زراعة الورد و النباتات

الجذور الشادة

يطلق على هذا النوع من الجذور بالإنجليزية “contractile roots” وهو إحدى أنواع الجذور العرضية ومن خصائصها أنها جذور متقلصة رأسياً خلال موسم الجفاف وتتواجد أسفل الكورمات والأبصال. يطلق عليها الجذور الشادة لأنه بتقلصها تقوم بشد النبات إلى الأسفل لتهبط البصلة أو الكورمة إلى المستوى المناسب خاصة وإذا كانت البذور قد تم غرسها بالقرب من سطح التربة.

تتواجد الجذور الشادة في كثير من أنواع النباتات ويمكن ملاحظة أنها تتميز بالخصائص الأتية:

حميدة، عمودية، مستدقة، متجعدة المظهر، متميزة عن الجذور الماصة، راقية، إسطوانية ويمكنها شد النبات على النحو المناسب.

الجذور الشادة - نبات الهاورثيا

الجذور الشادة في نبات الهاورثيا

مظهر نبات الهاورثيا أثناء جذب جذوره الشادة له أسفل سطح التربة في إتجاه الجاذبية

الهاورثيا والجذور الشادة

نبات الهاورثيا ذو الجذور الشادة

في أغلب الحالات لا يقتصر دور الجذور الشادة على جذب النبات إلى المستوى المناسب من سطح التربة، بل يمتد لتكوين قنوات في قوام التربة لجعل حركة النبات أسهل. على سبيل المثال نبات الهاورثيا الذي يتميز بجذوره التي تتأجج مع الرطوبة في موسم الأمطار مكوناً إمتداداً يمكن أن يرتكز عليه، وبعد جفاف أغلب التربة في موسم الجفاف أجزاء عديدة من تلك الجذور تموت تاركة مساحات فارغة في تلك القنوات لتسمح بتحريك النبات بسهولة دون تضرره.

تساعد تلك الجذور على تدعيم الساق الأرضي أسفل سطح الأرض مما يجعله قادر على التصدي للظروف المناخية الصعبة وتدعيم النبات في التربة.

أترك تعليق