روزبيديا
موسوعة الورد » التربة و التسميد » السماد العضوي السائل

السماد العضوي السائل

السماد العضوي السائل
صورة خزان السماد العضوي السائل

السماد العضوي السائل من أسرع الطرق لإعادة الحياة إلي النباتات و الأعشاب في حديقتك, حيث يعمل السماد العضوي السائل بشكل فوري و مستمر مما يوفر القدرة على تدعيم النباتات على النمو و الإنتشار بسرعه بجانب تداوي و تعافي النباتات بشكل جيد أيضاً. لذلك إذا لاحظت أن هناك جزء بحديقتك يحتوي على بعض النباتات التي حالتها سيئة و توشك على الموت بعد أن ذبلت لابد أن تقرر البحث عن علاج لهذه المشكلة من إحدى الحلول التي تنطوي أفضلها على السماد السائل لفاعليته السريعة مقارنة بباقي أنواع الأسمدة.

يتميز السماد العضوي السائل بالتالي:

  1. سرعة الإمتصاص في التربة
  2. التأثير السريع على النبات
  3. الفعالية المرتفعة
  4. سهولة الإضافة للتربة بالرش
  5. متوافر وإقتصادي
  6. إنخفاض التكلفة
  7. بديل جيد للأسمدة الكيميائية

المكونات

  • بقايا النباتات
  • الحشائش
  • بقايا الخضروات
  • أعشاب البحر
  • زبل الفراخ
  • روث الماشية

يستخرج من مصادر عضوية غنية بالعناصر اللازمة لإنعاش التربة و تدعيم النبات إعتماداً على بحوث و معادلات معينة طورها الخبراء بمجال الزراعة على مر السنين حتى أصبح لدينا اليوم في وقتنا الحالي العديد من منتجات السماد العضوي السائل التي قد تثير حيرتك بالأختيار بينها لتعدد أنواعها و توفرها بكثرة في المتاجر الزراعية.

عينة من السماد العضوي السائل
شكل عينة من السماد العضوي السائل

الأنواع

تتوافر بعض أنواعه على العديد من العناصر التي قد تصل الي حد ال70 عنصر شامله الفيتامينات اللازمة للنبات بجانب ذلك تتميز أنواع السماد العضوي السائل بإنخفاض أسعارها نسبياً و عدم وجود أثار جانبية سلبية لها مقارنة بأستخدام الأسمدة الكيميائية التي تتعدد أضرارها على البيئة و صحة الأنسان على حد سواء.

توجد أنواع منه تساهم في نمو المحاصيل و إزهارها بشكل أسرع بينما يوجد أنواع أخرى تسهم في تدعيم نمو النبات في المراحل الأولية لزراعته من خلال تدعيم الجذور بالتربة و تزويد النبات بالمصادر الغذائية اللازمة له مثل الكربوهيدرات. تتعدد مصادر إستخراج و صناعة السماد العضوي السائل حيث ترجع في غالب الأحيان الي الطحالب و بقايا الكائنات البحرية بينما في بعض أخر يتم صناعتها من بقايا الفاكهه و النباتات بطرق معينة.

سماد N2PK العضوي السائل
شكل سماد N2PK العضوي السائل

لذلك ببساطة إذا كان لديك مساحة صغيرة من النباتات و تريد أن تقرر ما إذا كان يجب عليك إستخدام سماد عضوي أم سائل, فإنه تعتمد الإجابة على ما إذا كنت تفضل نتائج سريعة و جيدة أم بإمكانك الإنتظار لبعض الوقت و إستخدام سماد عضوي صلب, بغالب الأحيان سيقع إختيارك على السائل لكن لا ضير في إستخدام السماد العادي إذا كان لديك مخزون منه على سبيل المثال. قد يكون بحوذتك مساحة كبيرة من الأرض الزراعية التي تريد أن تهيئها لدعم نمو المحاصيل التي ستقوم بزراعتها عليها في تلك الحالة سيتوجب عليك توفير كمية كبيرة من السماد لتغطية تلك الأرض لذلك لك أن تتخيل مصاعب توفير تلك الكمية من السماد السائل و تكاليف تأجير الأدوات و الماكينات الزراعية اللازمة نشرها لذلك بإمكانك اللجوء إلي السماد العادي كالمعتاد.

لماذا يعتبر مفعول السماد العضوي السائل أسرع من مفعول السماد العادي؟ يرجع ذلك إلي خواص المادة حيث تخترق السوائل التربة بشكل أسرع لتمتصها جذور النبات بفاعلية أعلى مقارنة بالسماد العادي الذي يحتاج بعض الوقت لتستهلكه الجذور.

إحدى المصادر الشائعة و السهله الإستخدام هي إستخدام مخرجات الإنسان العضوية السائلة (بعد معالجتها بتقنيات معينة) أو مخرجات الحيوانات في نشرها على التربة لذلك تعتمد بعض المزارع بالدول الأوروبية على إطلاق الحيوانات على المسطحات الزراعية لتقوم بنشر فضلاتها و تسميد التربة بينما جدير بالذكر أن مخرجات الأنسان أيضاً قد يتم إستخدامها بالتسميد كحد سواء لتعطي نتائج إيجابية في إمداد النبات بالعناصر اللازمة لنموه.

لاحظ أن إستخدام مخرجات البشر في صناعة السماد العضوي السائل بدون المعالجة الصحيحة يكون له تأثير خطير على التربة طويل الأمد وصحة الإنسان. لذلك يمنع تماماً إستخدام أي من المصادر الضارة في الزراعة إلا بعد مرورها بمراحل التصنيع المعتمدة.

السماد العضوي السائل هو أفضل أنواع الأسمدة الطبيعية التي لها تأثير ممتاز على زيادة إنتاجية المحاصيل وحجم الثمار، فهو بديل فعال وأمن للأسمدة الكيميائية الضارة.

أضف تعليق