زراعة الورد و النباتات

كيفية زراعة السبانخ

السبانخ من النباتات التي تحتوي على كثير من الفيتامينات والمعادن الغذائية الضرورية لصحة الجسم والوقاية من الأمراض، لكن مقدار الفائدة التي تحملها السبانخ قد تختلف إستناداً إلى عوامل زراعتها. حيث أنه في كثير من الأحيان يتم زراعة السبانخ بطرق غير جيدة، الهدف منها الحصول على محصول وافر بغض النظر عن القيمة الغذائية. لذلك فإن عملية زراعة السبانخ في المنزل أو الشرفة أو حتى الحديقة الخاصة بك، تعد خيار جيد.

عند التطرق لعملية زراعة السبانخ، فنجد أنه من النباتات المحبة للطقس البارد، التي تنمو سريعًا مقارنة ببعض النباتات الأخرى. أما بالنسبة لوقت زراعتها، فيمكنك زراعتها في الربيع أو الخريف أو كليهما إذا كنت تود في إنتاج محصول مرتين في السنة. جدير بالذكر أنها تتميز بمذاق لذيذ سواء كانت خام أو مطبوخة، كما أن فوائد السبانخ عديدة فهي تحتوي على الحديد والكالسيوم ومضادات الأكسدة والفيتامينات الأساسية مثل A و B و C.

عامة قبل البدأ في زراعة نبات السبانخ يجب عليك البحث وتنمية معرفتك عن الأنواع أو الأصناف واختيار ما يناسبك منها. إذ أن نبات السبانخ نبات قوي وينمو بشكل جيد في المناطق المعتدلة للباردة. ومحصول الطقس البارد هذا يفضل زراعته في درجات حرارة بين 35 و 75 فهرانيت (1 و 23 درجة مئوية).

ننصح بإختيار الأصناف ذات الأوراق المشرشرة أو شبه المشرشرة من السبانخ لزراعتها في فصل الخريف. حيث تتميز الأصناف المشرشرة بأوراقها الخضراء الداكنة المجعدة، وهي أفضل خيار للزراعة في الخريف لأنها تصبح هشة بشكل خاص في الطقس البارد.

اختر الأنواع ذات الأوراق الناعمة لزراعة ونمو أسرع. حيث أن السبانخ ذات الأوراق الناعمة تنمو مباشرة وتنتج أوراق أخف في اللون من الأنواع ذات الأوراق المشرشرة. فهي تنمو بشكل أسرع وبصورة أسهل وتعد إضافة ممتازة لطبق السلطة في الصيف.

زراعة السبانخ

زراعة السبانخ بالطريقة الصحيحة

والآن: إليكم كيفية إعداد التربة أو المنطقة التي سيتم زراعة السبانخ فيها:

أولا: اختر منطقة تتمتع بضوء الشمس الكامل. وعلى الرغم من أن السبانخ تفضل المناخات المعتدلة ولن تنمو بشكل جيد في المناطق الحارة للغاية، إلا أنها تفضل الحصول على أشعة الشمس الكاملة. وستنتج السبانخ في الظل الجزئي إلا ان الإنتاجية لن تكون كبيرة ومؤثرة ولن يكون النبات نفسه انتاجيًا.

ثانيًا: تأكد من أن التربة ذات تصريف جيد للماء.حيث أن السبانخ تنمو أفضل في المكان الذي يتمتع بدرجة رطوبة معتدلة، كما أنها لن تنمو جيدًا في الأماكن التي تغمرها المياه بشكل مستمر أو التي لا يتم تصريفها جيدًا. بالإضافة، إذا لم تجد المكان المناسب، فبإمكانك عمل أو تهيئة حديقة مرتفعة للخضروات أو زراعة السبانخ في حاويات.

في الحالة الأولى إذا كنت ستصنع حديقة مرتفعة للخضروات، عليك باستخدام ألواح خشب الأَرز إذا كان ذلك ممكنًا. حيث أن خشب الأرز يقاوم العفن عندما يتعرض للماء.

وبما أن السبانخ من النباتات الصغيرة التي لا تحتوي على جذور عميقة للغاية، فلن تحتاج مكان كبير للزراعة إذا كنت ستقوم بزراعة السبانخ فقط.

ثالثًا: عليك بقياس درجة الرقم الهيدروجيني أو نسبة حموضة التربة. حيث تفضل زراعة السبانخ في التربة الحمضية قليلا بدرجة حموضة بين 6،5 و 7،0. كما يمكنك إضافة بعض الجير إلى التربة لتعديل مستوى الحموضة كما يلزم.

رابعًا: قدر مستويات الكالسيوم والمنغنيز في التربة من أجل تحديد نوع الحجر الجيري الذي ستضيفه إلى التربة. فإذا كانت نسبة المنغنيز منخفضة، أضف حجر الدليوميت الجيري. أما إذا كانت نسبته مرتفعة، أضف حجر جيري كالسيتي ” calcitic “.

أيضاً، تذكر أنه يجب إضافة الحجر الجيري قبل شهرين أو ثلاثة من الزراعة حينما أمكن ذلك للسماح للتربة بامتصاصه. وبعد القيام بهذا الأمر، ننصحك بالتحقق من مستوى الرقم الهيدروجيني بالتربة مرة أخرى.

خامسًا: قم بتسميد التربة جيدًا.حيث أنه تفضل زراعة السبانخ في التربة الغنية بالمواد العضوية مثل روث الحيوانات والبرسيم وفول الصويا وبذور القطن أو أي أسمدة أخرى تحتوى على نسبة نيتروجين عالية. لذلك، تأكد من خلط بضعة أقدام مكعبة من المواد العضوية في التربة لضمان الوصول لنسبة ثراء كفاية فيها.

بالإضافة، تأكد من إزالة أي صخور أو كتل صلبة من التربة قبل إضافة الأسمدة العضوية. كما يمكنك استخدام “المدمة، أداة لجمع العشب” للتحقق وإزالة أي أشياء غير مرغوب فيها. مضيفًا على ذلك إزالة أي من الأعشاب أو النباتات الطوعية التي تنمو في منطقة الزراعة. حيث أن هذه الأعشاب أو النباتات قد تتنافس مع نبات السبانخ وتعمل على تكدسه أو نقل الأمراض له.

خطوات زراعة السبانخ بسهوله

خطوات زراعة السبانخ

خطوات زراعة السبانخ بالترتيب

1- قرر متى ستزرع نبات السبانخ أولا: السبانخ محصول قوي يحب البرد ويتميز بأن له أوقات كثيرة يمكن زراعته خلالها.

بالنسبة لحصاد الربيع: قم بزراعة السبانخ قبل الصقيع الأخير بفترة تصل إلى 4-6 أسابيع. وهذا المحصول المبكر يمكن أن تطول سيقانه ويُزهر، لذا فإنك ستحصده قبل أن يحصل على 14 ساعة من ضوء الشمس يوميًا للحصول على أفضل النتائج. وبعض الأصناف تعد أقل احتمالا للنمو والطول من غيرها.

حصاد الخريف: هنا ستزرع من ستة إلى ثمانية أسابيع من أول صقيع الخريف للحصول على محصول خريفي قوي.
خلال فصل الشتاء: ازرع السبانخ في فصل الخريف للحصول على محصول صغير في آخر هذا الموسم، وتليه فترة الشتاء مع حصاد مبكر في العام المقبل.

2- ابذر البذور بعمق ½ بوصة (1 سم)، وبمسافة تبعد ببوصتين (5سم) عن بعضهم البعض:

تأكد من تباعد الصفوف عن بعضها بما لا يقل عن ثماني بوصات (20 سم) إذا كنت تزرع في صفوف. ومن خلال ذلك وتطبيقه ستسمح للبذور أن تنضج دون الحاجة للتنافس على المكان والمساحة.

وتأكد من شراء بذور جديدة للزراعة كل عام، لأنها لا تبقى قابلة للنمو لفترة طويلة.

أما إذا كنت تزرع السبانخ عن طريق الشتلات، فعليك بفصل كل شتلة والأخرى بمسافة تصل من حوالي 12 إلى 18 بوصة (30،5 إلى 45،7 سم). وهذا سيسمح للشتلات أن تنمو وتمد جذورها دون التنافس مع بعضها على المساحة أيضًا.

ويمكنك شراء الشتلات إما من المشتل المحلي أو من مخزن إمدادات الحديقة أو بدء زرعها بنفسك في الداخل في أواني الخث.

ومع ذلك، فمن المستحسن أن تزرع السبانخ من البذور إذا كان ذلك ممكنًا لأن الشتلات من الصعب نقلها وزرعها، كما أن الجذور يمكن أن تتلف في هذه العملية.

3- غطي البذور بالتربة واربت عليها برفق: لا تحتاج التربة إلى أن تضغط على البذور؛ ففي الواقع يجب أن تكون خفيفة نوعا ما ورقيقة. فقط تأكد من أن البذور لا تتعرض للهواء وأنها مغطاه تمامًا بواسطة التربة.

4- انشر المهاد فوق منطقة الزراعة: قم بتغطية منطقة الزراعة ببضعة بوصات من القش أو التبن أو الأوراق أو العشب لمنع الأعشاب الضارة من الانتشار. بالإضافة، اسحب الأعشاب الضارة غير المرغوب فيها لإنها قد تضر جذور السبانخ الهشة، لذلك فإن المهاد هو بديل جيد لمكافحة الأعشاب الضارة.

5- اسقي النبات تمامًا وبدقة: تأكد من استخدام وعاء للري أو إعداد أداة تقطير خفيفة للمياه على الخرطوم. ويجب أن تكون الأداة خفيفة وليست قوية حتى لا تؤدي إلى تشويش أو تمزيق البذور المزروعة حديثا أو حتى دفعها بعيدًا.

6- تكيف مع الطقس الحار: إذا كنت تعيش في مناخ حار بشكل خاص، فكر في استخدام إطارات باردة أو أغطية صفوف ثقيلة للحفاظ على رطوبة التربة خلال أيام الصيف الحارة. وأيضًا تأكد من زراعة بذور إضافية واسقي النبات مرتين يوميًا إذا كان النمو يحدث في الطقس الحار.

سبانخ مكتملة النمو

مظهر أوراق السبانخ بعد إكتمال النمو

نطرح عليكم الخطوات اللازمة للعناية بنبات السبانخ فيما يلي:

تخفيف كثافة زراعة السبانخ بالتربة: في رحلة نمو نباتات السبانخ المزروعة من الشتلات، عليك بتخفيفها حتى لا تتنافس مع بعضها للحصول على مساحة لها. لذلك، فأنت تريد أن تبعد النباتات عن بعضها البعض بما فيه الكفاية بصرف النظر أن أوراق النباتات المجاورة بالكاد تلمس بعضها إن لم تكن تلمس بعضها بالكامل.

لذا سيكون عليك إزالة بعض النباتات عدة مرات خلال النمو للحفاظ على هذا التوازن، ويمكنك الحفاظ على الأوراق الصغيرة النضرة الرقيقة لتناولها من تلك النباتات.

حافظ على رطوبة التربة: تحتاج لنمو السبانخ تربة رطبة باستمرار ولكنها لا تصل إلى حد أن تكون مغمورة بالمياه. واعتمادًا على المناخ، يجب أن تسقي محصول السبانخ الخاص بك في المتوسط مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع.

غطي التربة بقطعة قماش خفيفة للتظليل: إذا وصلت درجة الحرارة إلى ما يزيد عن 80 فهرانيت (26 درجة مئوية). فمن المعروف أن السبانخ لا ينمو جيدًا في الطقس الحار. لذا، إذا بدأت درجات الحرارة في الصعود، يمكنك تغطية التربة بالقماش للتظليل وخفض درجة حرارة التربة والحفاظ على النباتات باردة.

قم بتسميد النبات فقط عند الضرورة: إذا كانت نباتات السبانخ لديك تنمو ببطئ، قد ترغب في هذه الحالة بإضافة المزيد من الأسمدة النيتروجينية. وكما ذكر أعلاه، فإن السبانخ تحب التربة الغنية بالمواد العضوية. كما أنك ستضيف السماد وفقًا لتوصيات السماد المذكورة عليها واسقي البنات بشكل تام.

الحصاد: بمجرد أن تنمو الأوراق وتصبح كبيرة بما فيه الكفاية لتناولها (عادة حوالي ثلاث أو أربع بوصات في الطول واثنين أو ثلاثة بوصات في العرض)، يمكنك حصاد أوراق السبانخ الخاص بك. ويستغرق الأمر عادة ما بين ستة وثمانية أسابيع من الزراعة إلى الحصاد.

وفي فصل الربيع، تأكد من حصاد أوراق السبانخ قبل أن تبدأ في الطول بزيادة.

ويتم حصاد السبانخ عن طريق إزالة الأوراق الخارجية بعناية. إما عن طريق قطفها من قاعدة السويقات بأصابعك أو استخدام مقص البستنة لقص قاعدة السويقات.

وبالتناوب، يمكنك حصاد السبانخ عن طريق سحب النبات بأكمله من الأرض. ولأن السبانخ لا تمتلك جذور قوية جدًا، فمن السهل سحب النبات من الأرض تمامًا.

كما يفضل إزالة الأوراق الخارجية عن اقتلاع النبات كاملا لإن ذلك سيسمح للأوراق الداخلية لتنمو بشكل أكبر، وفي نهاية المطاف إنتاج سبانخ أكثر نضجًا أكثرمن إذا تم اقتلاع النبات تمامًا.

اترك النبات حتى الشتاء: يعتبر نبات السبانخ محصولا شديد البرودة وغالبًا ما يحافظ عليه المزارعون خلال فصل الشتاء لمحصول مبكر في العام المقبل.

وخلال فصل الشتاء، احمي نباتات السبانخ في “نفق منخفض” بغطاء الصفوف بغطاء بلاستيكي من نوع معين وبسيط، مع توفير التهوية لمنع ارتفاع درجة الحرارة في الأيام المشمسة.

ومن الجدير بالذكر أن نباتات السبانخ ستكون شبه نائمة خلال الأشهر المعتمة، مما يتطلب سقي غير متكرر وعدم التسميد.

وحالما تثير ساعات النهار الطويلة عملية النمو في أواخر الشتاء، وفر الأسمدة القابلة للذوبان في الماء ورعاية السبانخ المتنامية كما تفعل في الأوقات الأخرى من السنة.

جدير بالذكر أنه توجد بعض الأصناف من السبانخ التي تعد أكثر تحملا للبرد من غيرها.

أترك تعليق