روزبيديا
موسوعة الورد » زراعة الورد و النباتات » زراعة الريحان – الخصائص والخطوات والمشاكل المتوقعة

زراعة الريحان – الخصائص والخطوات والمشاكل المتوقعة

زراعة الريحان
زراعة الريحان, نبات الريحان في أصيص

تعتبر زراعة الريحان من الزراعات الشائعة حول العالم حيث أنه نبتة غابيّة تمتلك فروعا كثيرة و هي من النباتات السنوية المحبة للطقس الحار حيث يكون نموها سريعا جدا إذا كانت درجة الحرارة من 80 إلى 90 درجة. عندما زراعة الريحان، عليك أن تعلم أنّ نبتتين أو ثلاثة نباتات ستُنتج الكثير من الريحان اليانع، و يحرص البستانيون على خلطها مع نباتات أخرى في أحواض الزهور لديهم لاستعمالها في أي وقت بسرعة و هي جيدة أيضا لو تم غرسها في أصيص للزهور.

خطوات زراعة الريحان هي:

  1. تحديد مكان يتعرض لضوء الشمس على نحو معتدل في التربة
  2. استخدام تربة خصبة ورطبة في الزراعة
  3. وجود تصريف جيد للمياه
  4. الري بإنتظام
  5. إضافة السماد العضوي
  6. حصاد الأوراق
  7. التخزين

خصائص زراعة الريحان

تحتاج نبتة الريحان إلى تعريضها للشمس من 6 إلى 8 ساعات و لكنّها تنتفع أيضا من ظلّ ما بعد الظهيرة. قم بغرسها على الأقل أسبوعين بعد آخر صقيع من فصل الربيع مع أنّ غرسها في فصل الصيف مناسب أيضا. نبتة الريحان حساسة جدا ضدّ الصقيع لذا احرص على حمايتها في حالة قدوم فترة من البرد، و من الظروف الملائمة لها للنمو هي التربة الغنية و الرطبة و الجيدة الصرف و التي حموضتها من 6 إلى 7، و لأنّ أوراق الريحان تُقطف و تُستعمل بصفة مستمرة فهي عند غرسها تحتاج إلى المغذيات الكبرى والصغري التي توجد في السماد العضوي و مسحوق بذرة القطن. كما يمكن إستخدام السماد العضوي السائل كل أسبوعين لكي تساعد الأوراق على النمو من جديد سريعاً.

إذا كنت تريد زراعة الريحان في أصيص، استعمل أصيصا كبيرا لكي لا تموت النبتة بسرعة في الجو الحار و استعن بغطاء عضوي واق لتساعد على إبقاء التربة رطبة و تباعد بين فترات السقي.

مشاكل و حلول

تنزعج نبتة الريحان أحيانا من الأرقات و الدود البزّاق و الخنافس، و مع ذلك يشكل سوء صرف المياه هو التهديد الأكبر لهذه النبتة، لذا وجب أن تقوم بغرسها في مكان به صرف جيد لتجنب تعفّن الجذور. و يجب عليك أن تنتبه من أن لا تجفّ النبتة و إلاّ سيتوقف نموها، و لكن إذا حصل هذا الأمر عليك أن تقطع سيقان نبتة الريحان من الأعلى و ترشها بسماد سائل.

الحصاد و التخزين

تستطيع أن تجني وريقات نبتة الريحان عن طريق قطفها من السيقان في أي وقت بعد أن تبلغ النبتة طولا مناسبا أي من 6 إلى 8 إنش. يكون قطف أوراق نبتة الريحان من أعلى السيقان لكي تساعدها على إنبات أوراق جديدة فيما بعد و يُنصح بالحرص على قطف الأوراق من وقت لآخر حتى و إن لم تكن تريد استعمال هذه الأوراق لأنّ الامتناع عن قطفها يؤدي إلى إزهار النبتة و إنتاج البذور و بذلك توقف إنبات الأوراق. و إذا قمت في صباح فيه جليد حتى و إن كان قليلا، اذهب مباشرة و اقطف كل أوراق نباتات الريحان المغروسة عندك لأنّها سرعان ما يتغير لونها إلى الأسود في الطقس البارد.

و لتجعل العمل أكثر سهولة عليك انزع النبتة كلها ثمّ اختر الأوراق الجيدة. و لتحافظ فيما بعد على نكهة جيدة لأوراق الريحان، قم بتجميدها و استعملها مباشرة عند تحضير الخل بدلا من تجفيفها كما تستطيع أيضا استعمالها لتنكيه الزيوت و الصلصات التي يجب أن تبقى في الثلاجة أو المجمّد (لا تترك أوراق الريحان مجمدة في الثلاجة بدون استعمالها لأنّ لونها سيتغير إلى البنيّ).

و بالنسبة لسيقان الريحان، يمكنك الاستفادة منها و ذلك بوضعها في الماء كما توضع الأزهار في المزهرية و استمتع بعبير رائحتها المنعش.

الاستعمالات

لنكهة قوية و بارزة، قم بإضافة أوراق ريحان طازجة للطعام خلال الدقائق 5 أو 10 الأخيرة من الطبخ. و استعمل الريحان الطازج أيضا في الأطباق التي تحتوي الطماطم و الشربات و السلطات و الصلصات و المعكرونة، و تمتزج نكهة الريحان جيدا مع البقدونس و إكليل الجبل و الزعتر البري و المريمية.

أضف تعليق