في التربة والأوعية وشرفات المنازل لتتسلق على الجدران رأسياً وأفقياً لتزهر بشتى الألوان الجذابة بناء على نوع الصنف المزروع.

نبات اللبلاب : يعد من النباتات المتسلقة التي بإمكانها تحمل الظروف المناخية الصعبة والبقاء لفترات طويلة. تم البدء في زراعته منذ نحو 3000 عام ويتميز بأنواعة العديدة.

جذور متسلقة - لبلاب

الجذور المتسلقة (الملتفة) لنبات اللبلاب

العنب : يعد من أكثر محاصيل الفواكه طلباً وزراعة في الأراضي الزراعية بسبب إستخداماته المتنوعة في صنع الخمور والعصائر والمربى وغيرها من المنتجات.

البازلاء الحلوة : يتم زراعتها للإستفادة منها كغذاء وتتميز بقيمتها وخصائصها الغذائية المميزة.

من النباتات المتسلقة الأخرى: الكالاباش والخيار وعشبة مريم وشجيرة صريمة الجدي واللوف والجرة والفيرجينيا الزاحفة والكرمة والوستارية والهيدرانجيا

إحدى أصناف النباتات المتسلقة وهي السرخسيات المتسلقة لا تقوم الجذور بالتسلق، وإنما تقوم الأوراق ذاتها بالتسلق. نظرياً يمكن لهذا النوع من النباتات أن يستمر في النمو بدون توقف، قائماً بالإلتفاف حول العوائق التي يصل إليها حتى يمكن أن يكون ما يشابه الأدغال بالنهاية.

أترك تعليق