روزبيديا
موسوعة الورد » تغذية » معلومات عن المانجو

معلومات عن المانجو

معلومات عن المانجو
شكل المانجو

لقد أصبح من السهل جدًا العثور على المانجو في معظم محلات البقالة، فهي تتوفر خلال معظم أوقات السنة بفضل موسم الحصاد المزدوج في المناخات الاستوائية.

ولكن أولا: كيف تقوم باختيار حبات المانجو عند شرائها؟ وكيف تفرق بين الثمرة الناضجة وغير الناضجة؟ قد تحكم على ذلك من خلال لون الثمرة، أليس كذلك؟ ولكن اللون ليس أفضل طريقة للحكم على نضج الثمرة.

  • فاللون الأحمر مثلا لا يعني أن هذه الثمرة ناضجة، إذ يمكن أن يترواح لون ثمرة المانجو الناضجة من اللون الأخضر إلى الأحمر الداكن، كما يظهر العديد من الألوان على قشرة معظم الأنواع.
  • فبدلا من النظر إلى لون الثمرة، يمكنك أن تضغط ولكن بلطف حتى تعرف ما إذا كانت ليّنة أم لا. حيث إن كانت الثمرة ناضجة فستشعر بأنها لينة إلى حد ما، أما إذا كانت غير ناضجة فلن تجد لها أي ملمس ليّن.
  • وعليك معرفة أن التبريد يبطيء من عملية النضج، لذا إذا قمت بشراء ثمار المانجو الناضجة ولم تنوي بتناولها في الحال، فعليك بوضعها في الثلاجة للمحافظة عليه. كما أن المانجو غير الناضجة ستنضج خلال بضعة أيام إذا تركتها في مكان ما.
  • أما إذا كنت تريدها أن تنضج بشكل أسرع، فيمكنك وضعها في كيس ورقي وتركها في درجة حرارة الغرفة.
  • أما بالنسبة للتخزين، فيمكن تخزين المانجو الناضج لمدة تصل إلى أسبوع في الثلاجة وبضعة أيام خارجها. وبعدها يمكن استخدامها في العصائر أو كمكعبات ثلج لنكهة الشاي والمشروبات الأخرى.
  • ولتجميد المانجو، عليك القيام أولا ببعض الخطوات. أولا، قم بتقشيرها ثم بتقطيعها إلى قطع وبعدها قم بوضعها في كيس واقي للمجمد “فريزر” وأغلقه بإحكام. ولكن للتبريد أيضًا مدة محددة، إذ يمكن أن يستمر إلى مدة تصل إلى ثلاثة أشهر.
  • ويمكن أيضًا هرس المانجو ووضعها في علبة مكعبات الثلج ثم وضعها في المجمد لتبريدها. وكما ذكرنا سابقًا، يمكن استخدام هذه المانجو المهروسة أيضًا في العصائر أو مكعبات الثلج لنكهة الشاي والمشروبات الأخرى.
  • وعند تقطيع المانجو وتقشيرها أو هرسها، عليك أن تحتفظ بالقشر ولا ترميه. إذ يمكنك استخدامه في عمل وصفة ما في وقت مفاجئ!
  • ويمكنك تقطيع عدد من ثمار المانجو تركها في الثلاجة للاستخدام طوال الأسبوع، حيث يمكنك الاحتفاظ بها في الثلاجة لمدة تصل إلى خمسة أيام.

كيفية الحصول على أكبر قدر من فوائد المانجو

  • يعد المانجو من الفاكهة متعددة الاستعمالات التي يمكن إضافتها بسهولة إلى الأطباق الحلوة على الرغم من أنها قد تُظهر بمذاقها تباين واختلاف في الوجبات اللذيذة الأخرى أيضًا.
  • كما أنها تعتبر إضافة مثالية إلى وصفات العصائر، وتعد أيضًا خيارًا رائعًا عندما تخلط مع الفواكه المطبوخة والآيس كريم. بالإضافة، يمكن أن تؤكل المانجو بمفردها بدون أي إضافات أخرى وستستمتع بمذاقها اللذيذ.
  • المانجو كفاكهة طبيعية يمكن استخدامها كوجبة خفيفة أو يمكنك تقطيعها إلى شرائح وشوائها مع رشة من الملح البحري للتمتع بطعم يُشعرك بالطقس الدافئ.
  • هل جربت من قبل المانجو المهروس مع الشاي المثلج؟ أو جربت إضافتها كتزيين لشريحة لحم قد قمت بطبخها؟ فإذا لم تكت قد جربتها، فعليك بالإسراع للتمتع بمذاق لن تنساه.
  • أما المانجو مع المأكولات البحرية فهو شيء رائع وأيضًا مع اللحوم الثقيلة نظرًا لاحتوائها على شراب فوّار حمضي المذاق.
  • بالإضافة، يمكن إضافة المانجو إلى بعض الحلويات مثل الزبادي المجمد أو الآيس كريم، أو إضافتها إلى دقيق الشوفان، أو استخدامها كحشو للكريب.

تعتبر المانجو وسيلة ذات مذاق رائع للحفاظ على صحة جيدة! إلا أن هناك بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها لبعض الأفراد عند التفكير في محاولة تناول المانجو للمرة الأولى أو الذين قد يكون لديهم بعض المشاكل الصحية والحساسية.

ومع ذلك، لا تزال المانجو تتصدر قوائم بعض الأشخاص الصحية نظرًا لفوائدها المتعددة. فالمانجو يحتوي على سعرات حرارية منخفضة، في حين أنه يحتوي على مواد غذائية ذات كثافة عالية ومغذية للغاية.

كما أنها تحتوي على المركبات التي يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن والوقاية من أمراض القلب والسرطان، وتحسين وظيفة الدماغ والهضم، وتقديم العديد من الفوائد الصحية الأخرى.

إضافة إلى ذلك، أصبح الوصول لتلك الفاكهة سهلا وبأسعار معقولة لأي ميزانية تقريبًا. ويمكنك تناولها خامًا أو إضافتها إلى الكثير من أنواع الوصفات الأخرى.

قد لا تكون لديك القدرة على زراعة أشجار المانجو الخاصة بك إذا لم تكن تعيش في المناطق الاستوائية، ولكن يمكنك اختيار أكثر الثمار نضجًا وأكثرها احتواءً للعصير لإضافتها إلى أطباقك الخاصة.

ونظرا لأنها متاحة على مدار السنة، فيمكنك الحصول على فوائدها والتمتع بها وبمذاقها على نحو يومي.

أضف تعليق