روزبيديا
موسوعة الورد » تغذية » معلومات عن الشاي الأخضر

معلومات عن الشاي الأخضر

معلومات عن الشاي الأخضر
شكل الشاي الأخضر

توجد أوجه تشابه بين كلا من الشاي والقهوة؛ إذ بدأ الناس في مضغ الشاي الأخضر كشيء للمضغ مثل القهوة في بادئ الأمر وليس شيئًا لإعداده للشرب.

وفي القرن الثامن، أصبحت أوراق التبخير شعبية لتثبيط الأكسدة. وبحلول القرن الثاني عشر، أصبحت هذه العملية تعرف باسم طريقة القلي، والتي تشمل تسخين الشاي مباشرة بعد قطفه ثم تبريده على الفور. وهذا خلق طعم غير مؤكسد ومظهرًا مشهورًا ومعروفًا يتألق باللون الأخضر لهذا الشاي.

وللشاي الأخضر والصين علاقة من نوع ما؛ إذ أصبح الشاي جزءًا أساسيًا من المجتمع الصيني خلال عهد أسرة تانغ في القرن السابع.

وفي هذا الوقت، لم يعد الشاي يعتبر فقط مقتصرًا على المجتمع رفيع المستوى ولكن أصبح يُنظر إليه على أنه شراب مشترك وعام لجميع الناس.

وخلال القرن الثالث عشر، أصبحت النسخة الصينية من “الشاي” شكلاً من أشكال الضرائب الحكومية، وكانت جزءًا مهمًا من الثقافة الملكية. وقد تم التخلص من هذه السيطرة والضرائب في عهد أسرة مينغ في القرن الرابع عشر.

بالإضافة إلى ذلك، خلال عهد أسرة مينغ، أصبحت عملية تحميص الشاي الأخضر شعبية ومنتشرة حتى أنها لا تزال موجودة إلى اليوم. ويُقال أن الشاي الأخضر قد تم استهلاكه لحوالي 5000 سنة في الصين.

وللحديث عن أوروبا وعهدها بالشاي الأخضر، فبحلول القرن السادس عشر، بدأ التجار الغربيون في جلب هذا الشاي إلى أوروبا ومن هنا انتشرت شعبيته كالنار في الهشيم.

أما في عام 1767، ففرضت بريطانيا العظمى “ضريبة الشاي” بمجرد أن رأوا أن شعبية المشروبات المفضلة لديهم تنتشر في أمريكا. وكرد فعل؛ انتقم الأمريكيون في غضب من خلال إلقاء خمسة وأربعين طنًا من الشاي الأخضر في الميناء خلال حفل شاي بوسطن في عام 1773.

كيف ينمو نبات الشاي الأخضر

  • صدق أو لا تصدق! يمكن زراعة الشاي الأخضر في المنازل أو في الغابات، أو في مزارع الشاي. ويُزرع الشاي الأخضر من سلالة كاميليا سينينسيس. ومثلما هو الحال مع بقية النباتات؛ فهو يحتاج إلى بعض المتطلبات. فعلى سبيل المثال: يحتاج إلى مناخ دافئ جدًا لينمو بشكل صحيح.
  • كما يستجيب الشاي الأخضر بشكل جيد لأشعة الشمس المرشحة ولكنه على النقيض لا يستجيب للأشعة المباشرة. بالإضافة، تحتاج نباتات الشاي الأخضر إلى شبكة وطريقة صرف ممتازة لتنمو في أرض خصبة.
  • وفي مزارع الشاي، تتم زراعته من خلال النبتات أو الشتلات الصغيرة الناعمة، وعادة ما تُزرع في المشاتل قبل أن تخرج إلى الحقول المفتوحة. كما أن وجود تلك النبتات الصغيرة في المشاتل يضمن عدم تعرضها والحفاظ عليها من الظروف القاسية التي قد تؤثر على عملية نموها الطبيعية.
  • ويتم قطف أوراق الشاي عندما تزهر أولا ثم يتم تبخيرها على 200 درجة مئوية. وبعد هذه العملية، يتم لفها وتعبئتها، وهو ما يحول الشاي إلى الشاي الأخضر. ويعطي تسخين الأوراق بسرعة الشاي الأخضر مستويات عالية من المواد المضادة للأكسدة مقارنة مع غيره من أنواع الشاي الأخرى.

 

فوائد الشاي الأخضر: الزراعة
حقول واسعة من الشاي الأخضر

أصناف الشاي الأخضر

يحظى الشاي الأخضر بعدة أصناف متعددة وكثيرة جدًا، إذ يصل عدد تلك الأصناف إلى آلاف الأصناف. ومن الجدير بالذكر، أن كل صنف منهم يختلف عن الآخر وله مميزاته الخاصة به. وهنا سنذكر بعض من تلك الأصناف المشهورة فيما يلي:

1- الصنف الأول: هوجيشا “Hojicha”:

وهو سلالة من الشاي الأخضر الذي يتم تحميصه في 200 درجة مئوية ثم تبريده. ويعد كلا من مذاقه الخفيف ورائحته الجميلة معتدلة بما فيه الكفاية للأطفال للاستمتاع به.

2- الصنف الثاني: سينشا “Sencha”:

سيشنا هو مصطلح يُطلق على نوع من أنواع الشاي الأخضر الذي من المفترض أنه يتم نقعه ثم شربه. وللحصول على نكهة غنية، فقد استخدام المزارعون فقط أعلى الأوراق من هذا النبات. كما يُقال أن لهذا النوع مذاق زهري مع عذوبة رائعة والذي من شأنه أن يطهر وينظف الحنك.

3- الصنف الثالث: كابوسيشا “Kabusecha”:

هو نوع من الأنواع التي تُزرع في الظل؛ مما يعني أن الأوراق يتم الاهتمام بها بعناية في بيئة مظللة لمنحها طعم فريد من نوعه. وهذه النكهة مكثفة وغنية وطازجة. لذا، توقع أن تجد توازن في المذاق الحلو والعملي لهذا الشاي الأخضر المخلوط جيدًا.

4- الصنف الرابع: جيوكورو “Gyokuro”:

غالبًا ما ينُظر إلى هذا النوع كأفضل أنواع الشاي الأخضر. ويشار إلى أوراقه بأن لها رائحة عطره، وحالما تنتهي من احتساء كوب منه ستشعر بنعومة تجري على اللسان، إذ أن له مذاق لا يُنسى. وقبل الحصاد، يتم جلب هذه الأوراق للتعرض لأشعة الشمس المباشرة عن طريق وضع شاشة القصب عليها لمدة عشرين يومًا. وعادةً ما تتم مقارنة هذا الشاي الأخضر مع الأعشاب البحرية في رائحته ونكهته الكلاسيكية.

5- الصنف الخامس: جينمايتشا “Genmaicha”:

هو عبارة عن مزيج مثير للاهتمام من الشاي الأخضر والأرز وهذا المزيج يكون مناصفة بين هذين المكونين ( 50/50). ويتم خلط هذه الحبوب والأوراق معًا وتبخيرها لعمل شراب منخفض الكافيين.

6- الصنف السادس: ماتشا “Matcha”:

هو من أنواع الشاي الأخضر المشهورة ويرجع عُمره إلى مائة عام. وعادةً ما يستخدم هذا النوع المسحوق من الشاي الأخضر في احتفالات الشاي اليابانية التقليدية. ويشيع استخدامه أيضًا في المطبخ الياباني وفي عمل الخبز.

7- الصنف السابع: شينتشا “Shincha”:

يعد هذا النوع في الغالب أول الأنواع التي يتم اختيارها لقطفها في موسم الحصاد. ويتميز شاي شينشتا بأنه منعش وذا مذاق مميز ويحتوي على كميات قليلة من الكافيين.

حقائق مثيرة عن الشاي الأخضر

الشاي الأخضر عبارة عن أوراق رائعة، يستتر وراء مظهرها البديع حقائق مثيرة؛ نستعرضها عليكم كما يلي:

  • تعتبر الصين الموطن و المنشأ الرئيسي للشاي الأخضر؛ يقال أنه في عام 2737 قبل الميلاد سقطت بعض أوراق الشاي الأخضر في وعاء الامبراطور الثاني للصين، شين نونغ، من الماء المغلي عن طريق الصدفة. واختلطت تلك الأوراق مع الماء ووجد أن لها رائحة ونكهة رائعة ومسكرة. ومن هنا، عُرف الشاي الأخضر في الصين.
  • يُسمى النوع المشهور من الشاي الأخضر “سينشا”، ويتم قطف أوراق هذا النوع واختيارها من وسط الفروع وهي أقدم وأكبر حجمًا من الأوراق العادية المتوسطة.
  • الماء؛ هو الحياة وبدونه يموت الإنسان وجميع الكائنات الحية لذا فهو الشيء الأول الذي يتم شربه واستهلاكه. وتخيل أن الشاي الأخضر يحتل المرتبة الثانية بعد الماء من ناحية الاستهلاك على النطاق العالمي!
  • يمثل الشاي الأخضر الخيار الأفضل على الإطلاق عندما يتم تناوله بين الوجبات. إذ أنه لديه القدرة على امتصاص الحديد بين وجبات الطعام بدلا من الحد منه وبالتالي سيضمن أنه لا تمتص أي من الفوائد الصحية للأطعمة الأخرى التي تتناولها.
  • يأتي الشاي الأخضر من نبات كاميليا سينينسيس.
  • أظهرت البحوث أن الشاي المعبأ مسبقًا يحتوي فقط على ثلاثة مليغرامات فقط من الفلافونويدات، في حين أن الشاي المخمر في المنزل يحتوي على أكثر من 150! لذلك، قم دائما بتخمير الشاي في المنزل للحصول على أفضل الفوائد الصحية الممكنة.
  • في عام 1700، اعتمدت بريطانيا العظمى الشاي الأخضر كمشروبها المفضل.
  • تتم معالجة جودة أوراق الشاي الأخضر بعد ساعتين فقط من حصاده. ولهذه المعالجة السريعة فوائد كبيرة؛ إذ أنها تمنع التخمير
  • وتساعد الأوراق على الحفاظ على فوائدها الصحية. كما أنها تخلق هذا المظهر الكلاسيكي الأخضر للشاي.
  • الشاي الأخضر يحتوي على 50% من فيتامين C وهي نسبة أكبر من النسبة الموجودة في الشاي الأسود.
  • يقول الخبراء أن الوقت المثالي لنقع أوراق الشاي الأخضر يترواح ما بين ثلاث إلى خمس دقائق. وهذا يخلق نكهة وطعم قوي للشاي ويجعله ممتلأ بمضادات الأكسدة الصحية.
  • من الجدير بالذكر، أنه بإمكانك ترطيب أوراق الشاي الأخضر واستخدامها كطارد للحشرات!

كيف تستفيد من فوائد الشاي الأخضر في نظامك الغذائي

بما أن الشاي الأخضر يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة الصحية والعشرات من الفوائد الصحية الأخرى، فربما كنت تتسائل كيف يمكنك الحصول أكبر فائدة ممكنه منهم.

إليك بعض الأفكار الرائعة التقليدية وغير التقليدية التي يمكنك استغلالها للاستفادة من فوائد الشاي الأخضر بوصفات متنوعة.

على سبيل المثال: قم بالإتيان ببعض أوراق الشاي الأخضر المجمدة وانقعها، وبعدها اخلطها مع العسل والثلج. ثم قم بوضعها وتخزينها في الثلاجة حتى صباح اليوم التالي وتمتع بمذاق رائع من الشاي المثلج في الصباح.

  1. حلويات الشاي الأخضر: يدخل الشاي الأخضر في عمل بعض الحلويات. استخدام مسحوق الشاي الأخضر في تثليج الكعكات الصغيرة، واصنع خبز الشاي الأخضر السريع أو استخدام الشاي الأخضر في عمل كوكيز الغُريّبة.
  2. بالإضافة، يمكنك شرب الشاي الأخضر وأنت تتناول بعض الحلويات السهلة مثل البراونيز، الخبز المحمص الفرنسي، والعصائر الصحية، والزبادي.
  3. الشاي الأخضر الدافئ التقليدي: إن شرب كوب من الشاي الأخضر الدافيء المنقوع هو وسيلة رائعة للحصول على المواد المضادة للأكسدة في الصباح.
  4. الطبخ مع الشاي الأخضر: إضافة أوراق الشاي الأخضر أو ​​مسحوق الشاي الأخضر إلى وجبات الطعام اليومية أمر سهل ويمكنك تجربته.
  5. بالإضافة، يمكنك استخدام الشاي الأخضر لطهي الأرز والشوفان والمعكرونة. كما أن الشاي الأخضر هو أيضًا خيارًا ممتازًا في عمل المرق والوجبات على البخار.
  6. ماء تخليل الشاي الأخضر: استخدام مسحوق الشاي الأخضر أو ​​أوراق الشاي الأخضر في مخللات اللحم والصلصات للحصول على دفعة اضافية من الفوائد الصحية.
  7. كوكتيلات الشاي الأخضر: استخدم ملعقة صغيرة من مسحوق الشاي الأخضر في عمل كوكتيلك المفضل. ويمكنك أيضًا زيادة الشاي الأخضر المثلج لكوكتيل الصيف الرائع فهو يحتوي على الكثير من الفوائد الصحية.
  8. خذ الشاي الأخضر معك إلى العمل: هناك طريقة أخرى رائعة لشرب المزيد من الشاي الأخضر وتتكثل أن يكون جاهزًا في الصباح لأخذه إلى المدرسة أو العمل. كما يمكنك تجهيزه في الليلة التي تسبق ذهابك للعمل أو المدرسة لسهولة تسخينه وأخذه معك إلا إذا كنت تفضله مثلجًا.

أضف تعليق

error: