زراعة الورد و النباتات

العوامل البيئية المؤثرة في إنبات البذور

من أجل إنجاح عملية الإنبات وزيادة معدلاتها يجب فهم العوامل البيئية المؤثرة في إنبات البذور التي تعد إحدى الركائز الأساسية لها.

العوامل البيئية المؤثرة في إنبات البذور

عوامل بيئية مؤثرة على إنبات البذور

1 – المياه

  • تحتاج بذور النباتات إلى كميات متفاوتة من المياه للإنبات
  • قد تحتاج بعض البذور إلى كميات منخفضة من الرطوبة في التربة مثل بذور الطماطم. في حين أنه قد تحتاج بعض البذور الأخرى كميات مرتفعة من المياة للإنبات مثل بذور البرميولا.

2 – الأكسجين

  • توجد علاقة مباشرة بين مقدار المياة في التربة والأكسجين بها، فكلما زادت نسبة الماء والرطوبة في التربة كلما إنخفضت نسبة الأكسجين بها
  • يساعد في توفير الطاقة اللازمة للإنبات، حيث يتطلب إنبات البذور تعرضها للأكسجين من أجل توليد الطاقة وتحويل المواد المعقدة إلى مواد قابلة للإستهلاك داخل البذرة

3 – درجة الحرارة

  • تختلف متطلبات البذور في إحتياجاتها لدرجة الحرارة. لكن عامة تكون درجة الحرارة المناسبة لإنبات بذور النباتات الشتوية منخفضة مقارنة ببذور النباتات الصيفية.
عوامل بيئية نجاح الزراعة بالبذور

عوامل بيئية ضرورية لنجاح الزراعة بالبذور

4 – الضوء

  • يعد توافر الضوء عاملاً هاماً لإنبات بعض أنواع البذور مثل بذور الخس والبرميولا

5 – القدرة على مقاومة مسببات الأمراض

  • تعتبر الأمراض النباتية خاصة أمراض الذبول عاملاً مؤثراً في إنبات البذور
  • يجب تعقيم التربة والرقعة الزراعية بجانب تعقيم البذور بحد ذاتها قبل الزراعة

من العوامل المؤثرة كذلك مواعيد زراعة البذور في حالة الزراعة المعتادة حيث تنقسم الحوليات إلى قسمين من حيث متطلباتها الحرارية فتوجد الحوليات الصيفية والحوليات الشتوية.

تزرع بزور الحوليات الشتوية في أواخر فصل الصيف أو في فصل الشتاء بينما تزرع الحوليات الصيفية في أواخر فصل الربيع وبداية فصل الصيف.