زراعة الورد و النباتات

مرحلة الحداثة – الطفولة | المرحلة الثانية في نمو النبات

تعد مرحلة الحداثة أو الطفولة المرحلة الثانية من مراحل نمو النبات ويطلق عليها بالإنجليزية مصطلح “Juvenility”، وتبدأ تلك المرحلة بعد الإنبات مباشرة عندما يبدأ ساق النبات والأوراق بالظهور فوق سطح التربة، وتنتهي بمجرد الدخول في طور النضوج (البلوغ) في النبتة لتبدأ المرحلة التي تليها وهي مرحلة الإزهار.

رسم لمرحلة الحداثة (الطفولة)

شكل مرحلة الحداثة (الطفولة)

من خصائص تلك المرحلة هو النمو المطرد والسريع للنبات وظهور ملامح تغيرات مورفولوجية “تشريحية” وفسيولوجية كبيرة على النبات. تتضمن حدوث تغيرات في خصائص الأوراق وحجمها وسمكها وترتيبها وتتابع نموها وظهور الأشواك بها، بجانب تغيرات في خصائص الفروع كذلك بما يشمل زيادة في عدد الفروع ونمط التفرع في النبتة وحجم وسمك الفروع وقوة نموها، وتشمل التغيرات الفسيولوجية إحتباس الأوراق وتصبغ الجذع والقدرة على تكوين جذور عرضية وبراعم وتجزئة السكريات التي يتم تكوينها من خلال عملية التمثيل الضوئي في الجذع الرئيسي والفروع بجانب زيادة القدرة على مقاومة الأمراض النباتية والتصدي للصقيع. تلك التغيرات نسبية وتختلف من صنف إلى صنف، بجانب أنها تتغير في أغلب الأحوال من مرحلة إلى مرحلة. ولا يلاحظ حدوث تغيرات مؤثرة على الإزهار متزامنة مع التغيرات الفسيولوجية.

مرحلة الطفولة (الحداثة) في النبات

مرحلة الطفولة “الحداثة” (juvenility) في النبات

تستغرق المرحلة ما بين شهر إلى شهرين في النباتات الحولية بينما قد تصل إلى بضعة سنوات في أكثرية أشجار الفواكه ويمكن أن تستغرق حتى عشرات السنوات في بعض أشجار الغابة والنباتات مثل نبات البامبو. تتأثر تلك الفترة بالعوامل الطبيعية والخصائص الوراثية في النبات. (1)

يمكن ملاحظة أنه من العلامات الدالة على مرحلة الحداثة في أشجار الحمضيات وجود الأشواك أو بعض فصوص الأوراق بجانب أن هذا العامل يستنفذ تدريجياً مع إستمرار نمو النبات ويصبح غير ذو تأثير يذكر كلما إزدادت المسافة ما بين قمة النبات حتى الجذور.

أهمية طور الحداثة (الطفولة) في النبات

  • متابعة وتوقع فترة طور الحداثة (الطفولة) عند الزراعة وهو الأمر الذي يؤثر على كفاءة النباتات المعمرة الخشبية وفي إختيار أصناف مناسبة.
  • سهولة الزراعة والتكاثر بالعقل يعتمد على عمر النبتة الجيني (خاصة النباتات الخشبية المعمرة).
  • لزراعة أكثر فعالية والحصول على نباتات مرت بمراحل النمو على النحو الصحيح.

لا يتأثر نمو النبات بالظروف التي يمكن توفيرها للإزهار مثل معامل الإرتباع (تخفيض درجة الحرارة في وسط النبات ثم رفعها لحثه على الإزهار) أو أي من الطرق المنشطة للنمو في تلك المرحلة.

من أجل فترة أقصر لمرحلة الحداثة يمكن إختيار بذور النباتات التي تم إنتخابها من نباتات سريعة النمو وزراعتها.

أترك تعليق