زراعة الورد و النباتات

كيفية زراعة أزهار التوليب

هل أنتم من عشاق القراءة؟ ولكن ما علاقة هذا السؤال بأزهار التوليب؟ حسنًا، هل قرأتم رواية “الأسود يليق بكِ”؟ إذا قرأتموها، فستعرفون عما سنتحدث اليوم. فإذا رأيتم غلاف الرواية، فسترون أنه يُزينه زهرة جميلة، إنها زهرة التوليب. وحديثنا اليوم سيتمحور حول هذه الزهرة وكيفية زراعتها كي تنعموا بها في حديقتكم.

زهرة التوليب يوجد منها نوعًا لكل بيئة؛ فهناك الأنواع الصغيرة في مناطق الغابات الطبيعية، والأنواع الكبيرة التي تناسب النباتات التي تُزرع في الحدائق الرسمية.

وقد تكون تلك الأزهار العمودية منفردة أو مزدوجة، وتختلف في أشكالها فمنها ما يشبه الكأس ومنها ما يشبه الطبق المقعر! ومنها ما هو أكثر تعقيدًا من ذلك في شكله. ويتراوح طولها من 6 بوصات إلى قدمين.

ومن خلال زراعة أصناف ذات أوقات إزهار مختلفة، فبذلك يمكنك أن تحصل على أزهار توليب مُزهرة ورائعة من أوائل إلى أواخر الربيع. كما أن هناك بعض الأنواع التي يمكنك زراعتها بالداخل وستُزهر أيضًا. ومعظم هذه الأنواع ممتازة ورائعة للأزهار التي يتم قطفها. (صور أزهار التوليب)

زراعة التوليب

خطوات زراعة التوليب

وعلى الرغم من أن أزهار التوليب من الأزهار المعمرة، إلا أن معظم البستانيون يعاملونها على أنها أزهار سنوية ويقومون بزرع البُصيلات الجديدة كل خريف. وهنا قد حان الوقت للتحدث عن كيفية زراعة تلك الأزهار فيما يلي:

خطوات زراعة أزهار التوليب

  1. قم بزراعة بصيلات أزهار التوليب في فصل الخريف، من 6 إلى 8 أسابيع قبل الصقيع الشديد وعندما تكون حرارة التربة أقل من 60 درجة فهرنهايت، وعادة ما يكون هذا خلال شهري سبتمبر وأكتوبر في الشمال، وخلال شهري أكتوبر ونوفمبر في الجنوب.
  2. عليك أن تعرف أن الطبيعة ليست دائمًا معدة لنمو أزهار التوليب بشكل أفضل، لذلك، عليك بزرع البصيلات حالما اشتريتها ولا تتأخر في زرعهابعد الشراء.
  3. أما في المناخات الجنوبية ذات الشتاء المعتدل، فتحتاج إلى شراء البُصيلات المبردة مسبقًا أو قم بتبردها بنفسك في الثلاجة لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا تقريبًا قبل الزراعة.
  4. وعند اختيار الموقع الذي ستزرع فيه، عليك بمراعاة أن تلك الأزهار تفضل المواقع التي تتمتع بأشعة الشمس طوال اليوم أو بشمس النهار بعد الظهر. وينبغي أن تكون التربة ذات تصريف جيد ومعتدلة إلى حمضية قليلا، وجافة أو رملية. إذ أن جميع أنواع التوليب لا تفضل المناطق ذات الرطوبة الزائدة. كما يجب حماية الأنواع الطويلة من الرياح القوية.
  5. عليك بإعداد مزهر الحديقة عن طريق استخدام الشوكة أو الحارث من أدوات الحديقة لتخفيف التربة إلى عمق 12 إلى 15 بوصة، ثم قم بمزج السماد مع طبقة تصل من 2-4 بوصة.
  6. ستحتاج إلى فصل البصيلات عن بعضها وترك مسافة فيما بينهم عند الزراعة من 4 إلى 6 بوصات. لذلك، اختر منطقة مناسبة ذات مساحة جيدة لهذا الغرض.
  7. قم بزراعة بصيلات أزهار التوليب على عمق يصل على الأقل إلى 8 بوصات ويُقاس ذلك العمق بدءًا من قاعدة النبات. وهذا يعني حفر أعمق لتخفيف التربة وللسماح بعملية تصريف صحية أو قم بعمل مزاهر مرتفعة. وتذكر أنه كلما كبر حجم البُصيلة، زاد عمق الحفرة التي تحتاجها.
  8. ثم ضع البُصيلة في الحفرة مع نهاية مدببة، وغطي التربة وقم بضغطها جيدًا بقوة.
  9. قم بريّ البصيلات مباشرة بعد الانتهاء من زرعها، نظرًا لإنها تحتاج إلى المياه لتعزيز عملية النمو.
  10. لردع الفئران والشامات “الحيوانات التي تتعذى على الحشرات” إذا كانت تمثل مشكلة، قم بوضع أوراق من نوع شجرة البُهشية أو أي أوراق شائكة أخرى في حفر الزرع. (يستخدم بعض البستانيون فضلات الهررة أو الحصى المسحوق لطردهم. أما في حالة كون القوارض مشكلة حقيقة وكبيرة جدًا، فهنا ستحتاج إلى اتخاذ تدابير أقوى مثل زراعة بصيلات أزهار التوليب داخل أقفاص مدفونة مصنوعة من الأسلاك).

إذا كنت تخطط لزراعة أزهار التوليب الطويلة والعناية بها، فقم بتغذيتها عند زراعتها في الخريف. ففي البصيلات نظام تخزين كامل خاص بها وتحتوي على جميع المواد الغذائية التي تحتاجها لمدة سنة واحدة. كما عليك استخدام المواد العضوية أو السماد.

العناية بالتوليب

كيفية العناية بأزهار التوليب

العناية بأزهار التوليب

تحتاج أزهار التوليب مثلها مثل بقية الأزهار الأخرى إلى رعاية وعناية خاصة بها كي تتم عملية نموها بنجاح، وفيما يلي بعض النصائح للقيام بذلك:

  • قم بريّ أزهار التوليب في الفترات الجافة في فصل الخريف، ولا تقوم بريّها في أي أوقات خلافًا لذلك.
  • بالنسبة لفصول الصيف الممطرة ونظم الري وأنواع التربة الرطبة فما هي إلا أدوات مميتة لأزهار التوليب، فلا تتوقع أن تنمو فيها. فلا تتعمد ري الأزهار في أيٍ منها. إذ تؤدي التربة الرطبة إلى وجود الفطريات والأمراض ويمكن أن تتعفن البصيلات أيضًا. قم بإضافة لحاء الصنوبر الممزق طوليًا أو الرمل أو أي شيء من شأنه أن يعزز من التصريف السريع للتربة.
  • استخدم التسميد السنوي لتوفير المغذيات اللازمة للإزهار في المستقبل.
  • قم بقطع رؤوس التوليب الميتة بعد الإزهار، واترك الأوراق حتى تصفر لمدة 6 أسابيع بعد الإزهار قبل إزالتها.
  • قد تحتاج الأصناف الكبيرة إلى زراعتها مرة أخرى كل بضع سنوات، وعادةً ما تتكاثر الأنواع الصغيرة وتنتشر بمفردها.
  • عليك أن تحتاط من الأمراض التي تصيب أزهار التوليب وكذلك من الآفات. على سبيل المثال: العفن الرمادي والرخويات والقواقع والمنّ والديدان الخيطية وتعفن البصيلات. كما تعتبر السناجب والأرانب والفئران وفئران الحقل مولعة خصوصًا ببصيلات التوليب.

أترك تعليق